يوسف راضي ونجوم الكرة السويسرية يوسف راضي ونجوم الكرة السويسرية

حكايات| يوسف راضي.. أساطير الكرة السويسرية يكشفون أسرار المصري «الغامض»

عمر البانوبي الخميس، 09 يوليه 2020 - 07:30 م

يوسف رمزي عبدالحليم راضي، اسم مصري خالص من مواليد القاهرة يوم 13 أغسطس من العام 1961، تدرج في صفوف ناشئي نادي سيرفت جنيف السويسري عاشقًا لكرة القدم، حاملاً مصر في قلبه، متحدثًا بلغة عربية سليمة مع زميله العربي الوحيد في الفريق النجم المغربي الكبير مصطفى ياغشا، بعدما هاجر مع والديه من مصر إلى سويسرا.

 

تدرج يوسف راضي في ناشئي سيرفت حتى ظهر للمرة الأولى مع الفريق الأول بطلاً للدوري السويسري في الموسم 1979-80، وكان لاعبًا أساسيًا ضمن فريق يضم عددًا من نجوم الكرة السويسرية والعالمية آنذاك على رأسهم لوسيان فافر، المدير الفني الحالي لبوروسيا دورتموند الألماني، وميشيل دي كاستال، المدير الفني السابق للزمالك، وآلان جيجر، أسطورة كرة القدم السويسرية، والمغربي الدولي مصطفى ياغشا وغيرهم.

 

تحوّل يوسف راضي إلى «لغز» كبير باختفائه تمامًا عن الساحة الكروية بعد مسيرة حافلة استمرت لـ 10 سنوات مع أندية الدوري الممتاز السويسري والانتقال من سيرفت إلى يونج بويز ومنه إلى إيتوال ثم الاعتزال في العام 1988، فلم يجر أي حوار تليفزيوني أو صحفي، ورفض كل المحاولات لإقناعه بالحديث عن مشواره الكروي مفضلاً العمل في مهنته الأساسية محاميًا في مدينة جنيف السويسرية التي عاش بها عمره بعد الرحيل عن مصر.

 

«بوابة أخبار اليوم» تواصلت مع نجوم الدوري السويسري خلال مرحلة الثمانينات لحل لغز يوسف راضي واستكشاف شخصيته وسر عدم انضمامه لمنتخب مصر في أي مناسبة من قبل.

 

جيجر

 

آلان جيجر.. أحد أبرز أساطير كرة القدم السويسرية وأبرز الأسماء السويسرية في عالم التدريب بالقارة الإفريقية بعد قيادته لعدد من الأندية الجزائرية والمصرية التي حقق معها بطولات، كما كانت له تجارب باللعب مع وضد العديد من اللاعبين المصريين خلال مشواره الحافل، وهو الشاهد على انطلاقة يوسف راضي في سويسرا.

 

قال جيجر: «خلال مسيرتي في الملاعب، لعبت بجوار يوسف راضي وهو أول لاعب مصري يخوض التجربة في سويسرا، لقد كان لاعبًا رائعًا وحصد معنا البطولات في سيرفت، كان أيضًا صديقًا رائعًا، لكننا لا نتواصل للأسف في الوقت الحالي».

 

ياغشا

 

تحدث المدافع المغربي مصطفى ياغشا قائلاً :«يوسف راضي؟.. لا داعي لتذكيري به، فهو صديق عزيز لي حتى الآن، ولعبنا سويًا ضمن جيل كبير لنادي سيرفت السويسري بنهاية السبعينيات ومطلع الثمانينات، وكان معنا لوسيان فافر مدرب دورتموند الألماني الحالي وآلان جيجر وميشيل دي كاستال».

 

 

«ياغشا» واصل حديثه، قائلا: «يوسف راضي مصري حتى النخاع، وكان دائم الحديث عن مصر، كان يقول لي نحن الثنائي العربي الوحيد هنا، وكنا نتحدث العربية في الملعب ونتبادل قفشات الهزار خلال وجودنا معًا. لقد كان لاعبًا مميزًا في مركز الجناح الأيسر، ولكنه عشق القراءة والتعليم ويعمل بالمحاماة الآن في جنيف، هو عاشق لمصر ولكنه رفض العمل في التدريب أو الإدارة الرياضية بعد الاعتزال».

 

4 بطولات حققها راضي وياغشا سويًا بقميص سيرفت، إذ يقول اللاعب المغربي: «كان جيلنا من اللاعبين الرائعين، ولكن للأسف لم ينضم يوسف راضي لمنتخب مصر، لأنه لم يكن هناك أي مدرب مصري يأتي لجنيف ليتابع مبارياتنا».

 

إيجلي

 

آندريه إيجلي.. أحد أبرز نجوم كرة القدم السويسرية على مر تاريخها بدأ مشواره مع كرة القدم لاعبًا بنادي جراسهوبرز زيوريخ أكبر أندية سويسرا عام 1977 واستمر به حتى غادره لتجربة قصيرة مع بوروسيا دورتموند الألماني موسم 1984/85، وعاد إلى ناديه الأصلي مجددًا حتى العام 1990، وانتقل موسم 1990/91 لصفوف نيوشاتل زاماكس ولعب له لمدة عامين وزامل الثلاثي المصري هاني رمزي والتوأم حسام وإبراهيم حسن، قبل أن يعتزل بقميص سيرفت جنيف الذي لعب له لموسمين.

 

وقال إيجلي في تصريحات لـ«بوابة أخبار اليوم» :"بالتأكيد أتذكر يوسف راضي، لقد كان لاعبًا رائعًا، وامتاز بالسرعة والقدرة على اللعب في جانبي الملعب، لكنه لم يكن قويًا من ناحية التكوين الجسماني، فلم يسجل مشاركات عديدة بشكل أساسي خلال مشواره بالدوري السويسري، لكن في المجمل كان لاعبًا رائعًا ولم نره في عالم كرة القدم السويسرية منذ اعتزاله.. ولا أعرف السبب".

 

بن إبراهيم

 

منجي بن إبراهيم.. أحد أبرز المغامرين في تاريخ كرة القدم التونسية وهو النجم الذي وهب حياته لكرة القدم منذ الصغر وحتى يومنا هذا، بدأ مشواره محترفًا بالدوري السويسري ولعب لأندية سيون ويونج بويز في أهم محطاته الاحترافية ويملك في سجله 147 مباراة في الدوري السويسري وسجل 21 هدفًا في الفترة من 1979 حتى 1989، قبل أن يرحل إلى المملكة العربية السعودية ويلعب لنادي الوحدة، ويختتم مشواره الكروي بالعودة إلى تونس والاستقرار بها بعد سنوات طويلة في سويسرا.

 

 

ويروي منجي بن إبراهيم لـ«بوابة أخبار اليوم» :" لعبت مع يوسف راضي موسمًا بنادي يونج بويز ولعبت ضده أيضًا، كان لاعبًا مميزًا رغم التكوين الجسماني الضئيل، وكان سريعًا ويملك الحلول في الملعب، لكنه لم يكن يشارك باستمرار، وكان يفعل ما لا يمكن أن تتوقعه حينما يمتلك الكرة بين قدميه".

 

وعن سر عدم انضمامه لمنتخب مصر خلال مشواره قال نجم يونج بويز السويسري السابق :"الأمر هنا مختلف، إذا تحدثنا عن منتخب مصر خلال هذه الفترة فإن الأسماء الكبرى التي ارتدت قميص الفراعنة تتفوق كثيرًا من الناحية الفنية على راضي".

 

واختتم: "لا أعرف شيئًا عن راضي الآن، لقد عدت إلى تونس منتصف العقد الماضي وتركت سويسرا، ولكن حتى خلال فترة لعبنا سويًا، كان يأتي إلى المران ويتعامل مع الجميع بطريقة ودودة جدًا، لكن لا نعرف عنه شيئًا عقب الخروج من الملعب، يبدو أنه يفضّل الحياة الهادئة".

 

توج يوسف راضي بالدوري السويسري مع سيرفت موسم 1978-79 فور تصعيده من الناشئين كما رفع كأس الدوري السويسري مرتين عامي 1979 و1980 مع سيرفت، وكذلك كأس سويسرا موسم 1978-79.ولم تتوقف بطولات يوسف راضي عند هذا الحد، فرفع درع الدوري السويسري مجددًا مع يونج بويز الذي لعب له في الفترة من 1983 حتى 1986.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة