أمنية طلعت أمنية طلعت

حبوا بعض

ظل حكم الإخوان

أمنية طلعت الأربعاء، 01 يوليه 2020 - 07:14 م

عندما سجدت شكراً لله عقب بيان الرئيس عبد الفتاح السيسى يوم 3 يوليو 2013 والذى وضع فيه أول مسمار فى نعش جماعة الإخوان الإرهابية، لم يكن من أجل مصر كدولة فقط ولكن من أجل نفسى وعائلتى الصغيرة، حيث أغلقت مشروعى الثقافى الذى أسسته بمدخراتى التى لم أكن أمتلك غيرها، واسودت الدنيا فى عينى وأنا لا أرى أى مستقبل يمكن تخيله فى ظل حكم الإخوان.
أتذكر تماماً عندما تقدمت بعرض عمل لتولى القسم الإعلامى الخاص بإحدى مؤسسات الدولة حينها وقد ترأسها واحد منهم، فرُفض عرضى لأنهم لا يتعاملون مع النساء. كان هذا الرد كفيلاً بإغلاق سبل الحياة فى وجهي، فكيف سأعيش فى بلدى وهى لا تتعامل مع النساء!
طريق طويل ومؤلم قطعناه مع السيسي، ولا أنكر أنه كان طريقاً عصياً على الفهم أحياناً، فلقد سالت فيه دماء كثيرة أوجعت قلوبنا وسالت أيضاً فيه، كمية غير محتملة من الأخبار المضللة التى ضخها العدو الإخوانى من البلاد التى يوالونها.
سبع سنوات من العمل الدؤوب والصامت للقيادة المصرية، نحتفى اليوم بنتائجها الإيجابية فى ظل ظرف قاسٍ يشمل العالم كله، من وباء متفشٍ وتحدٍ مرعب فى مواجهة التعنت الأثيوبي.
لكننا سنعبر مثلما عبرنا عام الإخوان المظلم


الاخبار المرتبطة

ما بعد كورونا ما بعد كورونا الإثنين، 03 أغسطس 2020 06:57 م
إلى أين تبحر سفينة العرب؟!! إلى أين تبحر سفينة العرب؟!! الإثنين، 03 أغسطس 2020 06:56 م
أنا وزمانى أنا وزمانى الأحد، 02 أغسطس 2020 11:12 م
ولا يزال الخطر قائما.. ولا يزال الخطر قائما.. الأحد، 02 أغسطس 2020 07:40 م

اللى ما يشوفش من الغربال اللى ما يشوفش من الغربال الأحد، 02 أغسطس 2020 07:34 م
أمن الجيزة.. ومستقبل وطن أمن الجيزة.. ومستقبل وطن الأحد، 02 أغسطس 2020 07:33 م
رهبان وراهبات زمننا الصعب... رهبان وراهبات زمننا الصعب... الأحد، 02 أغسطس 2020 07:30 م
ليته يفعل ليته يفعل الأحد، 02 أغسطس 2020 07:24 م

الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة