صورة أرشيفية صورة أرشيفية

للوقاية من كورونا..  10 آلاف عامل بالصحة البريطانية يتناولون هيدروكسي كلوروكوين

آية سمير الخميس، 21 مايو 2020 - 07:52 م

بعد أن فاجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجميع بأنه يتناول عقار هيدروكسي كلوروكوين للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، أعلنت هيئة الخدمات الصحية الوطنية ببريطانيا أن ما يصل لـ 10آلاف عامل بها سيتناولون العقار كتجربة لمعرفة إذا كانت له فعالية للحماية من الوباء بالفعل أم لا.

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة الديلي ميل، فإن الباحثون البريطانيون يعتقدون بالفعل أن "أفضل فرصة" لهيدروكسي كلوروكوين هي استخدامه في الوقاية من الفيروس وليس للعلاج منه، وهو بالضبط ما كان يحدث عند استخدامه ضد الملاريا.

ووفقٌا للتقرير ستكون المستشفيات في برايتون وأكسفورد من بين المستشفيات الأولى التي تشارك في الدراسة.

وقال أحد الخبراء البريطانيين للصحيفة، "نحن لا نعرف حقًا ما إذا كان هيدروكسي كلوروكين مفيدًا أو ضارًا ضد كوفيد-19. ولكن أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان فعال في منع الفيروس هي من خلال تجربة سريرية عشوائية".

كان الرئيس الأمريكي قد أعلن عن تناوله دواء هيدروكسي كلوروكوين لما يقرب الأسبوعين لمواجهة فيروس كورونا المتفشي في البلاد.

وأضاف في تصريحات من البيت الأبيض: "ستفاجئون عندما تعرفوا العدد الحقيقي من الأمريكيين الذين يتناولون هذا الدواء كمصل للوقاية من الفيروس المستجد".

يأتي إعلان الرئيس الأمريكي عن تناوله للمصل الذي دافع عنه دفاعًا شرسًا منذ بداية الأزمة على الرغم من تحذيرات إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من تناوله خارج المستشفيات المخصصة للعلاج من فيروس كورونا المستجد، وذلك لما يمكن أن يحدثه من آثار جانبيه على القلب.

وكانت دراسات حديثة نُشرت بداية شهر مايو حذرت من استخدام عقار هيدروكسي كلوروكوين لعلاج فيروس كورونا.

وفي تقرير نشرته صحيفة الديلي ميل البريطانية، قالت إن استخدام هيدروكسي كلوروكوين لعلاج الفيروس التاجي قد يكون خطيرًا بعد أن عانى ما يقرب من 90% من المرضى الذين خضعوا لتجارب العلاج بعقار الملاريا من اضطراب في ضربات القلب.

وأشارت الصحيفة إلى أن اضطراب ضربات القلب لفترات طويلة أمر من شأنه أن يؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتات دماغية.
 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة