الكاتب الصحفي ممدوح الصغير الكاتب الصحفي ممدوح الصغير

ممدوح الصغير يكتب: الخطر من محافظات الجنوب

ممدوح الصغير الإثنين، 01 يونيو 2020 - 10:04 م

خلال أسبوع العيد  عشت  عن كثب متابعة حالات  لاشخاص أعرفهم اصيبوا بفيروس كورونا من بينهم طبيب إصيب أثناء تادية عمله  في محافظة الاقصر التي تعتبر من المحافظات عالية الاصابة بالنسبة لعدد  سكانها وذلك بسبب عدم إلتزام المواطن بالتباعد الإجتماعي وأصرار المصاب بكورونا أخفاء مرضه لانه يعتبرذلك  عيبا ويرفض عزل نفسه لحمايةالاَخرين من الفيروس الخفي.


محافظة الاقصر بها أول مستشفي للعزل لمحافظات الصعيد وهو مستشفي أسنا الذي يعتبر  صاحب الرقم القياسي في نسب الشفاء أكثر من 500 حالة تعافت من  فيروس كورونا  شفاء تام ،

من قبل   كتبت أن النجاح لايأتي صدفة بل يأتي بالإجتهاد والعمل المحافظ المستشار مصطفي ألهم   لايعرف الراحة هاتفه  مشغول دائما مع رؤساء المدن لمتابعة كل  صغيرة ، وفي مدينة أسنا يظهر جهد محمد السيد رئيس المدنية الذي  أصبح  متابعا لكل حالة  في قري المركز ويتابع إجراءات خروج مرضي المحافظات المجاورة ويطالب   بحسن المعاملة لهم خلال   خروجهم لان ذلك من شيم عائلات الصعيد.


 الجندي المجهول في   المنظومة الجنوبية بالاقصر هو د. زكريا الحداد مدير الإدارة الصحية بمركزأسنا والذي  يعمل فوق طاقتة  لايعرف الراحة، هو  شخص منظم   يصدر نشرة  يوميا يرسلها لوكيل الوزارة بالمحافظة لتصل لوزارة الصحة   خلال ثوان قليل .


 الرصد والمتابعة  للمخالطين  أمراَ نحج فيه د. الحداد   بعد أن فتح قنوات اتصال معهم  وتابع حالاتهم  ومن ظهرت عليه الأعراض  تجري له  المسحة للتاكد من إيجابية الحالة.


وخلال متابعتي للحالات التي إصبيب  في أسبوع العيد  وجدت نظام وشفافيه للمسؤلين عن الصحة في الأقصر  مدير  الادارة الصحية بأسنا دقيق  في كل كلمة تصدر من فمه ، وخلال أسبوع العيد  رغم مرضه أصر علي التواجد في مكتبه المفتوح للجميع  في إطار تنفيذ تعليمات محافظ الأقصر الذي  هو نفسه ممتبه مفتوح لصاحب كل شكوي.


  ومن خلال  معرفتي لأخبار القري  في الاقصر هناك  قري توحش بها الفيروس في ظل  عدم التباعد  بسبب العادات والتقاليد  التي يتعايش عليها  أهل الجنوب  ، لانهن  يقدسون  التزوار وصلة الإرحام زيارة المريض مهما  كان خطر الزيارة  واجب مقدس وعندما تحذرهم  يردون  بان الحذر لايمنع قدر.


 هناك قري   أرتفعت  بها الإصابة بالفيروس واصبح واجبا  علي  محافظ الأقصر ان يحصل  علي  قرارا  من قبل  وزارة الصحة بفرض الحظر الكلي عليها لمدة 15 يوما. 


والأسبوع  المقبل  هو أخطر  أسبوع  لفيروس كورونا  بعد  عودة مايقارب من 2 مليون مواطن  سافروا  خلال عطلة العيد وعادوا للعاصمة بعد إنتهاء الإجازة  كل شخص منهم  خالط اكثر من 300  قريبا له  لانعرف من فيهم مصابا   و غير المصاب ، التعايش بالإجراءات الاحتزارية خلال الأسبوع المقبل أمر  ضروري.
حفظ الله مصر


 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة