خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان

باحث أثري: مصر تمتلك خزائن الأرض من معادن نفيسة وبترول وطاقة

شيرين الكردي السبت، 08 أغسطس 2020 - 12:49 م

أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بمناطق آثار جنوب سيناء بوزارة السياحة والآثار، أن مصر تمتلك بالفعل خزائن الأرض كما ذكر بالقرآن الكريم فى سورة يوسف آية 55} قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِن الْأَرْض{ مما يؤكد وجود خزائن الأرض بمصر من معادن نفيسة وبترول وكل مصادر الطاقة والمياه الجوفية ولذلك كانت مطمعًا للغزاة عبر كل العصور.

وأشار الدكتور ريحان، إلى أن أول من اكتشف هذه الكنوز هو الملك خوفو وكان عصره من أزهى عصور الدولة القديمة وكان عهد رخاء وازدهار وقد وضع فى قائمة عصور مصر الذهبية وأطلق عليه اسم العصر الفيروزى نسبة لمناجم الفيروز التى اكتشفها خوفو بسيناء كما استطاعت حملاته الفنية والعلمية اكتشاف مناجم الديوريت بأسوان ومناجم الذهب بالنوبة وازدهرت فى عهده النهضة الثقافية التى أسسها إيمحوتب معبود الطب والهندسة وأول من استخدم الحجر فى البناء ووضع نظرياته الإنشائية.

وأضاف الدكتور ريحان، أن الدراسات أكدت أن الأماكن الروحية المقدسة فى الأرض وفى مقدمتها الكعبة الشريفة بمكة المكرمة تتميز بوجود الأنهار الجوفية التى لا تنضب أبدًا مثل ماء زمزم ويشترك معها كل الأماكن المقدسة كالقدس وسيناء والذى أقسم بهم سبحانه وتعالى فى سورة التين والمقصود بالتين والزيتون أرض القدس وطور سينين هى سيناء والبلد الأمين مكة المكرمة وأرض مصر كلها مقدسة فهى أرض وطئتها أقدام الأنبياء وعاش بها نبى الله إدريس وتربى بها نبى الله موسى واستضافت أنبياء الله إبراهيم ويعقوب ويوسف وتربى بها نبى الله موسى ولجأت إليها السيدة العذراء والسيد المسيح عليهم السلام وساهمت فى نشر نورانيات وإشعاعات ووسطية الحضارة الإسلامية عن طريق أزهرها الشريف .

ونوه الدكتور ريحان إلى أن معابد مصر القديمة تميزت بوجود البحيرات المقدسة والحمامات الطبية التى تغذيها مياه عيون مقدسة وأثبتت الأبحاث أن هذه الآبار تكون مشعة بالذبذبات الروحية التى انتقلت للأشجار والنباتات بالمنطقة وقد استفادت مصر بجزء يسير من هذه الكنوز عبر العصور التاريخية ساهم فى ازدهار حضارتها المصرية القديمة والمسيحية والإسلامية.

ويوضح الدكتور ريحان، أن المناخ التى تعيشه مصر حاليًا من إعادة بناء شاملة أنهت عصور المسكنات هى أول البشائر حيث اتجهت الدولة بالفعل إلى البحث عن كل مكنونات الثراء الحضارى والروحى بها وإعادة إحياؤها واكتشافها وهذا الثراء الحضارى يضم فى طياته ثراءً ماديًا كبيرًا لأن الثراء الروحى فى مصر كان منبعًا للبحث عن كل ثرواتها واكتشافها وبدأت الدولة فى إحياء السياحة الروحية المتمثلة فى المواقع المباركة التى مرت عليها العائلة المقدسة والمواقع التى دفن بها صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم والآثار الإسلامية المتنوعة بالقاهرة التاريخية .



 

 

الاخبار المرتبطة

 


الأكثر قراءة

 





الرجوع الى أعلى الصفحة