هرم خوفوا هرم خوفوا

صور وفيديو| بينهم وزيرة وأثري وفنان.. كيف تفاعل المصريون مع مزاعم الملياردير الأمريكي بشأن الأهرامات؟

محمد مصطفى كمال السبت، 01 أغسطس 2020 - 07:49 م

أثارت تغريدات الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، حول بناء الفضائيين للأهرامات، موجة من الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي، فبينما كانت هناك ردود علمية ومقنعة، من جانب مسئولين وعلماء مصريات، إلا أن «ماسك» لم يسلم من الردود الفكاهية والساخرة من المصريين.

 

 

مؤسس شركة تسلا كتب خلال صفحته على "تويتر": "الأهرامات المصرية بناها غرباء جاؤوا من أكوان أخرى"، ثم ما لبث أن نشر تغريدة أخرى أشعلت مواقع التواصل حيث قال فيها "الفرعون رمسيس الثاني كان منهم".

 

 

 

«دعوة المشاط»

 

وردت وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط، على مزاعم إيلون ماسك حول بناة الأهرامات، ودعته لزيارة مقابر بناة الأهرامات؛ واستكشاف الكتابات التي كشفت طريقة بنائها.

وقالت المشاط ردا على إيلون ماسك، في تغريدة: "أتابع عملك بالكثير من الإعجاب، أدعوك و Space X لاستكشاف كتابات حول كيفية بناء الأهرامات وأيضا للتحقق واكتشاف مقابر بناة الأهرامات، سيد ماسك، نحن في انتظارك".

 

 

«أدلة زاهي حواس»

وقال الدكتور زاهي حواس، عالم الآثار، إن أموال الملياردير إيلون ماسك، لم تجعله مشهورًا، لذلك بدأ في الإعلان بأن كائنات جاءوا من الفضاء لبناء الأهرامات، وأن الملك رمسيس الثاني أيضا من الفضاء، موضحًا أن هناك أدلة لغوية مكتوبة داخل مقابر الموظفين والنبلاء تشير إلى خوفو وهرمه، وأن الهرم هو رمز لإله الشمس، وأنه جزء من الأهرامات المصرية التي بنيت منذ الأسرة الثالثة حتى بداية الأسرة الـ 18، كما أن مقابر العمال بناة الأهرام تثبت للعالم أجمع أن الهرم كان المشروع القومي لمصر، وأن بناة الأهرام قد عملوا في بناء الهرم لمدة 32 عاما.

 

«تصريحات عالم المصريات»

 

وردا على مزاعم إيلون ماسك عن بناء الفضائيين للأهرامات قال الدكتور بسام الشماع، عالم المصريات والخبير السياحي، إن ماسك لم يقدم على ما قاله، رغم وجود عشرات الأدلة على أن المصريين هم من بنوا الأهرامات، من بينهم أنه يوجد داخل هرم خوفو فوق غرفة الدفن، كتل ضخمة لمنع الضغط على غرفة الدفن، بينما يوجد خرطوش الملك خوفو بالمداد الأحمر، ووجود خرطوش الملك خوفو على جدار ضخم على بعد خطوات من الهرم، إضافة إلى بردية وادى الجرف التى تحكى يوميات العمال، مؤكداً أن مهندس هرم خوفو هو إنسان، وليس كائناً فضائياً، واسمه حم إيونو، وكان المسؤول عن كل الأعمال الإنشائية الخاصة بخوفو.

 

واعتبر الشماع، في تصريحات صحفية، أن هذا الجدل بمثابة دعاية مجانية للسياحة في مصر، بقوله إن هذا الجدل لا يضايقني، لأنه يجعل الناس تتذكر مصر، لكنني أتمنى أن تكون هذه الدعاية إيجابية، من خلال ردود مسموعة وقوية، مشيراً إلى أنها ليست المرة الأولى التي يثار فيها هذا الجدل.

 

 

«صورة هنيدي»

 

وعلق الفنان محمد هنيدي على التغريدة بنشر صورة التقطت لإيلون ماسك لدى تدخينه سيجارة ماريجوانا، للمرة الأولى في حياته عندما ظهر في أحد البرامج الإذاعية.

 

«تعليقات فكاهية»


بينما عبرت عدة حسابات على موقع تويتر عن استغرابها من حديث ماسك، حيث عبر حساب يحمل اسم "رونين" أن ما طرحه إيلون ماسك، بمثابة دعاية مجانية للأهرامات في وقت حرج في عمر السياحة على مستوى العالم، مطالبا الحكومة بدعوته لزيارة مصر مع فريق بحثي.

وفى استهجان لتصريحات إيلون ماسك عن بناء الفضائيين للأهرامات، قال مغرد باسم دكتور قصبي: "وهما الكائنات الفضائية جم بنوا الأهرامات وروحوا تأنى يعني ولا قعدوا حبتين معانا هنا ... قعدوا طبعا حتى آثارهم لسه مالية مصر.. حضرتك اطلع الدائري ساعة خروج الموظفين وأنت تشوفهم".

وقال أحمد محمد متولي: "واضح إن رمسيس الثاني ماكانش فضائي عادي، ده كمان كان معاه آلة زمن رجع بيها لعصر الدولة القديمة بنى الأهرامات فيها، ورد على زمنه تانى علشان يلحق الغدا.. راجل محترم واللي في جيبه مش ليه الصراحة".


 


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة