محمد حسن البنا محمد حسن البنا

بسم الله

مستنقع كورونا

محمد حسن البنا السبت، 04 يوليه 2020 - 06:55 م

إصابتك بكورونا سهلة وبسيطة وفجائية، قد لا تدرى ما حدث، قد لا تدرك السبب، فجأة تصاب بما يشبه نزلة البرد، المصحوبة بالهمدان وتكسير الجسم، مع الاحتقان والكحة والتهاب وجفاف الحلق، ثم تفاجأ بأعراض أخرى لم تكن فى حسبانك، مثل الإسهال والقىء والسخونية، المصحوبة بالصداع.
إذا رأيت نفسك أو غيرك فى هذه الحالة ثق أنك هنا دخلت مستنقع كورونا، المسمى العلمى الحالة» كوفيد ١٩ «. معنى هذا أن ماتأخذه من أدوية لا علاقة له بالعلاج، وأن ما تنفقه على التحاليل والاشعات والأدوية لن يفيدك كثيرا. من هنا يأتى الدور المهم والخطير الذى تقوم به الدولة، والذى، للاسف، ينال قسطا غير قليل من النقد والسخرية والظلم البين، من الكثير منا ظلما وبهتانا.
يمكنك أن تنتقد ما تقوم به الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة وفريق الوزارة، لكنك لم ترقد يوما فى عزل بمستشفى حكومى يضم آلاف المرضى تقدم لهم الدولة كل ما تستطيع من كوادر طبية وتمريضية وإدارية وفندقية، رعاية طبية وعلاجية فائقة، الطبيب لا يتركك جثة تعانى آلام المرض، بل يقف بجوارك، يهون عليك، يقدم لك كورس العلاج ( البروتوكول ) المتفق عليه عالميا، كافة التحاليل المطلوبة والاشعات والفحوصات تتم دون تعب او تكاليف، أطباء فى تخصصات مختلفة لعلاج أية آثار جانبية للمرض اللعين. رعاية إنسانية ومعنوية تمكن المريض من التعايش مع المرض، كل هذا دون أن تدفع مليما لأحد، من هنا تدرك تماما كيف تهتم الدولة بعلاج مواطنيها، كيف تتابع مأساة كورونا التى تكاد تعصف بالعالم، ألا يكفى أن تعلم أن حجم الإصابات فى امريكا مثلا تخطت الـ ٥٥ ألف إصابة يوميا، أنت الآن لم تتخط حاجز الـ» ألفى» مصاب. اكتب هذا وانا أمضى يومى الـ ١٣ فى مستشفى العزل بالإسماعيلية، لعلنا ندرك حجم الرعاية الصحية التى تقدمها الدولة للمواطن، وللحديث بقية إن كان فى العمر بقية بإذنه تعالى
دعاء : اللهم احفظ مصر.



الاخبار المرتبطة

الديمقراطية لمن يمارسها ! الديمقراطية لمن يمارسها ! الأربعاء، 12 أغسطس 2020 06:29 م
آيلة للسقوط! آيلة للسقوط! الأربعاء، 12 أغسطس 2020 06:15 م
ثانوية ٥٧٣٥٧ ثانوية ٥٧٣٥٧ الأربعاء، 12 أغسطس 2020 05:20 م

لوثة أردوغان !! لوثة أردوغان !! الأربعاء، 12 أغسطس 2020 05:18 م
تمثال سيد درويش!! تمثال سيد درويش!! الأربعاء، 12 أغسطس 2020 05:15 م
 الكلمة الكلمة الأربعاء، 12 أغسطس 2020 05:06 م

الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة