محمد قناوي محمد قناوي

محمد قناوي يكتب: وبدأت خطة إصلاح الدراما "1"

محمد قناوي الجمعة، 26 يونيو 2020 - 04:06 م

لا شك أن الخطة الدرامية التي تتبناها الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية - وهي شركة وطنية في المقام الأول- والتي تهدف إلي إصلاح حال الدراما المصرية التي اعتراها الضعف والوهن وتعرضت لهزات عنيفة خلال سنوات سابقة؛ وكادت أن تفقد عناصر جذبها وقوتها وانصرف المشاهد المصري والعربي للدراما المدبلجة كبديل عنها في أغلب الاوقات

كما أنه كان يمكن استخدامها في تدمير الهوية الوطنية بعد أن ركزت الأعمال التي كانت تقدم في تلك الفترة علي أعمال البلطجة والعنف والفساد؛ ولأنني اؤمن أن ملف الدراما المصرية خلال العامين الأخيرين أصبح في "أيد أمينة" فقد ظهر واضحا خلال الموسم الماضي نجاح الخطة التي تتبناها الشركة المتحدة؛وبدأت الدراما تستعيد قوتها؛ والدليل علي ذلك النجاح الكبير الذي حققته الأعمال الدرامية؛ التي عرضت خلال موسم رمضان الماضي- بإستثناء الأعمال الكوميدية

 فقد تنوعت موضوعات الأعمال؛وناقشت قضايا تهم المواطن؛فوجد المشاهد المصري والعربي نفسه أمام أعمال درامية تهتم به وترضي أذواقه وفي نفس الوقت تطرح قضايا الوطن وتقدم نماذج ايجابية للقدوة التي يحتاجها الكثير من شبابنا؛ كما نجحت هذه الخطة في افراز مجموعة من المواهب في مجال كتابة السيناريو؛ وايضا الاخراج

 وفي نفس الوقت تم ضبط سوق الإنتاج الدرامي والذي كان قد شهد انفلاتا كبيرا بداية من سيطرة النجم علي كل العملية الإنتاجية؛ بداية من اختيار النص؛ ومرورا بالمشاركين معه؛ ووصولا الي اختيار المخرج ؛ فأنقلب هرم الإنتاج؛ والذي كان يبدأ في السابق عند المخرج؛ وينتهي بالممثل الذي يجسد السيناريو؛ فقد شاهدنا الموسم الماضي أعمالا؛ صحيح انها تنسب للبطل أو البطلة ولكن في الحقيفة الأدوار الأخري لا تقل أهمية؛ وتأثيرا في الأحداث فلم يعد النجم الأوحد هو المسيطر؛ فتحولت الأعمال الدرامية إلي بطولات جماعية وكل ممثل بطل في دوره وتخلص كتاب السيناريو من ظاهرة تفصيل السيناريوهات؛علي مقاس النجوم
 

 كما أن من أهم مميزات خطة الاصلاح هذه؛ أنها وضعت حدا لحالة الارتفاع الجنوني لأجور البطل الرئيسي؛ والتي كانت تتجاوز ثلث ميزانية العمل الدرامي ؛ وبالتالي تمكن المخرجون من تقديم صورة جيدة؛ والخروج لأماكن تصوير متنوعة ؛ أثرت الصورة الدرامية بصفة عامة؛ وبدأ الجمهور المصري والعربي الالتفاف من جديد حول ما تقدمه الدراما المصرية؛ لقد نجحت المتحدة للخدمات الإعلامية في إستعادة الجمهور المصري والعربي لأقدم صناعة للدراما في المنطقة .
 



 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة