close
الباحث في كلية الطب جامعة نيويورك د.وليد شوقي عطية الباحث في كلية الطب جامعة نيويورك د.وليد شوقي عطية

كورونا وفقدان حاسة الشم.. طبيب يوضح أحدث نتائج العلم 

إيمان طعيمه الأحد، 31 مايو 2020 - 02:27 م

أوضح الباحث في كلية الطب جامعة نيويورك د.وليد شوقي عطية، أن أحدث مقال منشور فى جريدة جاما للمخ والأعصاب بتاريخ ٢٩ مايو ٢٠٢٠، أوصى بعزل أى شخص يعانى من فقدان حاسة الشم. 

وأكد هذا المقال أن هذا العرض قد يكون هو العرض الوحيد لمرضى كورونا، والخطر هنا يكمن فى أن هؤلاء الأشخاص هم حاملون للڤيروس وقادرون على نقل العدوى إلى غيرهم، وقد تم إجراء أشعة رنين مغناطيسي على مخ سيدة تبلغ من العمر ٢٥ عاما، وتعمل على علاج مرضى كورونا ڤيروس وكانت تعانى من أعراض كحة جافة لمدة يوم واحد مصاحب بفقدان شديد في حاسة الشم وخلل في حاسة التذوق، ولم تعانى من ارتفاع في درجة الحرارة وتاريخها المرضى لا يوجد به أي تشنجات أو حوادث أو هبوط فى سكر الدم. 

وأظهرت الآشعة أن هناك تغييرات في العصب المسئول عن نقل حاسة الشم  وأيضا تغير فى منطقة أخرى فى المخ  gyrus rectus  وهى منطقه في أسفل الفص الامامى للمخ  والتي من وظائفها عمليات الإدراك العليا والسلوك. 

وتم عمل أشعة رنين مغنطيسي بعد ٢٨ يومًا لنفس السيدة ووجدوا أن هذه التغيرات اختفت ولم يتبقى سوى أن جذر العصب المسئول عن نقل حاسة الشم كان أنحف قليلا عن ما قبل وقد يعود للطبيعى تماما ام لا هذا سيظهر بالمتابعة، كما أن حاسة الشم عادت لها بالفعل بعد ٢٥ يوما من اختفائها. 

وأوضح الطبيب في تصريحات خاصة لبوابة أخبار اليوم، أنه بناء على نتائج المقال، فيوجد احتمال أن الفيروس يخترق ويستطيع الوصول للمخ عن طريق هذا العصب الذى يدخل من الأنف إلى المخ مباشرة وأن هناك الكثير من الدراسات ستتبع هذا المقال. 

وأجاب دكتور شوقي على أسئلة البعض الذين يؤكدون أن الجيوب الأنفية تتسبب أحيانا في فقدان حاسة الشم، حيث قال أن كل شخص يعرف ما هو الطبيعي بالنسبة له وإن كان به تغيير، وخصوصًا أن كان مصاحب بتغيير فى حاسة التذوق فيجب العزل عن الأخرين في الحال. 

وبشكل عام فقدان حاسة الشم لا يستوجب أي علاج، إلا إذا استمر لفترة طويلة فينصح باستشارة الطبيب. 

 


 


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة