جانب من الانتاج جانب من الانتاج

الزراعة: مركز بحوث الصحراء ينجح في إنتاج شتلات «البيانكم» بمطروح

عادل إسماعيل الجمعة، 03 يوليه 2020 - 11:37 ص

تجهيز دورة إنتاج شتلات نبات البيانكم المتحمل للملوحة العالية بعد فترة 19 يوم من عملية الزراعة للتقاوي بصوب مركز البحوث التطبيقية ويتم حاليا التجهيز لزراعتها بواحة سيوة التي تبعد عن مدينة مرسي مطروح بقرابة الـ300 كيلو متر جنوباً .

يأتي ذلك في إطار توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بضرورة التوسع الافقي لزراعة المراعي بالساحل الشمالي الغربي ومطروح وبدعم من اللواء خالد شعيب محافظ مطروح.

وأكد الدكتور نعيم مصلحي، رئيس مركز بحوث الصحراء، توصل الباحثين بمركز البحوث التطبيقية، والتابع لمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح بمركز بحوث الصحراء التابع لوزارة الزراعة، لأقلمه نوع من نبات البانيكم المعمر لتحمل الملوحة سواء كانت في التربة أو مياه الري من خلال إطلاق برنامج لنشر البانيكم لإنتاج الأعلاف تحت ظروف الملوحة، وذلك للوصول إلى حزمة توصيات فنية قابلة للتطبيق على أرض الواقع، والتي تخدم مناطق التوسع الأفقي التي تتصف بمياه جوفية عالية الملوحة، مثل منطقة المغرة بجنوب العلمين بمحافظة مطروح وسيوة، والتى تساهم فى تنمية الثروة الحيوانية بتلك المناطق.

وأوضح المهندس محمود عيد، مدير مركز التنمية المستدامة بمطروح والتابع لمركز بحوث الصحراء بأن فريق العمل بالمركز قد توصل إلى بعض الممارسات الجيدة لأقلمه نباتات البانيكم المعمر لتحمل الملوحة حتى 8000-10000 جزء في المليون وقد تم تنفيذ 22 حقل إرشادي بمطروح بالإضافة إلى حقول إرشادية بسيوة لدى المزارعين .

كما أشار المهندس عبدالحميد اسرافيل، مدير وحدة المراعي بمركز التنمية المستدامة بمطروح والقائم على تنفيذ البرنامج إنه تم التوصل أيضاً إلى طريقة مثلى لإنتاج شتلات من البانيكم لتكون أمهات تساعد المزارعين على سهولة الإكثار المحلى بحقولهم والتوسع في زراعة الأعلاف الخضراء بهدف الاستغلال الامثل للمياه ذات الملوحة العالية والأراضي المتأثرة بالأملاح في إنتاج العلف وتنمية الثروة الحيوانية، وهذا يطبق لأول مرة بمناطق المراعي المتدهورة في محافظة مطروح.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة