جانب من الحملة جانب من الحملة

«شباب طفنيس ضد كورونا».. حملة لدعم المصابين بمدينة إسنا

بوابة أخبار اليوم الأحد، 05 يوليه 2020 - 03:17 ص

واصل حملة "شباب طفنيس ضد كورونا" بمركز ومدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، مجهوداتهم لدعم ومساندة مرضى فيروس كورونا من خلال توفير الأدوات الطبية، وأجهزة التنفس الصناعي، وذلك استكمالًا لمجهوداتهم لمواجهة الفيروس.

 

وقال  خالد النحاس، عضو فريق شباب طفنيس لمواجهة فيروس كورونا، إنه مع ظهور الجائحة العالمية وإصابة عدد من أبناء القرية بالفيروس، كان لابد من سرعة التحرك لإنقاذ المرضى وعلاجهم، وذلك بعدما تكدس المرضى داخل المستشفيات.

 

ولفت إلى أنه تمت متابعة ورصد وتعافي أكثر من ٩٥ حالة بالقرية من خلال متابعة لجنة شباب طفنيس ضد كورونا التي قدمت كافة المستلزمات والاحتياجات الطبية والوقائية والعلاجية والأجهزة.

  

وأضاف أن الأهالي بدأوا في جمع التبرعات لشراء الأدوات الطبية والمستلزمات الطبية والوقائية وأجهزة قياس نقص الأوكسجينوالمسح الحراري ومجموعة مكتملة من الأطباء والمسعفين من أبناء القرية تحت مظلة شباب طفنيس ضد كورونا.

وأشار إلى أن دعم شباب طفنيس لم يتوقف عند أهالي وأبناء القرية فحسب، بل تم تقديم مساعدات للقرى الأخرى، حيث تم مد عمارة العزل بقرية الدير ب5 أناببب أكسجين، و25 "فيس شيلد"، و10 نظارة شفاف، و25 ماسك أكسجين، و15 علبة قفازات، و10 لتر كحول إيثيلي، و13 علبة كمامات، و100 بدلة وقائية أحادية الاستخدام.

 وكذلك تم تقديم ١٥ علبة كمامات و١٥ علبة جوانتي و٥ شيلد فيس لوحدة الغسيل الكلوى باسنا،  كما تم تقديم ٥ انابيب اوكسجين و٥ منظم اوكسجين و١٠٠ بدلة وقائية و٣٨ نضارة شفاف و٦٠ شيلدفيس ،و١٨ ماسك اوكسجين ، و١٨ علبة جوانتي ، و١٠ كحول و٣٠ علبة كمامات،  بالإضافة لتقديم لمستشفي صدر اسنا ١٠ علبة كمامات و١٠ كحول  و١٠ شيلد فيس  و٥ جوانتي. 

 

وأكد على أن الفريق المتطوع يقوم برصد الحالات الجديدة المصابة، لدعمها وتقديم الرعاية الطبية لها، وإن أعضاء الفريق لاحظوا وجود انخفاض كبير في أعداد المصابين. وتعافي ٩٥ % من حالات العزل المنزلي  بجانب عمل قوافل طبيبة في مختلف المناطق بالقرية بصفة يومية لعمل مسح حراري وكذلك قياس الضغط والسكر والاوكسجين في الدم.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة