طبيبة بالقومي للبحوث توضح فوائد "عجوة المدينة المنورة" للجسم طبيبة بالقومي للبحوث توضح فوائد "عجوة المدينة المنورة" للجسم

"طبيبة بالقومي للبحوث" توضح فوائد "عجوة المدينة المنورة" للجسم

إيمان طعيمه الجمعة، 07 أغسطس 2020 - 03:44 م

أكدت دكتورة مروة مصطفى السنباطي، بقسم صحة الطفل بالمركز القومى للبحوث، أن عجوة المدينة المنورة تحتوي على قيمة غذائية ودوائية عالية عن غيرها من الأنواع الأخرى.

وأوضحت أن تمر العجوة ثمرة عالية القيم الغذائية والدوائية ولها نتائج علاجية واعدة أثبتتها نصوص الأحاديث النبوية وصدقتها البحوث والتجارب والتطبيقات، لذلك تعد العجوة من الأغذية الوظيفية عالية القيمة، فهي باختصار غذاء ودواء ...ووقاية وعلاج.

ومما أفادته أحاديث العجوة: لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: "من تصبح بسبع تمرات من تمر المدينة لم يضره سحر ولا سم، وهذا من باب دفع البلاء قبل وقوعه".

كما أثبتت الدراسات العلمية المختلفة أن لتمر عجوة المدينة فوائد عديدة منها على سبيل المثال للحصر:

1 - الوقاية من السموم

حيث أثبت بحث أجرى فى المدينة المنورة على العجوة أنها تحمى الأعضاء من السموم فعند إجراء تجربة على الأرانب واعطاءها خلات الرصاص ورصد نسبة تأثر الأعضاء الهامة كالكبد والقلب والرئة والكلى وقياس نسب الرصاص بالدم وجد أن الأرانب التى أخذت العجوة كانت تأثر أعضاءها ضئيل بخلات الرصاص بعكس الأرانب التى لم تأخد عجوة، لذلك يمكن استنتاج أن العجوة تحمي الأعضاء من السمية الناتجة عن خلات الرصاص.

2 - وقاية الخلايا

تمر الخلايا في الأجسام بعمليات هدم وإعادة ترميم للجزئيات و العضيات و خصوصاً المادة الوراثية التي تعد مسؤولة عن حيوية الخلايا والأنسجة، ويتسبب الإجهاد التأكسدي الذي هو نتيجة طبيعية للإستقلاب وعمليات الأيض في الجسم إلى تكون الجذور الحرة داخل الخلايا والتي تسبب أضرارًا وتلفاً الخلايا والأنسجة.

والمواد المضادة للأكسدة هي المواد الكيميائية التي تثبط الجذور الحرة وتمنعها عن إحداث الضرر داخل الجسم وتقلل احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض.

3- مضاد للأكسدة

عدد من البحوث أثبتت فاعلية تمر العجوة نواة أو ثمرة كمضادة للأكسدة فعند مقارنة العجوة بباقى الأصناف المحلية فى باكستان وجد أن ثمرة العجوة حازت كأعلى مضاد للأكسدة بطريقة DPPT ونواتها حازت كأعلى مضاد للأكسدة

4- أظهرت النتائج أيضًا أن 30٪ من مستخلصات العجوة لها تأثير أعلى على تخفيض نسبة البروتين الدهني، الدهون الثلاثية الكلية، الكولسترول الكلي، ومستويات LDL-C ، بالإضافة إلى زيادة كبيرة في مستويات HDL-C في الفئران البيضاء المعالجة. مما يؤكد ما تحتويه العجوة من البوليفينول ومضادات الأكسدة وتأثيرها الصحي المفيد على lipo-protien profile ويمكن استخدامها كعنصر نشط ضد الأمراض المختلفة في المنتجات الغذائية والمكملات الغذائية.

5 - نواة العجوة تقلل نسب الدهون الضارة في الدم وتحمى الكبد من الآثار الجانبية للأدوية مثبطة الدهون، فيمكن تقليل سمية أتورفاستاتين والحد من الجرعة إذا تم تضمين مستخلص نواة العجوة في نظم العلاج الحالية لعلاج زيادة الدهون لدى الأفراد المصابين بارتفاع الكولسترول.

6 - مضادة للالتهاب

ثبت عن العجوة فى المختبر كونها مضادة للالتهابات والتأكسد فانزيم Cyclooxygenase خصوصا COX-2 تنتج مواد التهابية فى الجسم وتشارك فى التنظيم الجينى، لذلك تثبيط ذلك الانزيم يعد بارقة أمل فى الحد وشفاء الكثير من الأمراض وقد أثبت أن التمور (العجوة) تعمل على تثبيط ذلك الانزيم لذلك تعد من الفوائد الصحية لتمور العجوة

7 - تثبيط الخلايا السرطانية

كما أظهرت النتائج أن المستخلصات الميثانولية للتمور السعودية ومن ضمنهم العجوة لها نشاطًا لتثبيط الخلايا السرطانية في المعدة والبروستاتا والقولون والثدي والرئة

8 - العجوة ومكافحة الميكروبات

مادة مستخلصة من العجوة أثبت فاعليتها ضد Antipseudomonal and Antibiofilm لأنشطة المضادة للبكتيريا الموجودة في مستخلص العجوة ضد البكتيريا التى تسبب النزلات المعوية، حيث يحتوي مستخلص العجوة على خاصية مضادة وقاتلة للبكتيريا، فله إمكانية مضادة للبكتيريا ضد البكتيريا السالبة المسببه للالتهاب المعوي البكتيري.



 

 

الاخبار المرتبطة

 

 


طبق اليوم.. «مقلوبة الشاورما» طبق اليوم.. «مقلوبة الشاورما» الجمعة، 18 سبتمبر 2020 11:00 ص

الأكثر قراءة

 







الرجوع الى أعلى الصفحة