جانب من الحدث جانب من الحدث

مناقشة رسالة ماجستير الباحثة إبتسام تميم وحصولها على تقدير ممتاز

مروة فهمي السبت، 11 يوليه 2020 - 11:12 م

 

حصلت الباحثة إبتسام فوزي تميم، أخصائى إعلام أول بالإدارة العامة للمكتب الفني لوزير التعليم العالي على درجة الماجستير في الإعلام بتقدير ممتاز من قسم البحوث والدراسات الإعلامية بمعهد البحوث الدراسات والعربية التابع لجامعة الدول العربية.

وتكونت لجنة المناقشة والحكم على الرسالة من كل من أ.د/ حسن عماد - أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة وعميد كلية الاعلام الأسبق "رئيسا ومناقشًا"، وأ.د/ سامي الشريف - أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة وعميد كلية الإعلام بالجامعة الحديثة للتكنولوجيا والمعلومات"مشرفًا"، وأ.د/ عادل عبد الغفار- أستاذ الإعلام والرأي العام بجامعة القاهرة وعميد كلية إعلام جامعة النهضة "مناقشًا".

وهدفت الرسالة التى حملت عنوان "علاقة الشباب الجامعي المصري بالمواقع الإلكترونية لمؤسسات التعليم العالي وسبل تطويرها"، إلى رصد عادات وأنماط وكثافة استخدام الشباب الجامعي المصري للمواقع الإلكترونية لمؤسسات التعليم العالي، وتحليل وتقييم واستنتاج نوعية كل من الدوافع والإشباعات المتحققة لديهم نتيجة استخدامهم لهذه المواقع، فضلا عن الكشف عن اتجاهات الشباب الجامعي المصرى نحو تلك المواقع، والوقوف على تأهيل ومستوى التدريب المهنى والأكاديمي والخبرات الوظيفية والملامح العامة للأداء المهنى للقائمين بالاتصال فيها، والكشف عن اتجاهات القائمين بالاتصال نحوها، بالاضافة إلى معرفة مقترحات كل من الشباب الجامعى والقائمين بالاتصال في المواقع الإلكترونية لمؤسسات التعليم العالي لتطوير تلك المواقع.

وتوصلت الدراسة لمجموعة من النتائج ومنها؛ ضعف معدل الاستخدام اليومي للمواقع الإلكترونية لمؤسسات التعليم العالي من قبل الشباب الجامعى المصري، وعدم وجود وقت محدد لكثافة الإستخدام، فضلا عن إزدياد معدل الاستخدام عند مواجهة مشكلة في الدراسة، وأن المواقع الإلكترونية للجامعات جاءت فى مقدمة المواقع الإلكترونية لمؤسسات التعليم العالي التي يستخدمها الشباب الجامعى المصري، فضلا عن عدم توظيف مواقع مؤسسات التعليم العالي لأدوات التكنولوجيا المتقدمة مثل الدردشات والمنتديات والحوارات الصوتية في عملية التواصل مع الشباب الجامعي، وأن خدمة الإستعلام عن أرقام الجلوس وجداول الامتحانات والنتائج جاءت في مقدمة الخدمات التي يستخدمها الشباب الجامعى المصري على تلك المواقع، بالاضافة إلى أن عدم الرد على الاستفسارات والشكاوى، جاء فى مقدمة الصعوبات التى تواجه الشباب الجامعي المصري عند استخدام المواقع الإلكترونية لمؤسسات التعليم العالي، وأن الرد الفورى على الاستفسارات والشكاوى، جاء فى مقدمة مقترحاتهم لتطوير تلك المواقع.

ووضعت الباحثة عدد من التوصيات، ومنها ضرورة تطوير الخطة الاستراتيجية التي ترعاها وزارة التعليم العالي، لتتضمن إنشاء معايير محلية تتوافق مع المعايير الدولية الخاصة بتصميم المواقع الإلكترونية ومحتواها، وكذا إعداد وثيقة فنية لتوحيد معايير تصميم واستضافة هذه المواقع والخدمات المقدمة من خلالها، بالاضافة إلى ضرورة تخصيص ميزانية لتطوير المواقع الإلكترونية لمؤسسات التعليم العالي، مع إيجاد آليات للتمويل الذاتي من خلال الشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني، فضلا عن زيادة سرعة الإنترنت بتلك المواقع، وتحفيز أعضاء هيئة التدريس للتفاعل مع الشباب الجامعي من خلال هذه المواقع ، بالاضافة إلى ضرورة الارتقاء بالأداء المهنى للقائمين بالاتصال بتلك المواقع.

 

 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة