المنظمة العربية للسياحة تدشن أولى برامجها التدريبية لقطاع السياحة بالعالم العربي المنظمة العربية للسياحة تدشن أولى برامجها التدريبية لقطاع السياحة بالعالم العربي

المنظمة العربية للسياحة تدشن أولى برامجها التدريبية بالعالم العربي

مي سيد الأربعاء، 01 يوليه 2020 - 09:38 م

دشنت المنظمة العربية للسياحة أولى دوراتها التدريبية الموجهة لقطاع السياحة العربية بمشاركة منسوبي وزارات وهيئات السياحة العربية بحضور أكثر من ٤٥٠ متدربا.

وجاء ذلك بهدف مواجهة تداعيات جائحة كورونا كوفيد 19، وأوضح المتحدث الرسمى للمنظمة العربية للسياحة الدكتور وليد علي الحناوي بأن هذه الدورات أتت انطلاقاً من توجهات واستراتيجيات المنظمة لدعم قطاع السياحة العربي وبناءً على توصية فريق إدارة الأزمات في إطار المنظمة والذي يتكون من أصحاب وزراء السياحة العرب وجامعة الدول العربية ومنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية وبرنامج الخليج العربي للتنمية اجفند والاتحاد العربي للنقل الجوي والمنظمة العربية للطيران المدني ونخبة من الخبراء والاستشاريين في هذا المجال.

وأوصوا بأهمية تأهيل العنصر البشري لقيادة هذه الصناعة في ظل الظروف الراهنة حيث تم رفع التوصية إلى مجلس وزراء السياحة العرب الذي أقرها باجتماعه الطارئ برئاسة المملكة العربية السعودية منذ أقل من أسبوعين وبناء على ذلك بادرت المنظمة في سرعة تنفيذ قرار المجلس بإنشاء منصة للتدريب بالتعاون مع جامعة الملك عبدالعزيز بجدة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالإسكندرية وجامعات عالمية.

وأشار المستشار الإعلامي لمنظمة السياحة العربية د.وليد الحناوي بأن الدورة الأولى والتي دشنت اليوم بعنوان جودة الخدمات السياحية قدمها الدكتور أحمد أبو عامر رئيس قسم البرامج العربية والجودة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري حيث تناولت الدورة شرحا مبسطا لنظم وأساسيات ومفاهيم جودة الخدمات السياحية وتوضيح كيف يمكن للجودة أن تصبح جزء فعال في النظام الإداري للمنشآت السياحية، ليتعلم المتدربون كيفية تنفيذ مفاهيم الجودة بالقطاع السياحي وذلك من خلال الشرح النظري والعملي لتطبيق مفاهيم الجودة بالقطاع السياحي بشكل احترافي وتناولت محاور الدورة فهم محتويات نظام إدارة الجودة والفوائد من الجودة بالقطاع السياحي، فهم تطبيق المخاطر المبني على التفكير، والقيادة، وإدارة العمليات خصوصا أثناء الأزمات (أزمة كورونا) وتخطيط وإدارة عملية التدقيق بالإضافة إلى التعريف بالمواصفة الأيزو٢١١٤٠١، والخاصة باستدامة وجودة القطاع السياحى وجودة القطاعات التابعة لها حيث تعد هذه المواصفة من أحدث المواصفات العالمية المعنية بتطبيق مفاهيم الجودة والاستدامة فى قطاع السياحة.

الجدير بالذكر بأن هذه الدورات تنظمها المنظمة بالتعاون مع شركاؤها الاستراتيجيين وهم المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة والمؤسسة الإسلامية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات التابعتين لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية وبرنامج الخليج العربي للتنمية (اجفند) بالإضافة إلى شركة الأول التى أدارت الحدث على امتداد الوطن العربي باحترافية وبوابة السياحة العربية.

وأشار الحناوي بأنه سيعقب هذه الدورة سلسلة من الدورات التدريبية تستهدف تحقيق ١٠.٠٠٠ متدرب حتى نهاية عام 2020م لتأهيل الشباب العربي لقيادة قطاع السياحة العربية مستقبلا، وخاصة بعد انتهاء جائحة كورونا كوفيد 19 حتى يعود القطاع كرافد اقتصادي مهم في تنمية مصادر الدخل بالدول العربية.

و أوضح الحناوي بأن الدورات تتمثل في دورة إدارة المخاطر والأزمات، أفضل الممارسات العالمية لتعافي القطاع السياحي من تداعيات كورونا، القيادة والنتائج في الأزمات طبقاً لنموذج دائرة القيادة، أنماط إدارة التغيير في الأزمات، استراتيجيات إدارة التغيير، الابتكار والإبداع في المنشآت السياحية، الاستثمار الأمثل للموارد للتعافي من الأزمة، آليات تعزيز ثقة السائح ما بعد جائحة كورونا، والقيادة وطرق التعامل مع الأزمات.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة