مراكز تطوير الأعمال ببنك مصر تدعم دور المشروعات الصغيرة مراكز تطوير الأعمال ببنك مصر تدعم دور المشروعات الصغيرة

مراكز تطوير الأعمال ببنك مصر تدعم دور المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر

شيماء مصطفى السبت، 08 أغسطس 2020 - 10:41 ص

يعد "بنك مصر" أحد البنوك الـ 12 المشاركة في مبادرة رواد النيل، وهي المبادرة القومية التي يرعاها البنك المركزي المصري وتنفذها جامعة النيل الأهلية، ويأتي الدور الكبير الذي يقوم به بنك مصر في المساهمة في مبادرة رواد النيل، من منطلق إيمانه بأهمية ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر كونها الطريق إلى التنمية الاقتصادية الشاملة وإيمانا بأن الشباب هم صناع المستقبل.

وذكر البنك في تقرير، له أنه يرعى 4 بيوت تصميم تابعة لمبادرة رواد النيل هي بيت التصميم جامعة النيل الأهلية (والذي خرج منه أحد أهم المشروعات التابعة للمبادرة وهو مشروع تصنيع أجهزة التنفس الصناعي بالتعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية – ناسا) وأيضا بيوت تصميم في كل من جامعة عين شمس وجامعة الأزهر بمحافظة قنا والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

3 مراكز لتطوير الأعمال

وأوضح البنك أنه يشارك ايضا ضمن مراكز تطوير الاعمال التابعة لمبادرة رواد النيل بـ 3 مراكز تطوير الأعمال متواجده في مدن الأقصر ودمياط والسادات بمحافظة المنوفية.

وأطلق البنك من خلال هذه المراكز برنامجا متكاملا لدعم أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر في مواجهه ازمة كورونا يقدم خدمات متنوعه منها التوعية ونشر المعرفة و التشجيع على التحول الرقمي و استخدام المنصات الالكترونية، وكذا الخدمات التسويقية، والتدريب، خدمات شركاء الأعمال، التحليل المالي، دراسات الجدوى، و تيسير الحصول على التمويل.

تأهيل المشروع

وأوضح بنك مصر أن مرحلة التأهيل والتحضير تعد من أهم المراحل التي يمر بها أي مشروع جديد، نظرا لكونها قد تعرض صاحب المشروع للعديد من العقبات والمشاكل عند البدء في التنفيذ قد تصل لانهاء مشروعه مبكرا.

وأشار إلى أنه من ضمن المشروعات التي تبناها مركز خدمات تطوير الاعمال ببنك مصر في مرحلة التأهيل، مشروع للزيوت الطبية والعطرية بمحافظة الأقصر، حيث قام المركز بعد استلام صاحب المشروع الأرض بتقديم الاستشارات المطلوبة وعمل دراسة جدوى مبدئية .

ونوه البنك بأن المركز وفر التدريبات المطلوبة حول كيفية الإدارة و التطوير لمدير المشروع ، بالإضافة الي توجيهه ومساعدته في استخراج التراخيص والمستندات المطلوبة لتنفيذ المشروع علي ارض الواقع، والانتهاء من العمليات الانشائية لمصنعه و تقديم خدمات تشبيك مع موردين لتوفير المواد الخام، وسيتم مساعدته في كافة مراحل المشروع التالية ( النمو والتوسع) بهدف ضمان استمرار المشروع ونجاحه.

تحويل الهوايات إلى مشروعات

ويوضح بنك مصر ان الأمر لدى مراكز تطوير الأعمال لا يقف عند مساعدة أصحاب المشروعات، بل يمتد أيضا إلى أصحاب الهوايات، حيث كانت صاحبة أحد المشروعات حاليا، تهوى صناعة المشغولات اليدوية بالكروشيه قبل أن تقرر تغيير حياتها بتحويل الهواية إلى مشروع، وكان نشاطها يقتصر على البيع للأصدقاء والمحيطين، ثم جاء دور مراكز تطوير الأعمال ببنك مصر لتقدم لرائدة الأعمال الشابة مجموعة من الخدمات منها الاستشارات لمساعدتها في تسويق منتجاتها وعرضها بشكل مميز وتدريبها على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج لنشاطها.

وذكر البنك أنه تم عمل دراسة جدوى مبدئية صاحبة المشروع لمساعدتها علي تحقيق هامش ربح و تقليل التكاليف بالاضافة إلى قيام المركز التدريب على كيفية ادارة المشروع ووضع خطة عمل للمشروع، كما قام المركز بتوجيه صاحبة المشروع للتشبيك مع بعض المتاجر لبيع منتجاتها وايضا موردين جدد اقرب جغرافيا لمكان نشاطها، مما أسهم في زيادة حجم أعمالها ومبيعاتها.

ولفت بنك مصر إلى أن صاحبة المشروع حصلت على جوائز وشهادات تقدير متعددة ، كما تم إختيارها كرئيس لجنة المرأة بمنظمة الضمير العالمى لحقوق الإنسان بفرعها بمحافظة دمياط ومع زيادة حجم الطلب على المنتجات تم توفير فرص عمل لآخرين للعمل معها.

المساعدة على المنافسة

يشير بنك مصر إلى نموذج أخر خرج من بين يدي كوادر مراكز تطوير الأعمال بالبنك، تمثل في أحد مراكز خدمات صيانة وبيع قطع غيار السيارات بمحافظة دمياط ، الذي كان يواجه منافسه شرسة في مجال عمله وكان بحاجة الي أفكار جديدة و مبتكرة تساعده على مواجهة هذه المنافسة رغم تميزه بالخبره والكفاءة، وبمساعدة مركز تطوير الأعمال ببنك مصر تمكن صاحب المشروع من الحصول علي افكار جديدة ساعدته فى ريادة السوق في مجال خدمات صيانة السيارات.

وذكر بنك مصر قام المركز بتوجيه وتوعية صاحب المشروع بأهمية شراء برنامج محاسبي لمشروعه وايضا أهمية تطبيق أعلى معايير خدمة العملاء، كما قام المركز بتوجيه العميل لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لمشروعه، مع استخدام بعض الأساليب التسويقية مثل خصومات الصيانة وغيرها، ما ساعده على احتلال مركز متميز من حيث الحصة السوقية في محافظة دمياط ،كما فتح أكثر من أربع فروع في محافظات مختلفة مما دفع به إلى زيادة عدد العاملين لديه وتوفير فرص عمل جديدة.

ولفت البنك إلى أن مركز تطوير الأعمال لم يكتف بهذا القدر بل قدم لصاحب المشروع خدمات تيسيير الحصول علي تمويل مما ساعده علي ان يكون الوكيل الحصري في مصر لجهاز ذو كفاءة عالية يساعد علي اطالة عمر محركات السيارات و تحسين اداءها.

إحلال المنتج المستورد بالمحلي

ويؤكد النبك أن الدور الوطني لا يغيب عن أنشطته في أي مجال أو أي مكان، حيث وفي إطار مبادرة رواد النيل هذه المرة، نجحت مراكز تطوير الأعمال بالبنك في مساعدة أحد مشروعات الصناعات المعدنية بمحافظة دمياط على التصنيع المحلي بعدما كان قد اعتاد على استيراد الأدوات الصحية والصناعات المعدنية التي تشكل جزء أساسي في التشطيبات الصحية.

وقام مركز تطوير الأعمال ببنك مصر بمساعدة صاحب المشروع من خلال تقديم خطط الدعم الفني والاستشارات لصاحب المشروع لمساعدته في الإرتقاء بمشروعه من خلال تقديم استشارات له باستخدام نظام محاسبي يناسب المصنع، واستقدام ايادي عاملة مدربة على أعلى مستوي وجلب فريق تسويقي قوى، وينتظر خلال الفترة المقبلة مساعدة صاحب المشروع في إعداد دراسة جدوي مبدئية لخط الانتاج الثاني للمشروع، كما يستعد لتصدير منتجاته للخارج.

تعظيم الاستفادة من القدرات الانتاجية

ساعد مركز خدمات تطوير الأعمال ببنك مصر صاحب أحد المشروعات العاملة في مجال إنتاج البنتونيت وكربونات الكالسيوم بالمنطقة الصناعية بوادى النطرون محافظة البحيرة، على استغلال الطاقة الانتاجية الكاملة الاستغلال الأمثل من خلال الخدمات الاستشارية والدعم الفني، ما أدى إلى توسع نشاطه ليالمصنع لمصنعه بمساحة تعادل 3 أضعاف الفرع الاول، وجاري مساعدة صاحب المشروع فى الحصول علي دراسة جدوي مبدئية للمصنع الجديد.

وأوضح بنك مصر أن دور المركز لم يقتصر عند هذا الحد بل امتد ليدعم نشاط صاحب المشروع، حيث قام بدراسة مشكلات النشاط و تحديات الصناعة ومساعدته علي تذليل تلك العقبات ومنها توجيهه بزيادة وتنويع قاعدة عملائه وكيفية الوصول لهم، ومساعدته في السير في اجراءات توفير المستندات المطلوبة مثل السجل الصناعي.



 

 

الاخبار المرتبطة

 


الأكثر قراءة

 





الرجوع الى أعلى الصفحة