صورة أرشيفية صورة أرشيفية

وزير الري السوداني: استئناف المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي خلال أيام قليلة

سبوتنيك الخميس، 02 يوليه 2020 - 08:02 م

أكد وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، اليوم الخميس، أنه سيم استئناف المفاوضات حول أزمة سد النهضة الإثيوبي خلال الأيام القليلة المقبلة.


وقال عباس، في تصريح لوكالة الأنباء السودانية "سونا" "إن فريق التفاوض السوداني يواصل استعداداته لاستئناف التفاوض حول سد النهضة الإثيوبي خلال الأيام القليلة القادمة".


وأضاف أن "الإجراءات الأخيرة للتفاوض قيد الإعداد وأن الاتحاد الأفريقي يعمل على إعداد قائمة المراقبين (الخبراء) الأفارقة إضافة للمراقبين الثلاثة الذين يعملون أصلا مع فرق التفاوض وهم من جنوب إفريقيا والاتحاد الأوربي والولايات المتحدة الأمريكية".


وشدد وزير الري السوداني أن "الوفد السوداني الذي يضم ممثلين من الوزارات السيادية إضافة لخبراء المياه والخزانات على أتم الاستعداد لاستئناف التفاوض للتوافق على النقاط المحددة  العالقة استنادا على المبادرات العديدة التي قدمها السودان خلال جولات التفاوض السابقة". 

 

وبحسب وكالة الأنباء السودانية: "كانت الدول الثلاث (السودان ومصر وإثيوبيا) قد وافقت على مبادرة لاستئناف التفاوض قدمها الرئيس سيريل رامافوزا رئيس جنوب أفريقيا التي تترأس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي وقد وافقت إثيوبيا بموجبها تأخير البدء في الملء الأول لسد النهضة".


يذكر أن مجلس الأمن الدولي عقد، مساء الاثنين الماضي، جلسة لمناقشة ملف سد النهضة، بناء على طلب تقدمت به مصر لمناقشة قضية سد النهضة وحث أطرافها على التفاوض للوصول لاتفاق متوازن.


وتوافق الاتحاد الأفريقي في قمته المصغرة الافتراضية التي انعقدت مساء الجمعة الماضية عبر الفيديو، على تشكيل لجنة حكومية بهدف بلورة اتفاق نهائي ملزم بخصوص قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.


ولم تؤد المفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا طوال السنوات التسع الماضية إلى اتفاق تقبل به الأطراف الثلاثة، ما دعا مصر لإحالة الملف لمجلس الأمن.


وبدأت إثيوبيا تشييد سد النهضة على النيل الأزرق في عام 2011، وتخشى مصر من تأثر حصتها من مياه النيل جراء السد الذي تقيمه إثيوبيا لتوليد الكهرباء.
 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة