close
الحقن المجهري والمناظير النسائية وعلاج العقم الحقن المجهري والمناظير النسائية وعلاج العقم

استشاري يوضح سر تفضيل اليوم الخامس لإرجاع الأجنة

منى إمام السبت، 23 مايو 2020 - 09:57 م

قال الدكتور أحمد عاصم الملا استشاري الحقن المجهري والمناظير النسائية وعلاج العقم، إن السر في تفضيل اليوم الخامس من الناحية الطبية لإرجاع الأجنة في عمليات الحقن المجهري يرجع إلى قدرة الرحم على استقبال الجنين، وقدرة الجنين على الانغماس داخل الرحم تحديد في ذلك اليوم بما يرفع نسب نجاح العملية بحدوث الحمل، مؤكدا أن فكرة الاحتفاظ بالأجنة في معمل أطفال الأنابيب حتى اليوم الخامس أو السادس بعد إخصابها وزرعها بداخل الرحم يعد محاكاة تامة لما يحدث أثناء الحمل الطبيعي.

وأوضح الدكتور أحمد عاصم، أنه في الظروف الطبيعية عندما تلتقي البويضة بالحيوان المنوي ويحدث التلقيح الطبيعي تبدأ هذه البويضة المخصبة في الانقسامات المتتالية على مدار أربعة أيام، وفي اليوم الخامس تبدأ في التحرك إلى جدار الرحم للالتصاق به، والذي يحدث بعده الحمل الطبيعي، وبالتالي فإن زرع الجنين في اليوم الخامس بعد تخصيبه بالحيوان المنوي سيكون الأفضل لحدوث الحمل بعد إرادة الله.

وعن تطورات الجنين بعد زرعه داخل الرحم، أشار الدكتور أحمد عاصم أنه في اليوم الأول، ستبدأ هذه الخلايا للبويضة المخصبة بالانقسام تحضيرا للنمو الجنيني، وفي اليوم التالي تستمر في الانقسام ، حتى تصل إلى مرحلة البلاستوسايت، وفي اليوم الثالث ستبدأ مرحلة جديدة ، حيث تفقس البويضات وتزال القشرة الخارجية الخاصة بها حتى تخرج البويضة في اتجاه الرحم، وفي اليوم الرابع تسبح البويضة داخل الرحم بحثًا عن مكان للالتصاق و الانغراس، وفي اليوم الخامس ستكون الأجنة قد تم الصاقها بجدار الرحم بشكل فعلي.

واستكمالا لمراحل تطورات الجنين داخل الرحم، أضاف الدكتور أحمد عاصم أنه في اليوم السادس ستبدأ مرحلة جديدة من النمو، تعرف فيها البويضة باسم مريولا ، وخلال هذه المرحلة يكون شغلها الشاغل الانغراس بشكل أكبر في بطانة الرحم و التمسك به، وبعد إرجاع الاجنة  بأسبوع، ستنقسم البويضة بالفعل لقسمين مختلفين أحدهما يكون الجنين والجزء الأخر يكون هو المشيمة التي يتغذى الجنين منها طوال فترة الحمل، وفي اليوم الثامن تكون المشيمة قد تمكنت من إطلاق الهرمونات الخاصة بالحمل، ولكن في هذه الفترة يكون الهرمون بسيط جدا ولا يمكن الكشف عنه بالتحليل الرقمي إلا في اليوم الـ14 بعد إرجاع الأجنة.
 


 


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة