د. محمد حسن البنا د. محمد حسن البنا

بسم الله

اتقوا الله فى أبنائكم

محمد حسن البنا الخميس، 04 يونيو 2020 - 06:08 م

جددت النيابة العامة تحذيرها للآباء من التقاعس عن تربية الابناء ، وأنذرت من عواقب الإفراط فى تدليل الأطفال والهروب من مسؤولية تأديبهم وتربيتهم على نحو سليم ، والسماح لهم بأمور تسوقهم إلى ارتكاب جرائم تعرض حياة الناس وحياتهم للخطر ، وأكدت تصديها لهذا الانفلات بما خوَّلها القانون من سلطات وإجراءات. ورغم ما كتبناه من قبل ، وتفاعل معه القراء ، إلا أن الحوادث البشعة مستمرة وآخرها طالب ، 15 سنة ، صدم سيدتين خلال قيادته المركبة - فى صحبة ثمانية أشخاص - بسرعةٍ متجاوزة فى الاتجاه المعاكس ، فتسبب فى موت إحداهما وإصابة الأخرى.
يقول القارىء نصر فتحى اللوزى من أجا بالدقهلية : ماجاء بمقالكم رسالة النيابة ( 1 و2 ) صرخة لضرورة اعادة بناء الانسان المصرى على اسس من القيم والمثل والمبادئ والاصول التى تربينا عليها منذ نعومة اظفارنا ، ونداء لصحوة المؤسسات الرسمية التعليمية بمختلف المراحل وايضا الدينية لمختلف الديانات طبقا لتكوين المجتمع. وتذكير الوالدين بالمسئولية التربوية ( أمام الخالق سبحانه وتعالى ).
للأسف معظم الاباء والامهات  يقدمون ادعاء واهما لمسايرة العصر والتطور الفكرى لتكوين شخصية الابن دون عقاب عند ارتكاب الخطأ ، انها صرخة تدق ناقوس الخطر تحذيرا من انهيار جيل لمسنا فيه انهيار الاخلاق لاهثا وراء وسائل التواصل الاجتماعى لانعدام التربية العائلية ، مما انتج لنا الارهاب والفساد وبث الاكاذيب والشائعات لتخريب العقول وزرع الفتن بين افراد المجتمع. تستطيع مصرنا الغالية محاربة كل من يقدم على هذا الفعل الشائن بمعاونة كل المصريين الشرفاء تطبيقا لنداء أكرره ( ياعزيزى... كلنا عيون لأجهزة الرقابة بكل أنواعها ).عظيم التقدير والاحترام للسيد الاستاذ المستشار النائب العام الذى يحمل هموم بناء المجتمع فيوجه النداء إلى كل أب وأم ليتقوا الله فى أولادهم والاهتمام برعاية الاولاد لحماية المجتمع من مغبة الانهيار.
دعاء : اللهم احفظ مصرنا من كل مكروه وسوء. واحفظ أولادنا وأحفادنا من الانسياق وراء وسائل الهدم الاخلاقى


 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة