ارشيفية ارشيفية

المصري للتأمين يكشف تحديات تواجه المرأة في سوق العمل

نرمين سليمان الأحد، 09 أغسطس 2020 - 02:30 م

كشفت نشرة صادرة عن الإتحاد المصري للتأمين، عن بعض المخاطر التي تواجه المرأة في الحياة العملية، والتي تتمثل في أن متوسط الأجر الإجمالي للرجال في العمل بدوام كامل في عام 2016، كان عالي بنسبة 9.4٪ من أجر النساء.

وذكر أن عدد النساء اللائي يعملن بدوام جزئي أكثر من الرجال، وأن الفجوة بين الجنسين بما في ذلك دوام كامل ودوام جزئي كانت 18.1٪ وتشكل النساء غالبية الموظفين الإداريين والسكرتارية الأكثر عرضة لخطر الاستغناء عنهم للزيادة عن الحاجة.

وأشارت النشرة، إلي أنه في فى عصر سيادة التكنولجيا فان بعض القطاعات - التي تتكون في الغالب من العاملات – لن تتأثر بذلك، مثل الرعاية والترفيه وأدوار الخدمة الأخرى، ومع ذلك، فان هذه القطاعات من بين القطاعات الأقل أجراً في بعض الدول الاوربية ، ومن المرجح أن تظل كذلك على مدى العقود القادمة.

أوضحت أن النساء في تحمل العبء الأكبر من المهام المنزلية، على الرغم من تغيير المواقف تجاه المرأة والعمل، 43 ٪ من المواطنين يعتقدون أن الأمهات يجب أن يعملن بدوام جزئي،61٪ من الأمهات العائدات للعمل يخترن العمل بدوام جزئي، على الرغم من أن هذا له تأثير كبير على مكتسبات المرأة والتقدم الوظيفي (تحصل النساء التي تعمل بدوام جزئي على نسبة اقل 30٪ في الساعة مقارنة بدوام كامل) مما يؤثر في النهاية على حجم توفير المدخرات والمعاشات.



 

 

الاخبار المرتبطة

 


الأكثر قراءة

 





الرجوع الى أعلى الصفحة