صورة أرشيفية صورة أرشيفية

إيساف يدافع عن نفسه بعد إحياء حفل غنائي

نورهان نبيل الإثنين، 01 يونيو 2020 - 01:03 ص

أصدر الفنان إيساف منذ قليل بيان بعد الهجوم الذي تعرض له عقب إحيائه حفل غنائي في ظل تفشي فيروس كورونا.

وقال في بيان هام 

بعد أن تعرض الفنان إيساف لهجوم شديد صباح اليوم على مواقع السوشيال ميديا وبعض المواقع الإلكترونية، لاتهامه بإحياء أحد الأفراح وتقديم فقرة غنائية، في ظل الظروف التي تشهدها البلاد من إجراءات احترازية لمواجهة كورونا.

وإذ يؤكد الفنان إيساف أنه لم يقدم حفلًا غنائيًا أو فقرة غنائية بأحد الأفراح، كما زعم البعض بفرقته أو بمقابل مادي، مؤكدا أنه أكثر الناس حرصًا على الالتزام بالإجراءات الاحترازية وأنه يجلس في منزله منذ ثلاثة أشهر.

وأضاف، أن ما حدث هو أن المصور شريف قمر كان يحتفل بحفل زفافه وسط عدد محدود من المدعوين من أفراد أسرته وأصدقائه المقربين منه، وهو وشريف أكتر من أشقاء، كما أنه حضر الفرح بمفرده كأخ له، وأُقيم الفرح في مكان مكشوف بحضور عدد قليل جدًا من المدعوين.

وتابع، وأثناء حضوره طلب منه الأصدقاء الغناء، وقام بتقديم أغنية واحدة دون وجود فرقة، ولا يعلم لماذا الهجوم، واتهامه بأنه قدم حفلًا غنائيًا، أو شارك في إحياء فرح بالفرقة مدفوع الأجر. 

واستكمل، وننوه في هذا البيان أن الإنسان خُلق حرًا، ومهما كانت الظروف واتخاذنا الإجراءات الاحترازية، فمن المؤكد أنه سيزور أخيه ويحضر فرحه، خاصة أن هناك اتجاها بالتعايش خلال الفترة القادمة من قبل الدولة، فلماذا يضع البعض ضده الاتهامات لمجرد حضوره بجانب صديقه في أهم يوم في عمره.

واختتم، ونؤكد في نهاية هذا البيان على أن الحفل لم يكن فرح أو زفاف ولكنه مجرد عقد قرآن عائلي، للمصور المعروف شريف قمر في حديقة فيلا بمساحة نص فدان  بأكتوبر وعدد الحضور كان لا يتعدي الثلاثين فرد وان إيساف  غنى أغنية واحدة بلاي باك بكل حسن النية مجاملة لصاحب عمره وأنه لا يعلم مدى عدم مشروعية التجمعات في مكان خاص الذي لا ينطبق عليه قرار رئيس مجلس الوزراء بمنع التجمعات وأنه كان هناك تباعد ومراعاة للظروف الحالية بدليل اقتصار الحفل على العائلة والمقربين مثلما حدث في أماكن أخرى لبعض الشخصيات المعروفة على الساحة وغيرهم من عوام الناس. 

وأكد المطرب إيساف بأنه مع الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تتخذها الدولة لمواجهة جائحة الكورونا وأنه يعلم أن الفنان قدوة يحتذى بها من الناس وقد أصدر هذا البيان لتوضيح الصورة وبيان حقيقة ما حدث داعياً أن يرفع عن مصرنا الحبيبة البلاء ويحمى مصر والمصريين مع كامل تقديره للنقد ولتعليمات ونصائح الحكومة المصرية وأنه لم يرتكب ثمة مخالفة لأنه مجرد مدعو ولم يتقاضى أجر ولم يكن بصحبته فرقته الغنائية وأن ما فعله قد يفعله أي فنان أو مطرب تصادف وجوده في عقد قران أحد أصدقائه أو أحد أفراد عائلته.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة