الرئيس الفرنسي  إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

خلال اتصال هاتفي

الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره الجزائري وباء كورونا والنزاع الليبي

ناريمان فوزي الأربعاء، 03 يونيو 2020 - 12:41 ص

أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتصالا هاتفيا بنظيره الجزائري عبد المجيد تبون، استعرض خلاله أزمة فيروس كورونا المستجد والوضع في ليبيا ومنطقة الساحل الأفريقي.

وحسبما أعلن قصر الإليزيه في بيان أصدره، فإن ماكرون وتبون اتفقا على العمل في سبيل علاقة سلسة وإحياء طموح للتعاون الثنائي في جميع المجالات.

وكما أشارت وكالة الأنباء الفرنسية، فقد أوضح الإليزيه في بيانه أن المحادثة الهاتفية بين ماكرون وتبون جرت في إطار "روح الصداقة" التي تجمع بين البلدين و"الاحترام المتبادل الذي يحكم العلاقات بين فرنسا والجزائر".

كانت العلاقات بين البلدين قد شهدت حالة من التوتر، بعد قيام الجزائر باستدعاء سفيرها في باريس احتجاجاً على بثّ قنوات تلفزيونية عمومية فرنسية برامج وثائقية حول الحركة الاحتجاجية ضد النظام في الجزائر، حيث اعترضت الجزائر على تلك البرامج ووصفتها بـ«الاستعمار الجديد».


 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة