الإصابة بفيروس كورونا الإصابة بفيروس كورونا

«طبيب سكر» يحذر المرضى من استخدام أدوية محددة عند الإصابة بكورونا

حاتم حسني الأحد، 28 يونيو 2020 - 02:01 م


يعيش الكثيرون من مرضى السكر، حالة من القلق والرعب، خوفا من الإصابة بفيروس كورونا، مع تعالي وتيرة التحذيرات، لأصحاب الأمراض المزمنة وخصوصا السكر؛ لكونهم الأكثر عرضة للإصابة، والأخير خطورة فيما يخص المضاعفات.

علق على هذه أخصائي السكر والغدد الصماء في المعهد القومي للسكر د.أحمد السبعاوي، بأن الإصابة بفيروس كورونا ليس عيب بعض الناس عندها تخوفات من رد فعل اللي حواليه سوا أصحابه او حتي افراد أسرته فده فيروس منتشر في معظم البلاد بقي عامل زي الوباء اللي محتاج تعاون الجميع للقضاء عليه فليس عيبا ولا يسبب الخجل.

وقال د.أحمد السبعاوي، إن «كوفيد 19» هو أحد أعضاء عائلة الفيروسات التاجية التي تنتقل من خلال الرزاز من فرد مصاب لأخر سليم سواء كان باتصال مباشر أو من خلال الوسائط المختلفة مثل الأسطح والملابس وما شابه، مضيفا أن هذه الفترة تختلف من ساعات لأيام باختلاف الوسط.

وتابع أن ظهور الأعراض في المعتاد يكون خلال 3 إلى 7 أيام بعد التعرض للفيروس، وأحيانا تمتد الفترة لأطول من ذلك، وقد تصل إلى 14 يوما، مضيفا أن أعراض الكورونا تختلف من مجرد أعراض عادية مثل الشعور بألم في الجسم وارتفاع درجة الحرارة، وتكسير الجسم، والكحة، بينما قد يتطور الأمر مع البعض فيشعرون بأعراض أشد خطورة مثل صعوبة التنفس وفشل وظائف الرئة و الكلى وتوقف عضله القلب.

وأشار د.أحمد السبعاوي، إلى أن 80% من الإصابات بفيروس كورونا قد تكون بدون أعراض أو بأعراض بسيطة تشبه الإنفلونزا، ويمكن علاجها في المنزل، بينما تحتاج نسبة 15% من الإصابات إلى علاج بالمستشفى، و5% يحتاجون إلى عناية مركزة، منوها إلى أن 98% من الحالات تمر بسلام ودون أزمات.

وأكد أن أصحاب المناعة الضعيفة أكثر عرضة للإصابة سواء بالفيروس أو مضاعفاته، وخاصة من يعانون باستمرار من السكر العالي ويهملون في العلاج، وهو ما يجعل أجسامهم مادة خصبة لنمو الفيروس، ولكن مع ضبط السكر يقل الخطر.

ووجه د.أحمد السبعاوي، نصائح لمرضى السكر والمصابين بالأمراض المزمنة، وفي مقدمتها الالتزام بارتداء الكمامة، وخاصة في الأماكن المزدحمة، والتخلص من الكمامة بطريقة أمانة، وعدم لمس منطقة الفم أو الأنف أو العينين، إلا بعد غسيل الأيدي، مع المداومة على تنظيف وتطهير الأسطح وتعقيم الأكياس الواردة للمنزل.

ونصح مرضى السكر تحديدا بالبقاء على اتصال مستمر بأحد الأقارب والطبيب الخاص، مؤكدا على أهمية ضبط معدلات السكر خلال هذه الفترة والحرص على تكرار التحاليل للتأكد من انضباط السكر، مشددا على ضرورة الاتصال بالطبيب فورا عند الشعور بأي أعراض الأنفلونزا، ومناقشة أرقام السكر وتعديل العلاج إذا اقتضت الضرورة، موضحا أن وجود الالتهاب في الجسم يجعله في حاجة لمزيد من السوائل.

وطالب د.أحمد السبعاوي، بوجود فائض من علاج السكر وخاصة الأنسولين تحسبا لأي طارئ، مع النوم الجيد والإقلال من النظر في الهاتف والتلفزيون، وضرورة تناول أطعمة صحية تعتمد على الخضروات غير النشوية والفواكه والبروتينات، والمشي داخل الشقة وتحريك مفاصل الجسم بشكل مستمر أثناء الجلوس، وعدم استقاء أي معلومات إلا من مصدر موثوق، والبعد عن الشائعات.

وحدد أخصائي السكر والغدد الصماء في المعهد القومي للسكر د.أحمد السبعاوي، الخطوات الواجب اتباعها من قبل مريض السكر عند تأكد إصابته بفيروس كورونا، مشددا على أن أول خطوة هي الاتصال بالخط الساخن لوزارة الصحة لمعرفة التصرف السليم، محذرا من استخدام بعض أدوية السكر مثل ميتفورمين والأدوية الجديدة التي تعمل عن طريق الكلي، حيث أنه يجب وقفها عند الإصابة ب«كورونا» مع الاتصال الدائم بالطبيب الخاص، والالتزام بعمل تحاليل السكر بشكل مستمر، مع المداومة على شرب الماء وتناول الغذاء الصحي وقسط كافي من ساعات النوم.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة