صورة أرشيفية صورة أرشيفية

بسبب كمامة.. رجل يتعرض للضرب في ألمانيا

سبوتنيك الإثنين، 25 مايو 2020 - 10:32 ص

أصبح ارتداء الكمامة وغسل الأيدي والتباعد الاجتماعي إجراءات معتادة لمكافحة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض(كوفيد 19)، ومنعت بعض الدول المواطنين من دخول الأماكن العامة أو التجول في الشوارع دون ارتداء الكمامة للحماية من العدوى والحد من الإصابات.

ووقع حادث اعتداء في ألمانيا بسبب عدم الالتزام بهذه الإجراءات، حيث اشتكى رجل من عدم ارتداء أحد الأشخاص داخل متجر الكمامة، ما تسبب في تعرض الرجل المشتكي للضرب، حسبما ذكرت صحيفة الوطن.

وأوضحت الشرطة أن الضحية البالغ من العمر 53 عاما، قد اشتكى لمحاسب بالمتجر من عدم ارتداء أحد الاشخاص الكمامة في الوقت الذي كان فيه المعتدي ورفيق له بالقرب منه، ذلك في ضوء اشتراط برلين حاليًا ارتداء الكمامات كوسيلة للسيطرة على انتشار الفيروس.

 وقالت الشرطة إن الرجل، الذي لم يكن يرتدي كمامة، اقترب بعد ذلك من الضحية خارج المتجر في منطقة مارزان، وبعد حوار قصير، بدأ في ضرب الرجل المشتكي.

وفتحت كنيسة في برلين أبوابها للمصلين المسلمين الذين لم يسعهم المسجد بموجب قواعد التباعد الاجتماعي الجديدة المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وسمحت ألمانيا باستئناف الخدمات الدينية في الكنائس والمساجد في الـ4 من مايو ، لكن يجب على المصلين الحفاظ على مسافة 1.5 متر، ونتيجة لذلك، لا يمكن لمسجد دار السلام في حي نويكولن في المدينة أن يفتح أبوابه سوى لعدد قليل من المسلمين.
 


 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة