«الطائرة الورقية» «الطائرة الورقية»

«الطائرة الورقية» بين الماضي الجميل والحاضر المميت

إيهاب المليجي الجمعة، 10 يوليه 2020 - 10:03 م

انتشرت في الأيام القليلة الماضية حوادث كثيرة هزت الشارع المصري، والسبب هو «الطائرة الورقية».

منذ وقت طويل كانت لعبة «الطائرة الورقية» من أهم العاب الطفل المصري، وكان الأطفال وأيضا الشباب يتنافسون في صنعها ويتباهي كل شاب بصنع طائرة مختلفة، من حيث التصميم والشكل والألوان وينتظرون وقت المغرب، لكي يصعدوا ألي أسطح منازلهم، ويقومون باللعب بها والمنافسة في طيرانها اللي مسافات بعيدة، ومضي وقت طويل بينما اختفت هذه الظاهرة منذ سنوات كثيرة وعادت ألينا من جديد ولأكن بحوادث مميتة .

«الطائرة الورقية» صناعة مربحة ومصدر رزق 

مع انتشار الطائرات في الكثير من المحافظات، أدي ذالك في تحويلها لصناعة مربحة، من العديد من المواطنين خاصة بعدما بدأت الفكرة في البداية بإشغال الأطفال عن الشارع، وخلق مساحة للتنفيس، وتطور أشكل الطائرات بالنسبة للحجم والألوان المبهجة، والإضاءة للطيران أثناء الليل، وكل هذا  له ثمن علي حسب التكلفة وصناعتها وتحولت إلي تجارة مربحة.

«الطائرة الورقية» وكورونا

و للحد من انتشار فيروس كورونا ، إصدارات الحكومة المصرية، عددت قرارات منها  حظر التجوال، وقفل المقاهي وعدم انتشار المواطنين في الشارع المصري، ومع التزام المواطنين بهذه القرارات، دفعت الأوضاع التي خلفتها جائحة كورونا الجميع إلى التفكير في بدائل، للخروج من الحالة النفسية المتأثرة بشدة من إجراءات الحظر والخوف والتوتر. للتفكير والعودة مره ثانية ألي صنع «الطائرة الورقية»، ولأكن هذه المرة بوقوع حوادث كثيرة ومنها.

حوادث «الطائرة الورقية»
شهدت منطقة نزلة السمان في الهرم جريمة قتل بشعة عندما تسببت مشاجرة بسبب طائرة ورقية في ذبح شاب، تمكنت مباحث الجيزة من إلقاء القبض علي المتهم.

وأيضا طفلا يلقي حتفه أثناء لهوه بطائرة ورقية في محافظة الإسماعيلية الأسبوع الماضي.

كما أنهت حياة طالب يدعى «زياد»، يبلغ من العمر 17 سنة، مقيم قرية مزغونة، بطائرة ورقية بالقرب من شريط السكة الحديد، صدمه قطار ليلقى حتفه.

ويذكر أن وجهت الأجهزة الأمنية المعنية بالقاهرة حملات لضبط مصنعي ومتجري وحائزي الطائرات الورقية لما تمثله من خطورة على حياة الأطفال والشباب أثناء اللهو بها، وأسفرت جهود تلك الحملات عن ضبط 369 طائرة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

هل الحكومة ستصدر قرارات رادعه لكل من يقوم بتصنيع هذه «الطائرة الورقية» التي تسببت بخلق أذمة  فعلية بين الشباب والأطفال ونشب المشاجرات بينهم.

"الطائرة الورقية"
"الطائرة الورقية"
"الطائرة الورقية"
"الطائرة الورقية"
"الطائرة الورقية"
"الطائرة الورقية"
"الطائرة الورقية"
"الطائرة الورقية"
"الطائرة الورقية"
"الطائرة الورقية"



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة