الكاتب الصحفي جمال حسين، رئيس تحرير الأخبار المسائي الكاتب الصحفي جمال حسين، رئيس تحرير الأخبار المسائي

جمال حسين يكتب: عشماوى على حبل المشنقة

جمال حسين السبت، 23 مايو 2020 - 03:46 م

مشهدٌ أثلج صدور كل المصريين، وهم يرون  ضابط الصاعقة الخائن، هشام عشماوى، يتقدَّم  ذليلاً  بخطى متثاقلةٍ، مرتديًا بدلة الإعدام الحمراء؛ ليقف وجهًا لوجهٍ أمام عشماوى، المنوط به تنفيذ حكم الإعدام بحقه.. وقف عشماوى الخائن أمام غرفة الإعدام الشهيرة بسجن الاستئناف، وقد ارتعدت فرائصهُ، يستمع لرئيس النيابةِ؛ وهو يتلو حكم القضاء العادل، ويُلقى على مسامعه سجلَّه الدموى، وجرائم الخيانةِ والقتلِ والإرهاب، وترويع المواطنين فى سيناء والقاهرة والواحات، قبل هروبه إلى ليبيا، حتى استعادته نسور المخابرات العامة.
 سأله رئيسُ النيابةِ: عايز حاجة قبل ما تموت؟ قال وهو يستدعى مسيرة 7 سنوات من الإرهاب: مبقاش ينفع خلاص ..وكانت هذه  آخر عبارة؛ يقولها قبل إعدامهِ.
وفى هذه اللحظة أطبق عشماوى العدالة على رقبته، وصعد به إلى أعلى طبليَّةِ الإعدام، ووضع العصابةَ السوداءَ على وجههِ، بعد أن قيَّده من ذراعيه وقدميه، ولف حبل المشنقةِ حول رقبتهِ، وجذب القصبةَ الحديديَّةَ؛ لتنفتح طبليَّةُ الإعدام، ويظلُّ مُعلقًا فى الهواءِ عدة دقائق، قبل أن يسقط فى البئرِ؛ ليتأكد الطبيبُ من وفاته، وبعدها تمَّ  نقل الجثَّةِ إلى المشرحةِ. 
حسنًا فعل المُبدعُ بيتر ميمى - مخرج مسلسل الاختيار- أن استعان بهذا المشهدِ الحقيقىِّ، لإعدام عشماوى، بعد أن أبكت حلقةُ معركة البُرث المصريينَ؛ وهم يُشاهدون ملحمةَ البطولةِ والفداءِ والاستبسال؛ التى نفَّذها أبطالُ الكمينِ، بقيادة الأسطورة الشهيد أحمد منسى ورفاقه، وكأنه أراد أن يُشفى صدور قومٍ مؤمنين. 
 أيضًا استمتعنا أمس في الحلقةِ قبل الأخيرةِ من مسلسل الاختيار، بمشهدَ إلقاءِ القبضِ على الخائن هشام عشماوى فى ليبيا بمنطقة درنة، وهو يرتدى حزامًا ناسفًا، رفض تفجيره حرصًا منه على استمرار الحياة فى الوحلِ وسلَّم نفسه، وبعدها طار نسورُ المخابراتِ المصريَّة إلى ليبيا، وتمَّ إحضاره إلى مصر؛ ليلقى جزاءَ الخيانةِ، بعد أن قال القضاءُ كلمته؛ بإعدامه شنقًا. 
وقد عبَّر رئيسُ النيابةِ عمَّا يجيشُ بصدورِ كل المصريين، عندما دخل على عشماوى زنزانته الانفراديَّة، وقال له: “يا هشام احنا لا بنسيب حقِّنا، ولا بنسيب اللي غدروا بينا، وزى ما جبناك هنحاسب اللى مشغلينك، والأجهزة اللى بتدعمكم”.
شكراً للقائمين على مسلسل الاختيارِ؛ الذى جمع الملايين أمام شاشات التليفزيون؛ ليُؤكِّد للجميع، أن الفنَ الهادفَ والقوةَ الناعمةَ، يُمكن أن تقوم بدورٍ كبيرٍ فى تشكيل وعى الجماهير.. وأعتقد أن صورة هشام عشماوى معلقاً على حبل المشنقة عيدية مصر لأسر الشهداء.
ورحم اللهُ شهداءَ مصر من أبطال الجيشِ والشرطةِ؛ الذين دفعوا حياتهم من أجل تراب الوطن.
 



الاخبار المرتبطة

اجتثاث الإخوان..! اجتثاث الإخوان..! السبت، 30 مايو 2020 07:12 م
الخلفـة العـار! الخلفـة العـار! السبت، 30 مايو 2020 07:03 م
«على الله».. نموذجا «على الله».. نموذجا السبت، 30 مايو 2020 07:01 م

فى زمن الحروب «١» فى زمن الحروب «١» السبت، 30 مايو 2020 06:58 م
رسالة النيابة «1» رسالة النيابة «1» السبت، 30 مايو 2020 06:44 م

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة