عملية شفط الدهون عملية شفط الدهون

جراح تجميل: هكذا تتحقق عوامل الأمان لـ«شفط الدهون»

منى إمام الإثنين، 13 يوليه 2020 - 07:05 م

أكد الدكتور أحمد الشريف، أستاذ جراحات التجميل والإصلاح بطب عين شمس، وعضو الأكاديمية العالمية للعلم والابتكار، أن عملية شفط الدهون من العمليات المعنية بتجميل الجسم من خلال إزالة دهونه الموضعية، وترهلاته الجلدية، ومن ثم سيتم الحصول على تناسق ورشاقة تبرز جمال الجسم وجمال وزنه الصحي.

وأضاف "الشريف"، أن عملية شفط الدهون تعتمد على تفتيت الخلايا الدهنية بحيث لا تعود هذه الخلايا للنمو مجددا، وهو ما يتطلب من المريض توفير نمط غذائي صحي يراعي فيه كمية السعرات الحرارية التي يحتاجها جسمه، بهدف الحفاظ على مظهره الجذاب بعد شفط الدهون.

وأضاف "الشريف"، أن عملية شفط الدهون عملية آمنة إذا ما اكتملت جميع المقومات اللازمة لأمان الإجراء سواء من ناحية المريض، أو من ناحية الطبيب، أو من حيث اختيار المركز التجميلي وتقنياته المعتمدة في شفط الدهون، ففيما يتعلق بالمريض لابد أن يكون تجاوز 18 عامًا، وألا يعاني من أمراض مزمنة كأمراض القلب وارتفاع الضغط، وأمراض المناعة، والأوعية الدموية، وألا يكون مصاب بالسمنة المفرطة، وأن يتمتع بجلد مرن يحقق له نتائج فعالة، على عكس عدم مرونة الجلد التي تسبب ترهلات شديدة بعد شفط الدهون.

واستكمل الدكتور أحمد الشريف باقي عوامل الأمان لإجراء عملية شفط الدهونـ والتي تتمثل في اختيار طبيب خبير في مجال هذه النوعية من العمليات بتقنياته الحديثة التي تقلل من عوامل الخطر والمضاعفات، فضلا عن طريقة تأهيل الطبيب للمريض وإجراء الفحوصات اللازمة قبل العملية والتي تكتمل بها عوامل الأمان اللازمة لعملية شفط الدهون، ومن ثم الخضوع لفترة تعافي مثالية مليئة بإرشادات طبية تساعد على تماثل المريض للشفاء سريعا والتمتع بنتائجه المتحققة.



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة