صورة أرشيفية صورة أرشيفية

«انزل.. شارك»| رسائل «مؤثرة» من سياسيين ورموز مجتمع قبيل انتخابات الشيوخ

أسامة حمدي الإثنين، 10 أغسطس 2020 - 05:59 م

عمرو موسى يدعو للمشاركة بالانتخابات.. ويؤكد: المجلس يضيف للحياة البرلمانية

أحمد كريمة: المشاركة بالانتخابات تعاون على «البر» ودليل على الاستقرار

مايا مرسي: نراهن على وعي المرأة المصرية في التصويت بانتخابات الشيوخ

فؤاد بدراوي يدعو الناخبين للمشاركة: «اختاروا من يمثلكم»

هبة هجرس: تدعو ذوي الإعاقة للمشاركة في انتخابات الشيوخ

«حماة الوطن»: مشاركة المصريين بالانتخابات تؤكد على درجة الوعي السياسي

«الحرية المصري»: شباب مصر ضربوا أروع الأمثلة في الاستحقاقات

ساعات قليلة؛ ويُدلي المصريون بأصواتهم في انتخابات الغرفة الثانية للبرلمان «مجلس الشيوخ»، المقرر لها غدا الثلاثاء والأربعاء 11 و12 أغسطس، وسط إجراءات احترازية من الهيئة الوطنية للانتخابات، للوقاية من فيروس كورونا، وأهمها تعقيم اللجان قبل الاقتراع وأثناء فترة الراحة وبعد الاقتراع، وكذا توفير موظفين لتنظيم التباعد الاجتماعي وقياس درجة الحرارة، وتوفير سيارات إسعاف، وكمامات وقفازات لمن لا يحملها حتى يتمكن من التصويت.

ووجه عدد من رموز المجتمع، رسائل لحث المصريين على المشاركة في انتخابات مجلس الشيوخ، لاستكمال بناء المؤسسات الدستورية والنيابية في مصر.

عمرو موسى: المجلس يضيف للحياة النيابية

ودعا عمرو موسى، الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية ورئيس لجنة إعداد دستور 2014، المصريين للنزول والمشاركة في انتخابات مجلس، مؤكدا في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن مجلس الشيوخ له أهمية كونه مجلس للمشورة ويضيف للحياة البرلمانية في مصر، مشيرا إلى أننا ننتظر ما تسفر عنه نتائج الانتخابات حتى يضيف المجلس للحياة السياسية في مصر.

وشدد على أهمية مشاركة المصريين في الانتخابات مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

أحمد كريمة: المشاركة من أعمال البر

من جانبه، قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية والفقه المقارن بجامعة الأزهر، إنه تنفيذا لقول الله عز وجل "أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ"، حيث إن ولي الأمر والمؤسسات ذات العلاقة المتمثلة في الهيئة الوطنية للانتخابات دعت جموع الشعب المصري في الداخل والخارج إلى المشاركة في انتخابات مجلس الشيوخ المرتقب، وحيث أن القاعدة الفقهية الإسلامية "حيثما كانت المصلحة فثم شرع الله عز وجل"؛ فالمساهمة والإبداء بالرأي على حسب قناعة المواطن ضرورة، ويجب عليه الذهاب والإدلاء بصوته الانتخابي.

وأضاف الشيخ كريمة، أن الله تعالي يقول: "وتعاونوا على البر والتقوى" حيث أن هذا الأمر يحقق مصالح للوطن فيجب الذهاب وعدم التقاعس، وعدم الاستخفاف، لأنه يعتبر من الاستحقاقات المهمة جدا في الكيان المجتمعي والسياسي لمصر.

ولفت أستاذ الشريعة الإسلامية والفقه المقارن بجامعة الأزهر، إلى أن المشاركة تعتبر من العمليات الإيجابية للمواطن، وينوي الإنسان أن يكون عضوا فاعلا ومؤثرا مع بني وطنه، والحمد لله تم إنجاز الدستور والانتخابات الرئاسية ومجلس النواب ويتبقى مجلس الشيوخ والانتخابات المحلية.

وأكد أن هذه الاستحقاقات تدل على الاستقرار السياسي والمجتمعي والاقتصادي لمصر، ونسأل الله أن يبارك فيمن لبى وسعى ودعا، والله يتولى الأجر والمثوبة لكل من يساهم في نفع البلاد والعباد.

مايا مرسي: المرأة مشارك قوي في الاستحقاقات

كما وجهت رئيس المجلس القومي للمرأة  د. مايا مرسي، الدعوة إلى جميع النساء والفتيات المصريات ممن لهن حق التصويت، إلى المشاركة بقوة في انتخابات مجلس الشيوخ وممارسة حقهن الدستوري.

وأكدت د. مايا مرسي أن المرأة المصرية أثبتت خلال الاستحقاقات الدستورية السابقة أنها مشارك قوي وذو تأثير كبير وفاعل على العملية الانتخابية، مشيرة أن الانتخابات السابقة أكدت على مدى ما تتمتع به المرأة المصرية من وعي وإدراك وحرص على مصلحة الوطن مما جعلها تتصدر المشهد الانتخابي وأن تكون سباقة في أي استحقاق انتخابي، وأي نداء للوطن ،  مشيرة أن كل خطوة تخطوها المرأة المصرية للمشاركة في العملية الديمقراطية بترسم مستقبل بلدها بيديها .

وقالت الدكتورة مايا مرسي: "أننا نعول على المرأة المصرية الكثير في استكمال مسيرة العطاء والإخلاص لوطنها والخروج بكثافة والمشاركة يومي الانتخابات في هذا العرس الديمقراطي هي وأفراد أسرتها جميعاً كما عودتنا، وأن تبعث رسالة إلى العالم أجمع أن المرأة المصرية تدعم ما تقوم به الدولة من عملية النهوض ودفع عجلة الاستقرار والتنمية في ربوع الوطن، فالمرأة المصرية كانت دائماً مصدر فخر واعتزاز وتقدير، وأن الصورة التي ترسمها بمشاركتها الكبيرة منقطعة النظير هى صورة توضح مدى الحب الذي تكنه لهذا الوطن ولرئيسها عبد الفتاح السيسي الذي حمل على عاتقه حماية هذا الوطن وحقوق أفراده  ودعم التنمية في الوطن".

هبة هجرس: تدعو ذوي الإعاقة للمشاركة

ومن جانبها دعت النائبة الدكتورة هبة هجرس عضوة المجلس القومي للمرأة، ذات الإعاقة النساء والفتيات ذات الإعاقة للمشاركة في انتخابات مجلس الشيوخ.

وأكدت أن كل من حضر اللقاءات التوعوية التي نظمها المجلس للنساء والفتيات ذات الإعاقة في المحافظات خلال الأسبوع الماضي نقلن الرسائل التوعوية التي تلقينها إلى كل النساء والفتيات ذات الإعاقة من حولهن وكل النساء والفتيات بشكل عام وكل الأشخاص ذوي الإعاقة حتى يمارس الجميع حقه الدستوري في المشاركة بوعي وحتى تكون مشاركة الجميع إثراء للحياة الديمقراطية المصرية بشكل فاعل.

وأشارت الدكتورة هبة هجرس، إلى أن اللجنة الوطنية للانتخابات قد اتخذت عدد من الاجراءات من شأنها المساعدة في تمكين كل الأشخاص ذوي الإعاقة من ممارسة حقهم الدستورى فى المشاركة فى الانتخابات وان غرفة عمليات متابعة انتخابات مجلس الشيوخ التى سوف ينفذها المجلس القومى للمرأة سوف تستقبل على مدار الساعة يومى الانتخابات شكاوى النساء والفتيات ذات الإعاقة من معوقات التصويت على مستوى الجمهورية لسرعة حلها بالتنسيق مع اللجنة الوطنية للانتخابات ووزارة الداخلية وكافة الجهات المعنية ، وان الواجب الان يقع على عاتق النساء والفتيات ذوات الإعاقة فى ممارسة حقهن الدستوري وكل الاشخاص ذوى الاعاقة تأكيدا على وعيهن وحرصهن على مصلحة الوطن.

فؤاد بدراوي يدعو لتأدية الواجب الوطني

دعا النائب فؤاد بدراوي، سكرتير عام حزب الوفد، جموع الناخبين بضرورة المشاركة في انتخابات مجلس الشيوخ، المزمع إجرائها على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء، والنزول بقوة لصناديق الاقتراع وإعلاء الحس والواجب الوطني تجاه الدولة المصرية.

وأكد بدراوي، أن انتخابات مجلس الشيوخ تعد خطوة مهمة نحو مسار الديمقراطية، تستلزم مشاركة الجميع وتضافر كافة الجهود بين فئات وأطياف الشعب المصري لإنجاح العملية الانتخابية وإظهار صورة مصر الحضارية أمام دول العالم بأنها دولة يتشارك فيها جميع أبناءها في صناعة أي حدث هام تمر به.

وطالب الجميع بعدم التهاون في صناعة هذا الحدث، والمشاركة في بناء الوطن، والوقوف بجانب الدولة المصرية ودعمها في أي خطوة تخطوها على طريق الديمقراطية، مناشداً الجميع أن يكونوا على قدر كبير من المسئولية والانحياز للوطن .

وحذر الناخبين من خطورة الإلتفات لأصوات الدعوات التحريضية التي تدعو للعزوف عن المشاركة والتقاعس، مشيرا إلى أن الشعب المصري وحده من سيختار أعضاء مجلس الشيوخ، فهو على درجة عالية من الوعي والإدراك لاختيار من يمثله في هذا المجلس ويعبر عن متطلباته.

«حماة الوطن»: المشاركة دليل الوعي السياسي

أكد المهندس معتز الدرملي، أمين عام محافظة الجيزة بحزب حماة الوطن، أن انتخابات مجلس الشيوخ يجب أن تخرج بالصورة الحضارية التي اعتدنا عليها من جميع المصريين، الذين شاركوا في الاستحقاقات الانتخابية الماضية، وأبهروا العالم بمشاركتهم الفاعلة والإيجابية.

وأضاف أن الرهان على مشاركة المصريين تنم من قبيل درجة الوعي السياسي التي يتمتع بها الغالبية العظمى منهم، مشيرًا إلى أنه أضحى لديهم إدراك واضح بأن المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية تؤكد اصطفاف الشعب المصري خلف القيادة السياسية ، لاسيما في الوقت التي كانت هناك دعوات سابقة في استحقاقات سالفة من قبل دعاة التخريب لعدم المشاركة، وكان الرد قويًا من كل المصريين بمشاركة جارفة على لجان الاقتراع مما أخرس ألسنتهم.

وأشار إلى أهمية المشاركة في مجلس الشيوخ  كونه الغرفة التشريعية الثانية،وله صلاحيات كبيرة ودور كبير في المشاركة في رسم السياسة العامة للدولة المصرية والنظر في مشروعات القوانين المرسلة من قبل رئيس الجمهورية أو مجلس النواب وغيرها من أدوار مهمة.

 وأكد على ضرورة المشاركة في العملية الانتخابية، فهو واجب قومي على الجميع الإسهام فيه، في ظل دولة مدنية حديثة تؤمن بالديمقراطية المؤسسة على اختيار الشعب، لافتًا إلى أن الدولة المصرية تقف على مسافة واحدة من كل المرشحين.

«مهني» يعول على الشباب

دعا محمد مهني، أمين شباب حزب الحرية المصرى وعضو المكتب السياسي للحزب، شباب مصر للنزول والمشاركة بالتصويت فى انتخابات مجلس الشيوخ 2020، قائلا "شباب مصر ضربوا أروع الأمثلة من خلال المشاركات السابقة فى الاستحقاقات الانتخابية والوقوف أمام لجان الاقتراع للتعبير عن آرائهم.

وقال مهني، إنه على مدار الفترات السابقة لم يحظي الشباب باهتمام واضح وقوي من القيادة السياسية بهذه الصورة، وتمثيلهم فى المواقع السياسية والتنفيذية والشعبية، فحقا منذ اطلاق الرئيس عام ٢٠١٦ عاما للشباب وبداية للتمكين السياسي لهم ونرى ذلك ملموس على أرض الواقع.

وأكد مهنى، أن التمكين الحقيقي للشباب جاء من خلال دورهم والتعبير عن ارائهم ومشاركتهم السياسية الواضحة، ونحن اليوم ندعو الشباب لاستكمال ما بدءوه من مشاركة حقيقة واختيار لمن يمثلهم ويعبر عن ارائهم بالنزول على مدار يومين غدا وبعد الغد، لاختيار من يمثلهم تحت قبة مجلس الشيوخ وأن يكونوا إيجابين من خلال مشاركة حقيقية بالتوجه لصناديق الأقتراع للتعبير عن الرأي وألا يكون تعبيرهم عن رأيهم فقط من وراء شاشات رقمية لن تغير من الأمر شئ فالتغيير أو إبداء الرأي لا يكون إلا بالذهاب للصندوق والمشاركة الفعالة في كافة الاستحقاقات.



 

 

الاخبار المرتبطة

 


الأكثر قراءة

 





الرجوع الى أعلى الصفحة