محمد بركات محمد بركات

بدون تردد

الضوء الأخضر!!

محمد بركات الأربعاء، 15 يوليه 2020 - 05:40 م

من الواضح أن البلطجى التركى «إردوغان» أصبح أسيراً لإصراره المرضى، على الدفع بالأمور فى ليبيا إلى حافة الهاوية وصولا إلى الصدام المسلح، تحت وطأة أوهامه وأطماعه وأحقاده.
أوهامه فى إمكانية إعادة إحياء الخلافة العثمانية البائدة، وأطماعه فى الاستحواذ على الثروة البترولية الليبية فى الهلال النفطى فى منطقة سرت، وأحقاده الهائلة وكراهيته العميقة على مصر وشعبها، منذ ٢٠١٣ وحتى الآن.
آخر حماقات البلطجى، هو ذلك التصريح الذى أعلنه وزير خارجيته، الذى أعلن فيه أول أمس الرفض الكامل من جانب حكومة الوفاق العميلة والميليشيات الإرهابية المنضوية تحت لوائها، لأى حل أو تسوية سياسية للأزمة الليبية، وإصرارها على السيطرة أولا على مدينة «سرت» وقاعدة «الجفرة».
والمدقق فى هذا التصريح يلفت انتباهه أمران، أولهما ذلك القدر الكبير من الوقاحة الفجة التى يتضمنها حديث وزير الخارجية التركي، حيث إن العالم كله يعلم أن ما قاله هو الترجمة الحقيقية لموقف البلطجى إردوغان، وأن حكومة السراج العميلة والميليشيات الارهابية تخضعان خضوعا مباشرا لما يمليه عليهما البلطجى.
أما الأمر الثاني.. فهو ما احتواه التصريح من قدر كبير من التحدى للمجتمع الدولى كله، بإعلانه على الملأ الإصرار على إشعال نيران الحرب، وتهديد الأمن والسلم الدوليين، والاستمرار فى العدوان المسلح والاحتلال للأراضى الليبية، وأيضا نهب ثرواتها البترولية.
وكلا الأمرين يؤكدان حصول إردوغان على الضوء الأخضر لكل ما يقوم به من بلطجة سياسية وممارسات عدوانية وإرهابية، وأحسب أن العالم كله يدرك ويعلم من هى القوى الكبرى التى يمكن أن تعطى للبلطجى التركى ذلك الضوء الأخضر.



الاخبار المرتبطة

رسالة إلى الأشقاء العرب رسالة إلى الأشقاء العرب السبت، 08 أغسطس 2020 07:23 م
الذهب الأزرق الذهب الأزرق السبت، 08 أغسطس 2020 07:18 م
بيروت.. المأساة والرسالة!! بيروت.. المأساة والرسالة!! السبت، 08 أغسطس 2020 07:17 م

جريمة يصونها الجميع!! جريمة يصونها الجميع!! السبت، 08 أغسطس 2020 07:16 م
تنسيق الجامعات تنسيق الجامعات السبت، 08 أغسطس 2020 07:15 م
متى يرحلون؟! متى يرحلون؟! السبت، 08 أغسطس 2020 07:12 م

الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة