الرئيسان الصيني والأمريكي الرئيسان الصيني والأمريكي

تصعيد بين الصين والولايات المتحدة.. وكلمة السر هونج كونج وتايوان

صابر سعد الخميس، 21 مايو 2020 - 05:42 م

في خطوة، ستزيد على الأرجح من توتر العلاقات بين واشنطن وبكين، أخطرت الحكومة الأمريكية، الكونجرس بصفقة محتملة لبيع طوربيدات متقدمة بقيمة 180 مليون دولار إلى تايوان وذلك في خطوة ستزيد على الأرجح من توتر العلاقات بين واشنطن وبكين التي تعتبر تايوان جزيرة تابعة لها.

أمريكا تعتزم بيع طوبيدات لتايوان بقيمة 180 مليون دولار

وذكرت وكالة التعاون الأمني الدفاعي الأمريكية في بيان يوم الأربعاء أن وزارة الخارجية وافقت على صفقة محتملة لبيع تايوان 18 طوبيدا من طراز "إم كيه-48 مود6" ومعدات مرتبطة بها مقابل 180 مليون دولار تقريبا.

وأضافت الوكالة أنها سلمت الشهادة المطلوبة لإخطار الكونجرس بالبيع المحتمل يوم الأربعاء.

يأتي الإعلان في نفس يوم أداء رئيسة تايوان تساي إينج وين اليمين القانونية لولاية ثانية.

وقالت تساي إن بلادها لا يمكنها القبول بأن تكون جزءا من الصين بموجب عرض "دولة واحدة ونظامان" للحكم الذاتي، لترفض بذلك مطالب السيادة الصينية رفضا شديدا وتفتح الباب على الأرجح أمام تدهور العلاقات.

وردت الصين بالقول إن "إعادة التوحيد" أمر محتوم وإنها لن تتهاون أبدا في مسألة استقلال تايوان.

وكثفت الصين تدريباتها العسكرية قرب تايوان منذ انتخاب تساي لولاية أخرى وحلقت بطائرات مقاتلة في المجال الجوي للجزيرة وأبحرت بسفن حربية حول تايوان.

الصين تقول وزير الخارجية الأمريكي "يبتز" حكومة هونج كونج

 وبالتزامن مع اتهمت بكين وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بأنه يبتز حكومة هونج كونج بقانون حقوق الإنسان والديمقراطية في هونج كونج -التي تتمتع بحكم شبه ذاتي-  مشيرة إلى أن التصرفات الأخيرة لواشنطن ترقى إلى حد التدخل الصارخ في الشؤون الداخلية للصين، بحسب وصفها.

وخلال الساعات الماضية، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن المعاملة التي لاقاها النشطاء المؤيدون للديمقراطية في هونج كونج في الآونة الأخيرة تجعل من الصعب تقييم أن المدينة لا تزال تحكم نفسها ذاتيا إلى حد كبير بعيدا عن الصين وهو شرط لحصولها على معاملة خاصة بموجب القانون الأمريكي.

وأضاف بومبيو يوم الأربعاء إن التقييم الذي كلف الكونجرس وزارة الخارجية بإعداده بشأن ما إذا كانت المستعمرة البريطانية السابقة تتمتع بهذا القدر من الحكم الذاتي لا يزال غير محسوم.

وتابع في مؤتمر صحفي: "نتابع عن كثب ما يحدث هناك".

ونوه أن النشطاء المؤيدين للديمقراطية ”عوملوا بخشونة“ هذا الأسبوع بينما كانوا يحاولون وقف ما وصفها بأنها مخالفات إجرائية من جانب المشرعين المؤيدين لبكين.

واستطرد: "تم جر نشطاء بارزين في هونج كونج مثل مارتن لي وجيمي لاي إلى المحكمة.. مثل هذه الأفعال تزيد صعوبة تقييم أن هونج كونج لا تزال تتمتع بدرجة عالية من الحكم الذاتي عن الصين".

وقال مكتب مفوض وزارة الخارجية الصينية إلى هونج كونج في بيان يوم الخميس إن بومبيو "يبتز" حكومة هونج كونج ويتدخل بشكل سافر في الشؤون الداخلية للصين.



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة