صورة من الحادث صورة من الحادث

برئاسة «ميشال عون».. جلسة طارئة للحكومة اللبنانية لبحث تداعيات انفجار بيروت

أحمد نزيه الأربعاء، 05 أغسطس 2020 - 11:56 ص

بدأت عند الساعة الثانية عشر ظهرًا بالتوقيت المحلي في لبنان جلسةٌ طارئةٌ للحكومة اللبنانية لمناقشة تداعيات انفجار بيروت، الذي وقع أمس الثلاثاء 4 أغسطس.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية، صباح اليوم الأربعاء 5 أغسطس، إن "مجلس الوزراء ملتئم في جلسة طارئة برئاسة الرئيس ميشال عون".

وأشارت الوكالة اللبنانية إلى أن الجلسة الطارئة تُعقد في القصر الجمهوري في بعبدا، برئاسة الرئيس ميشال عون وحضور رئيس الحكومة حسان دياب والوزراء.

وتابعت قائلةً "ويبحث مجلس الوزراء في المستجدات في ضوء إعلان بيروت مدينة منكوبة ولدراسة وإقرار الإنهاءات التي رفعها المجلس الأعلى للدفاع في اجتماعه مساء أمس إلى مجلس الوزراء"، منوهةً إلى أن سبق الاجتماع جلسة منفردة بين عون ودياب.

وكان رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب قد تعهد في كلمةٍ مكتلفزةٍ، أمس الثلاثاء، بمحاسبة المسؤولين عن هذا الحادث الأليم. وطلب دياب في الوقت ذاته من الدول الصديقة مساعدة لبنان على تخطي هذه الأزمة العصيبة.

وهزّ انفجارٌ مروعٌ مرفأ بيروت وسط العاصمة اللبنانية، في مشهدٍ وصفه محافظ بيروت القاضي مروان عبود بأنه يشبه انفجار هوروشيما ونجازاكي.

أعلن وزير الصحة اللبناني حمد حسن، صباح اليوم الأربعاء 5 أغسطس، ارتفاع ضحايا انفجار بيروت الضخم إلى 80 قتيلًا على الأقل إلى جانب أكثر من أربعة آلاف جريح.

وفي الوقت ذاته، تشير وكالة "رويترز" البريبطانية إلى أن حالات الوفاة جراء الانفجار الضخم في بيروت قد تخطت المائة وفاة.



 

 

الاخبار المرتبطة

 


الأكثر قراءة

 





الرجوع الى أعلى الصفحة