سحر موسى عميد كلية التمريض بجامعة عين شمس سحر موسى عميد كلية التمريض بجامعة عين شمس

تمريض عين شمس تستعد لامتحانات الفرق النهائية بحزمة إجراءات وقائية

مروة فهمي السبت، 11 يوليه 2020 - 11:44 م

أكدت أ.د. سحر موسى عميد كلية التمريض بجامعة عين شمس، أن الكلية تستعد حاليا لإجراء امتحانات الفرق النهائية بحزمة من القرارات والإجراءات الاحترازية الوقائية المشددة، والتي تضمنت وضع كافة الضوابط لضمان السلامة الصحية لجميع طلاب الكلية، والذي يبلغ عددهم ٥٠٠ طالب، وكذلك أعضاء هيئة التدريس والعاملين المشاركين في أعمال الامتحانات، وذلك في ظل تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

وأضافت أن هذه الإجراءات تتضمن مرحلتين وهي قبل الامتحان بيومين والتي سيتم فيها إرسال مسارات اللجان وأرقام الجلوس عبر "الواتساب" للطلبة، مع التشديد على أنه في حال ظهور إحدى هذه الأعراض: (الحمى – السعال – الإرهاق – ضيق أو صعوبة في التنفس – إلتهاب الحلق – فقدان حاسة التذوق أو الشم ) يجب على الطالب إبلاغ رئيس القسم وعدم حضور الامتحان نهائيا ويتم التأجيل للطالب بعذر طبي مقبول دون سداد مقابل العذر والاحتفاظ بتقدير المادة، مع حق الطالب بدخولها الدور الثاني.

وعن الإجراءات يوم الامتحان صباحا قبل الدخول للجان، أشارت إلى أن جميع الموظفين سوف يتواجدون بالكلية من الساعة (8.30 ص)، حيث سيتم قياس درجة الحرارة للموظفين والعاملين (8.30 ص) قبل الدخول من بوابة المبنى، أما على مستوى الطلاب فسوف يسمح بالتواجد قبل بداية الامتحان بساعة (9 ص)، حيث تعقد الامتحانات في الساعة العاشرة صباحا (10 ص) بالأماكن المعلن عنها بالكلية، ويجب أن يقدم الطالب ما يثبت شخصيته (البطاقة الشخصية وكارنيه الكلية) عند دخول لجنة الامتحان، يجب ارتداء الكمامة كشرط للدخول والتواجد داخل الكلية مع اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية حيث سيتم تقسيم الطلاب على البوابات وتحديد علامات تراعي ترك مسافة متر ونصف بين كل طالب، والأخطر تجنباً لحدوث أي تزاحم، هذا إلى جانب تحديد مسارات إجبارية لدخول وخروج الطلاب للجان؛ لتجنب أية تجمعات داخل الكلية سواء قبل أو بعد انعقاد الامتحان مع تكليف أفراد الأمن الإداري بإلزام الطلاب بخريطة المسار الإجباري للدخول والخروج، حيث سيقوم افراد الامن بتوجيه الطلبة مباشره الى اماكن اللجان، مع عدم السماح بتجمعات الطلبه نهائيا (قبل الامتحان او بعد الانتهاء).

وأضافت أنه سيتم قياس درجة الحرارة للطالب قبل الدخول من بوابة الكلية، وفي حال الاشتباه بظهور أية أعراض بين الطلاب أثناء الدخول للامتحان مثل ارتفاع درجة الحرارة إلى ٣٧ ونصف درجة فيما فوق، يمنع الطالب من دخول الامتحان ويتم التأجيل للطالب بعذر طبي مقبول دون سداد مقابل العذر والاحتفاظ بتقدير المادة مع حق الطالب بدخولها الدور الثاني ، وفي حالة عدم إتباع القواعد الخاصة بالأعذار تقع المسئولية على الطالب / الطالبة لعدم قبول العذر.

وفي حال الإصابة -لا قدر الله- لأي طالب عدم الذعر أو الرعب سيتم حجز الطالب في غرفة عزل وإبلاغ الطبيب وإرساله للمستشفى فورا، وفي حالة الشك في إصابة أو اشتباه في إصابة أي طالب يتم قياس درجة حرارة الطالب ويتم تسجيل اسمه ورقم جلوسه وصورة بطاقته لمتابعة حالته في المواد التالية، وفي حالة تكرار ذلك يتم إبلاغ رئيس الكنترول فورا لإبلاغ الجامعة بعدم السماح له بدخول الامتحانات التالية، إلا بعد عمل تحليل يثبت أن الطالب غير مصاب بفيروس كورونا.

وأشارت إلى أنه لن يسمح للطلاب بالتحرك اتجاه غرفة تغيير الملابس ودواليب حفظ الأدوات أثناء عقد الامتحان، مع التزام كل طالب بإحضار جميع الأدوات الكتابية اللازمة للامتحان والخاصة به لمنع تداولها بين الطلاب بعضهم البعض، حيث أن الأدوات الشخصية فردية لا يجوز تداولها تماما وعدم مشاركتها مع أحد مثل المسطرة / الأقلام /زجاجة مياه خاصة به/ مناديل.. ألخ.

وأضافت: "يجب على الطلاب الالتزام بالعلامات الموضوعة على اماكن الجلوس بحيث يتم ترك مسافة 2 متر بين كل طالب والأخر، وممنوع نهائيا الدخول بالموبايل حتى ولو كان مغلقا او وجود اى سماعات بالاذن بالإضافة إلى تجنب لمس الفم والعين والأنف و الوجه بيديك، وتعقيم اليدين بإستخدام بخاخات كحولية 70 %، وتسليم الطلاب أوراق الامتحانات بدون لمس من خلال صناديق مفتوحة، ويتم كذلك تجميع الكارنيهات والبطاقات الشخصية بدون لمس من خلال صناديق، والالتزام بالتهويه – المسافات – الهدوء – ادخال الطمانينه – استخدام الطالب القلم الخاص به فى الامضاء مع محاوله عدم لمس الورقة، وفي حال طلب دخول الطالب الحمام يتم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية وإعاده تطهير اليد وتغيير الماسك".

أما عن الإجراءات بعد الامتحان، أوضحت عميدة كلية التمريض، أنه بعد انتهاء الامتحان يتم استلام كراسات الإجابة والطالب بمكانه من خلال نفس الصناديق المفتوحة، حيث سيتم توفير عبوات بلاستيكية ذات عجل لسهولة تخزين كراسات إجابات الطلاب لمدة 48 ساعة قبل تداولها بين السادة أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالكنترولات، سعة كل عبوة ٥٠٠ كراسة إجابة، وبعد تسليم الطالب لورقة الإجابة وبعد الانتهاء من أداء الامتحان، يخرج مباشرة وعلى أفراد الأمن توجيه الطلبه مباشره الى البوابات مع عدم التجمعات نهائيا، فيجب الالتزام بالـدخـول والخروج من الأماكن المخصصة لذلك، وعدم الحركة الداخلية داخل الكلية نهائيا الا للذهاب والخروج من اللجان، مع الالتزام باتباع جميع التدابير الوقائية الأخرى بدقة (مثل نظافة اليدين، والتباعد حتى في حالة استخدام الكمامات ، عدم المصافحة نهائيا)، والخروج من المسارات المحددة لكل مبنى هي:

• المبنى القديم الخروج من بوابة مستشفى الأطفال لطلاب قسم صحة المجتمع.
• المبنى الجديد الخروج من بوابة الكلية الرئيسية لطلاب قسم الصحة النفسية.

وأضافت أنه تم وضع تعليمات للملاحظين والعمال تقتضي منع التدخين نهائياً، والتشديد على ضرورة التزام الملاحظين والعمال بارتداء كمامات وقفازات، حيث يشترط لدخول مبنى الكلية ولجان الامتحان أن يكون كلا من المراقب وعضو الكنترول مرتديا الكمامة والجوانتي، بالإضافة إلى قياس درجة حرارتهم يوميا بمكان مستقل داخل الكلية بعيداً عن أماكن الطلاب، والتأكيد على عدم تعرض الملاحظين أو العمال لأي عزل أو حجر صحي خلال الثلاث أسابيع السابقة للعمل وإقرارهم ذلك، بالإضافة لتقليل التعامل لأدنى حد بين الملاحظين والعمال مع الطلاب، مع تكليف العمال بالتطهير الدائم لدورات المياه والحفاظ بصفة مستمرة على نظافة الكليات، ومنع الإجازات طوال فترة سير الامتحانات، بالإضافة إلى تشكيل فرق عمل للمتابعة الدورية لسير إجراءات الأمن والسلامة أثناء فترة تأدية الإمتحانات.


كما سيتم رش وتعقيم قاعات الامتحانات بعد كل لجنة امتحان تحت إشراف قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة، ومسئولي السلامة والصحة المهنية بالكلية، مع اتباع أسس الوقاية والتأكيد على تهوية المدرجات وقاعات الامتحانات بصورة جيدة، ومراعاة التباعد الاجتماعي بين الطلاب من خلال توزيع الطلاب، وعدم ملامسة الأشياء والأسطح التي يستخدمها أو يلمسها أشخاص آخرون (مثل مقابض الأبواب ولوحات المفاتيح وأجهزة التحكم عن بعد والمكاتب).



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة