الحسكة الحسكة

اتصالات روسية تعيد مياه الشرب لنحو مليون سوري في الحسكة

سبوتنيك الجمعة، 10 يوليه 2020 - 04:23 م

أفضت الاتصالات التي أجرتها القوات الروسية العاملة في سوريا مع الطرفين الأمريكي والتركي، إلى إعادة مياه الشرب للحسكة، وإبعادها عن المنافسات التي تخوضها تنظيمات مسلحة (كردية وتركمانية) خاضعة لهما، التي أدت إلى انقطاع متكرر لمياه الشرب عن نحو مليون مدني من سكان محافظة الحسكة شمال شرقي البلاد.

 

وأكد مدير عام مؤسسة المياه الحكومية في محافظة الحسكة، المهندس محمود العكلة، عودة تشغيل ما يقارب 20 بئرا لمياه الشرب لتغذية المحافظة، وذلك بعد نجاح جهود واتصالات أجرتها القوات الروسية مع الطرفين الأمريكي والتركي.

وكشف العكلة في تصريح لمراسل "سبوتنيك" بالمحافظة معاودة الضخ من نحو 20 بئرا في محطة مشروع آبار "علوك" بريف رأس العين ظهر اليوم الجمعة (10 يوليو)، بعد انقطاع استمر مدة 5 أيام متتالية.

 

وأضاف العكلة: سيتم خلال الساعات القادمة ملء خزان الضخ الرئيسي بمنطقة "الحمة" شمالي مدينة الحسكة والذي يحتاج إلى أكثر من عشر ساعات للامتلاء الكلي، وسيتم ضخ المياه باتجاه أحياء العزيزية والصالحية والمفتي والطلائع وخشمان بمدينة الحسكة وفق برنامج التقنين يوم السبت في حال عدم حدوث أي طارئ.

 

وبينت مصادر مطلعة لوكالة "سبوتنيك" بان إعادة ضخ المياه من محطة "علوك" بريف مدينة رأس العين إلى خزانات محطة الحمة القريبة من مدينة الحسكة، جاء بعد إعادة تزويد محطة "مبروكة" بالكهرباء من قبل مسلحي تنظيم "قسد" المتعاون مع الجيش الأمريكي، وتغذي هذه المحطة مدينة رأس العين وتل أبيض وريفهما التي تقع تحت سيطرة الميليشيات التركمانية الموالية للجيش التركي، وذلك بعد نجاح الضغوط الروسية على الطرفين.

 

ويعتبر مشروع آبار علوك القريب من مدينة رأس العين الواقعة تحت سيطرة "ميلشيات السلاطين التركمانية" الخاضعة للجيش التركي المصدر الوحيد لمياه الشرب لمدينة الحسكة وضواحيها وبلدة تل تمر وريفها، ويقوم هؤلاء بين الحين والآخر بقطع المياه بحجة قيام تنظيم "قسد" المتعاون مع الجيش الأمريكي بقطع التيار الكهربائي المغذي لمحطة "مبروكة" من سد تشرين الخاضع لسيطرة التنظيم الأخير، وإيصالها لمنطقتي تل أبيض ورأس العين الواقعة تحت سيطرة الطرف الأول.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة