المنطقة الاقتصادية المنطقة الاقتصادية

المنطقة الاقتصادية.. مشروع قومي على ضفتي قناة السويس

شيماء مصطفى السبت، 27 يونيو 2020 - 03:35 م

 

مرت نحو 5 سنوات على إنشاء المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، نجحت خلالها في تنمية وتطوير البنية التحتية للمناطق الصناعية والموانئ التابعة وتنفيذ مرافق وأنفاق عملاقة ساهمت في تنمية وتطوير وجذب استثمارات عديدة للمنطقة.

وكان قد تم إنشاء وتشغيل أول مركز تدريب مهني وفني بالمنطقة الاقتصادية بالعين السخنة "الأكاديمية المصرية الألمانية للتدريب التقني" باستثمارات تفوق 22 مليون يورو والذي تم إنشاؤه من قبل التحالف بين شركة سيمنس العالمية ووزارة ألمانيا الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية والممثلة بالوكالة الألمانية للتعاون الدولي، مع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس،وسيقوم المركز بتوفير التدريب لأكثر من 5.500 شاب مصري مابين مهندس وفني على مدار الخمس سنوات المُقبلة في التخصصات الفنيَّة المُتقدمة.

كما تم إنشاء مركز تدريب فني بالتعاون مع الحكومة الصينية، وتقدر استثمارات المركز بنحو 45 مليون يوان صيني أي بنحو 110 مليون جنيه، وتهدف المنطقة من وراء إنشاء هذه المركز تدريب وتأهيل العمالة بالمنطقة ورفع كفائتها في إطار اهتمام المنطقة بجودة العمالة وأهمية تأهيل العنصر البشري ليكون ضمن مقومات رفع تصنيف المنطقة عالمياً .

ويتم تنفيذ المنطقة الصناعية الروسية بشرق بورسعيد، على مساحة 5.25 كم2 باستثمارات 6.9 مليارات دولار تقام فى شرق بورسعيد ملاصقة للميناء المحوري الجديد، وتوفر المنطقة الصناعية الروسية ما يقرب من 35 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، بنسبة عمالة 90% مصرية ويستغرق تنفيذ المشروع 12عاماً تنفذ على ثلاث مراحل بنظام حق انتفاع لمدة 50 عاماً ، ويأتي تمويل المشروع من مركز الصادرات الروسي والبنك المركزي الروسي.

محطة دحرجة السيارات RO-RO

وقعت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس مع التحالف العالمي «بولوريه /تويوتا تسوشو/إن واى كيه» عقد إمتياز إقامة وتشغيل وإعادة تسليم محطة دحرجة سيارات ومركبات «رورو» واستقبال سفن الدحرجة بنظام BOT بالأرصفة الجديدة لميناء شرق بورسعيد على رصيف بطول 600 متر طولى و ساحه 225 ألف متر2، وسيقوم التحالف بضخ استثمارات للمشروع ستصل الى 159 مليون دولار أمريكي في المعدات والبنية التحتية للتعامل مع تداول نحو 800 ألف سيارة بالمحطة، والتي من شأنها توفير حوالي 400 فرصة عمل مباشرة و1000 فرصة عمل غير مباشرة.

محطة متعددة الأغراض

إنشاء محطة متعددة الأغراض بميناء شرق بورسعيد برصيف 900 متر طولى وساحة 340 ألف متر2 بنظام الـBOT حيث سيتم تداول البضائع العامه وبضائع الصب الجاف و الاستثمارات المستهدفة للمشروع مايقرب من 1.5 مليار جنيه وخلق 300 فرصة عمل مباشرة و2000 فرصة غير مباشرة.

كما يتم إنشاء مجمعات صناعية بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع، ووقعت الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس والهيئة العربية للتصنيع اتفاقية إطارية لإنشاء مجمعات صناعية تقام بمنطقة العين السخنة، وتتضمن الاتفاقية تنفيذ مشروعات مشتركة بإنشاء مصنع لإنتاج ألواح الاستنلس ستيل بطاقة إنتاجية 250 الف طن سنوياً ب،وإقامة مصنع لإنتاج إطارات السيارات على مساحة 600 الف م2 بإجمالي استثمارات متوقعة 156 مليون دولار وتوفير 800 فرصة عمل .

كما تم تأسيس شركة مساهمة باسم "شركة المنطقة الاقتصادية للمرافق" بين المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وشركة السويدي إلكتريك، تهدف إلى القيام بكافة أعمال إنشاء وتملك وتشغيل وصيانة المرافق بأنواعها المختلفة أو أى مشروعات أخرى للمطورين والمستثمرين الراغبين فى ذلك داخل المنطقة الإقتصادية لقناة السويس، ويبلغ رأس المال المدفوع للشركة 250 مليون جنيه والمرخص به يقدر بنحو 4 مليارات جنيه، وتأتي مساهمة الهيئة في الشركة بنسبة 50 % و49% لمجموعة السويدي إلكتريك ونسبة 1% لشركة التنمية الرئيسية.

وتقوم شركة بنية كابيتال أحد الشركات المتخصصة والرائدة في مجال كابلات الألياف الضوئية بإنشاء مشروع لصناعة الكابلات باستثمارات تزيد عن مليار جنيه بالعين السخنة حيث يقام على مساحة 50 ألف متر مربع بطاقة إنتاجية سنوياً تبلغ 4 ملايين كم كابل، بما يخدم الاستثمار المحلي وكذلك التصدير للسوق العربي والإفريقي والأوروبي.

وانضمت الهيئة الاقتصادية لمنظمة المناطق الاقتصادية الإفريقية AEZO، وتعد خطوة جديدة تهدف إلى زيادة أواصر التعاون مع المنظمات والجهات المحلية والدولية، وكذلك الاستفادة بالدعم والمساعدة في تنمية المشروعات بالمناطق الاقتصادية الإفريقية، ومن ثم تعزيز تجارة الأعمال وتحفيز الاستثمارات المتنوعة بالمنطقة.

كما تتعاون المنطقة الاقتصادية مع العديد من المنظمات ومؤسسات التمويل الدولية لتعظيم الاستفادة من الموارد الميسرة المتاحة لمصر لدعم احتياجات المنطقة الاقتصادية الفنية والمالية منها (الاتحاد الأوروبي - بنك الاستثمار الأوربي - منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية - البنك الدولي للإنشاء والتعمير -البنك الأوربي لإعادة الإعمار والتنمية - البنك الإفريقي للاستيراد والتصدير- الوكالة اليابانية للتعاون الدولي - الصندوق الصيني الإفريقي للتنمية)

أهم المشروعات مع بعض المنظمات:

مساعدة فنية من بنك الاستثمار الأوربي للاستفادة من منحة مالية لإجراء دراسة احتياجات المنطقة الاقتصادية للربط بالقاهرة الكبرى التي تتضمن تقييم وسائل النقل مع الأخذ في الإعتبار تدفق حركة البضائع والركاب بين مينائي شرق بورسعيد والعين السخنة إلى القاهرة الكبرى.

التعاون مع البنك الأوربي للاستثمار في إعداد دراسة جدوى لإقامة مركز لوجيستي ذو قيمة مضافة بميناء شرق بورسعيد وتشمل الجوانب التقنية والبيئية والاجتماعية والاقتصادية فضلاً عن التسويق .

مشروع الدعم الفني المقدم من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والممول من الاتحاد الأوربي والذي يتضمن تبني وتطبيق أطر تنظيمية ذات جودة ودعم سياسات الاستثمار في المنطقة وكذا تطوير سبل الربط والتكامل للأنشطة والبنية التحتية للمنطقة الاقتصادية والاقتصاد المحلي والعالمي.

مساعدات فنية مقدمة من الاتحاد الأوربي من خلال إيفاد بعثات من خبراء كبرى الموانئ الأوروبية لزيارة المنطقة الاقتصادية وعقد ورش فنية متخصصة بهدف تبادل الخبرات في أحدث سبل إدارة الموانئ.

 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة