وزير الخارجية الإيطالي السابق فرانكو فراتيني وزير الخارجية الإيطالي السابق فرانكو فراتيني

 وزير خارجية إيطاليا السابق: أدعو حكومة الوفاق بالامتناع عن التقدم نحو سرت والجفرة

عبدالله علي عسكر الثلاثاء، 14 يوليه 2020 - 10:56 م

دعا وزير الخارجية الإيطالي السابق فرانكو فراتيني حكومة الوفاق إلى التوقف عن محاولات التقدم صوب سرت والجفرة.

وقال فراتيني في تصريحات لـ«سكاي نيوز عربية» إن الولايات المتحدة للأسف لا تعلب دورا إيجابيا في ليبيا مما يعرقل فرص الحل.

وأضاف وزير الخارجية الإيطالي السابق: «لا يوجد الآن في أوروبا قادة حقيقيون وهذا ما تستغله تركيا».

وكان المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، قال اليوم الثلاثاء 14 يوليو، إن الساعات المقبلة ستشهد معركة كبرى في محيط سرت والجفرة.
 
وأوضح المسماري في نبأ عاجل نشرته قناة العربية الإخبارية، أن هناك تحركات كبيرة لميليشيات الوفاق وتركيا في محيط المدينتين.
 
جاء ذلك بعدما أكد المتحدث باسم مليشيات الوفاق، محمد قنونو تمسكه بالسيطرة على مدينة سرت والجفرة، وقال في تصريحات صحافية: «حان الوقت للضرب على أيدي العابثين بقوت الليبيين»، مضيفا: «ماضون إلى مدننا المختطفة وسنبسط سلطة الدولة على كامل ترابها».
 
وأعلن مجلس النواب الليبي، أنه أجاز لمصر التدخّل عسكرياً في ليبيا «لحماية الأمن القومي» للبلدين، مشدّداً على أهمية تضافر جهود البلدين من أجل «دحر المُحتل» التّركي.
 
وقال البرلمان في بيان الاثنين13يوليو:«للقوات المسلّحة المصرية التدخّل لحماية الأمن القومي الليبي والمصري، إذا رأت أن هناك خطراً داهماً وشيكاً يطال أمن بلدينا».
 
قال المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، اليوم الثلاثاء، إن الساعات المقبلة ستشهد معركة كبرى في محيط سرت والجفرة.

وأوضح المسماري، أن هناك تحركات كبيرة لميليشيات الوفاق وتركيا في محيط المدينتين.

جاء ذلك بعدما أكد المتحدث باسم مليشيات الوفاق، محمد قنونو تمسكه بالسيطرة على مدينة سرت والجفرة، وقال في تصريحات صحافية: «حان الوقت للضرب على أيدي العابثين بقوت الليبيين»، مضيفا: «ماضون إلى مدننا المختطفة وسنبسط سلطة الدولة على كامل ترابها».

وأعلن مجلس النواب الليبي، أنه أجاز لمصر التدخّل عسكرياً في ليبيا «لحماية الأمن القومي» للبلدين، مشدّداً على أهمية تضافر جهود البلدين من أجل «دحر المُحتل» التّركي.

وقال البرلمان في بيان أمس الاثنين: «للقوات المسلّحة المصرية التدخّل لحماية الأمن القومي الليبي والمصري، إذا رأت أن هناك خطراً داهماً وشيكاً يطال أمن بلدينا».

أعلن المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا تأييد القبائل للدعوة التي أطلقها مجلس النواب للقوات المسحلة المصرية بالتدخل عسكريا في البلاد لحفظ الأمن القومي.

وقال المجلس في بيان له إن «القبائل الليبية تقف ضد المشروع التركي وستتصدى له بكل ما لديها من قوة»، وطالب الليبيين بالوقوف بقوة خلف قيادته السياسية والعسكرية ومساندة الجيش المصري في حال تقدمت قواته لردع العدوان التركي.

وأشار المجلس إلى أن «التصعيد التركي جاء بعد رفض الشعب الليبي إعادة تصدير النفط تحت سلطة مصرف ليبيا المركزي الموالي لحكومة فايز السراج وتركيا».
 


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة