الحقن المجهري الحقن المجهري

استشاري يوضح عوامل فشل الحقن المجهري وكيفية تجنبها

منى إمام الأربعاء، 01 يوليه 2020 - 08:15 م

قال الدكتور أحمد عاصم الملا استشاري الحقن المجهري والمناظير النسائية وعلاج العقم، إن نسب حدوث الحمل بنجاح عمليات الحقن المجهري يبلغ حوالي 60% إذا ما تمت العملية بمراعاة جميع الظروف الطبية الممكنة، وهو ما يعني وجود نسبة من الفشل تُقدر بحوالي 40%، وربما يكون فشل غير معلوم السبب، أو فشل لعدم مراعاة الطبيب لبعض العوامل الهامة، أو فشل متعلق بظروف صحية خاصة بالزوجة.

وأضاف أنه قبل إجراء عملية الحقن المجهري لابد أن تخضع الزوجة لفحوصات دقيقة للتأكد من سلامة الرحم لديها واستعداده لاستقبال جنين، إلى جانب بعض الفحوصات الأخرى التي توضح عدم وجود أي مشكلات في الدم أو الإصابة بأي عدوى فيروسية أو مرض وراثي يمكن أن ينتقل للجنين، ولا بد أيضًا أن يخضع الزوج لتحليل للسائل المنوي للتأكد من سلامة الحيوانات المنوية وقدرتها على إخصاب البويضات.

وأوضح أن هناك بعض الفحوصات الخاصة التي يتم إجرائها في حال تكرار فشل عملية الحقن المجهري مع بعض الحالات، وذلك للوقوف على أسباب الفشل وتجنبها قبل إجراء العملية، ولكن مع مراعاة عمر الزوجة فكلما زاد العمر قلت فرص النجاح حيث تقل الخصوبة وتضعف المبايض، ولذلك لابد من اغتنام فترة الثلاثين دون انتظار غير مبرر، مؤكدا أن هناك بعض العوامل التي تقلل فرص نجاح الحقن المجهري بخلاف العمر مثل، ضعف بطانة الرحم، أو وجود أورام ليفية تقلل فرص انغراس الجنين في الرحم بعد زرعه.

وشدد الدكتور أحمد عاصم على ضرورة اختيار مركز خصوبة ذات مستوى عالي من النظافة والتعقيم، لأن احتمالية حدوث عدوى للزوجة أثناء عملية الحقن أو زراعة الجنين داخل الرحم ربما تتسبب في عدم اكتمال نمو الجنين، ومن ثم فشل العملية بأكملها، لذلك لابد من إنفاق تكاليف العملية في مكان موثوق تنعدم فيه الأخطاء الطبية الواردة حتى تُكلل العملية بالنجاح بعد إرادة الله .



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة