صورة أرشيفية صورة أرشيفية

6 سنوات من حكم الرئيس السيسي..

17 مليار دولار استثمارات المطورون الصناعيون بـ"اقتصادية قناة السويس"

شيماء مصطفى السبت، 27 يونيو 2020 - 02:32 م


يعد مشروع "تنمية محور قناة السويس"، أحد أهم المشروعات القومية الهامة للبلاد، فكان إصدار الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، قراراً جمهورياً بإنشاء الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس في أغسطس 2015، بعد عام من افتتاح وتشغيل قناة السويس الجديدة، والتي تعد أحد العوامل لتنمية محور القناة لاستقطاب استثمارات محلية وعالمية على ضفتي أهم مجرى ملاحي عالمي يصل البحرين الأحمر والمتوسط وتحويل المنطقة لمركز لوجيستي عالمي.

ومنذ الإعلان عن مشروع المنطقة الاقتصادية وهو يمثل الكثير للشعب المصري، وتعول القيادة السياسية عليه في الأخذ بيد الاقتصاد المصري إلى بر الأمان وتغيير ملامح المستقبل، إنطلاقاً من كونه يمتلك الكثير من عوامل النجاح التي تؤهله لنهضة الاقتصاد الوطني من خلال إقامة المشروعات الزراعية والصناعية والخدمية وتوطين بعض الصناعات التكنولوجيا القادرة على خدمة السوق المحلي ومنافسة مثيلاتها حول العالم .

ونجحت المنطقة الاقتصادية، خلال الخطة الخمسية الأولى 2015-2020 بدعم كبير من القيادة السياسية في تحقيق كثير من النجاحات في مجال البنية التحتية وتحقيق متطلبات المستثمرين والشركات الراغبة في الاستثمار في المنطقة من إقامة محطات الكهرباء والمياه والصرف الصحي وإمدادات شبكات الغاز الطبيعي والاتصالات،فضلاً عن تنفيذ وإنشاء شبكة طرق ومحاور وأنفاق ساهمت كثيراً في سهولة وسرعة إنتقال البضائع والأفراد من وإلى المنطقة .

ويعمل المطورون الصناعيون داخل المنطقة على تطوير وتنمية مساحة 239 كم2 بإجمالي استثمارات 17 مليار دولار وفرت ما يقرب من 70 ألف فرصة عمل ومن أبرز المطورين في المنطقة الاقتصادية، شركة شرق بورسعيد للتنمية المطور الصناعي بمنطقة شرق بورسعيد تعمل على تنمية وتطوير مساحة 16 مليون م2، حيث تم تسليم 2 مليون م2 من المرحلة الأولى من أعمال تحسين التربة والانتهاء من أعمال الترفيق والبنية التحتية، وجاري العمل للانتهاء من تسليم باقى مساحة المرحلة الأولى خلال عام 2020، وشركة التنمية الرئيسية التى لها دور هام فى تنمية وتطوير مساحة 20 كم2 داخل منطقة العين السخنة وإدارة البنية الأساسية لها، حيث تم توقيع عقود نهائية لتطوير وتنمية مساحة حوالي 12.88 كم2 ومن المتوقع الانتهاء من أعمال التنمية والتطوير والتشغيل لكامل المساحة بنهاية عام 2030، وشركة تيدا مصر قامت بالإنتهاء من أعمال التنمية والتطوير لمساحة 1.34 كم2 التي تتضمن العديد من المشروعات الهامة متمثلة في صناعات المعدات البترولية، الفايبر جلاس، صناعات المعدات الكهربائية ذات الجهد العالي والمنخفض وصناعة المعدات الزراعية بإجمالي استثمارات نحو مليار دولار وتوفير فرص عمل لــ 3700 عامل، كما تعمل حالياً على المرحلة التوسعية 6 كم2 لجذب ما يقرب من 150 شركة للدخول إلى المنطقة لتوفر نحو 40 ألف فرصة عمل.

وأنهت شركة تيدا في عام 2017 أعمال البنية التحتية وشبكة الطرق للمرحلة الأولى من المرحلة التوسعية ، وتم العمل على جذب العديد من الاستثمارات وبالفعل تم التعاقد مع8 شركات، شركة دايون الصينية لتصنيع الموتوسيكلات وسيارات النقل الثقيل بحجم استثمارات 30 مليون دولار، وشركة السخنة لوجستيك باستثمارات 600 مليون جنيهاً ويوفر المشروع 3250 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة بهدف إقامة مركز لاستضافة معارض السيارات التي تخدم دول الخليج، وشركة جولد تايم للبلاستيك باستثمارات 13 مليون دولار لإنتاج وتصنيع وبيع الحبيبات البلاستيكية، وشركة لي تشو ايجيبت النسيج لأعمال الطباعة والصباغة وأقمشة المنسوجات المنزلية والملابس وغيرها باستثمارات 30 مليون دولار، وشركة تاي شان المحدودة للجبس لإنتاج وبيع ألواح الجبس ومسحوق الجبس باستثمارات 100 مليون دولار، وشركة يان جيانغ ايجيبت المحدودة للمنتجات غير المنسوجة باستثمارات 36 مليون دولار، وباترون مصر لتصنيع وبيع أفلام PVB والمنتجات والحبيبات البلاستيكية باستثمارات 55 مليون دولار، بجانب شركة تيانشينغ للموارد المتجددة لإعادة تدوير وإنتاج الموارد المتجددة وإنتاج وبيع منتجات البلاستك والمطاط باستثمارات 18 مليون دولار .

كما يوجد بالمنطقة الاقتصادية بالعين السخنة 5 مطورين آخرين يعملون على تنمية 42.29 كم2 باستثمارات تصل إلى 5 مليار دولار وحجم عمالة يصل إلى 45 ألف عامل.

 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة