صورة موضوعية صورة موضوعية

بحث جديد عن "فقر الدم المنجلي" لمن يعانون من زيادة نسبة الحديد في الدم

إيمان طعيمه الأحد، 09 أغسطس 2020 - 02:44 م

تحدثت د. نيفين حلمي استشاري الباثولوجيا الاكلينيكية و الكيميائية بالمركز القومي للبحوث، في مجلة الجمعية العربية للبحوث الطبية، من خلال بحث نشرته بها، عن أهمية الخلفية الوراثية في مرضى فقر الدم المنجلي الذين يعانون من زيادة نسبة الحديد في الدم.

وأوضحت أن نسبة الحديد هو الشاغل الرئيسي في علاج أمراض الدم وخاصة مع مرض الخلايا المنجلية و مع نقل الدم المتكرر، وجد أنه منظم رئيسي لاستخدام الحديد مع الإريثروفيرون، ويفترض أنه يعمل كمنظم رئيسي لإريثرويد، وتبين أن مستقبل ترانسفيرين 2 يعمل كمستشعر للحديد على خلايا الدم الحمراء.

وكان هدف المجموعه البحثية هو تقييم مستويات الهيبسيدين والفيريتين وERFE ومستقبل الترانسفيرين II وارتباطه بالدراسة الوراثية الجزيئية للتعبير الجيني للهيبسيدين في مرضى أمراض الخلايا المنجلية.

وشملت الدراسة 103 طفل من مرضي الخلايا المنجلية من عيادة أمراض الدم بالمركز القومي للبحوث ومستشفى أبو الريش (جامعة القاهرة)، الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 18 عامًا و 55 طفلًا صحيًا. وتم إجراء التحاليل المخبرية واختبارات ELISA على عينات المرضى لل Hepcidin و ERFE و Ferritin و ترانسفيرين II ، وتم إجراء التعبير الجيني للهيبسيدين بواسطة PCR الكمي.

وأظهرت النتائج مستوى التعبير Hepcidin RNA ارتباطًا كبيرًا مع مدة المرض وتكرار نقل، ويمكن استخدام الدراسات الجزيئية لتعبير Hepcidin RNA علامة تشخيصية تُستخدم بالاقتران مع التقنيات التحليلية للكشف عن زيادة الحديد في مرض الخلايا المنجلية لدى الأطفال وتحديد العلاج المناسب.



 

 

الاخبار المرتبطة

 


الأكثر قراءة

 







الرجوع الى أعلى الصفحة