وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد

«الصحة» تكشف عن إجراءات مشددة لحماية كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة

حاتم حسني الإثنين، 10 أغسطس 2020 - 09:19 م


أعلنت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، تقديم الخدمة الطبية مجانا لـ 3 ملايين مواطن من أصحاب الأمراض المزمنة، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة تحت شعار "100 مليون صحة"، منذ انطلاقها في 20 يونيو الماضي وحتى اليوم الإثنين 10 أغسطس.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته وزيرة الصحة والسكان، اليوم، بحضور مساعد وزير الصحة لشئون الرقابة والمتابعة ورئيس هيئة الرعاية الصحية للتأمين الصحي الشامل د.أحمد السبكي، ومساعد وزير الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة د.محمد حساني، ورئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي د.محمد ضاحي، ورئيس قطاع الرعاية الأساسية د.هناء سرور، ورئيس قطاع الطب العلاجي د.مصطفى غنيم، وذلك لمتابعة سير العمل بمبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة.

وأشارت الوزيرة إلى أنه تم توقيع الكشف الطبي وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة لـ 3 ملايين مواطن، وتم صرف العلاج لمليون و 800 ألف من أصحاب الأمراض المزمنة من ضمن العدد الذي تم توقيع الكشف الطبي عليه، لمدة تكفي 3 أشهر قادمة، بتكلفة شهرية تبلغ حوالي 360 مليون جنيه، من بينهم 260 ألف قرار نفقة الدولة، و مليون و 540 ألف قرار تأمين صحي.

وأوضح مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي باسم الوزارة د.خالد مجاهد، أن الحملة توفر 108 أصناف من الأدوية المختلفة ما بين أدوية "ضغط، وسكر، وسيولة، ومخفضات دهون، وموسعات شرايين تاجية، وأدوية منظمة لضربات القلب"، وذلك من خلال 228 عيادة خارجية بالمستشفيات، و 321 وحدة صحية ومركز طبي، و 89 سيارة قوافل طبية متنقلة، بجميع محافظات الجمهورية.

وأضاف "مجاهد" أن الوزيرة وجهت بإدراج جميع المواطنين المستفيدين من المبادرات الصحية المختلفة، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة، وإجراء الفحوصات اللازمة لهم وصرف العلاج لهم من خلال قاعدة بيانات "100 مليون صحة"، بالإضافة إلى تقديم التوعية اللازمة لهم بضرورة حث أسرهم على الكشف عن الأمراض المزمنة.

وتابع "مجاهد" أن الوزيرة وجهت بإرسال رسائل على الهواتف المحمولة للمواطنين خاصة الأكثر من 40 عامًا، لحثهم على أهمية التوجه فورًا لأقرب مستشفى أو وحدة صحية أو عيادة متنقلة لتوقيع الكشف عليهم ومتابعة حالتهم الصحية، والاطمئنان عليهم، كما يمكنهم معرفة مواعيد عمل الحملة وأقرب مكان لهم عن طريق تطبيق "صحة مصر"، مناشدة المواطنين من أصحاب الأمراض المزمنة بضرورة متابعة أمراض (القلب، الضغط، السكري)، بالإضافة إلى الكشف عن أمراض "الكلى".

وكشف "مجاهد" أن المحافظات التي شهدت أعلى نسب في التردد على المبادرة هي "أسيوط، والجيزة، والشرقية، والبحيرة، وقنا، والمنوفية، والدقهلية"، مضيفًا أن الفئة العمرية الأكثر ترددًا على المبادرة من 40 إلى 60 عامًا.


ولفت إلى أنه تم تخصيص ممرات آمنة لدخول وخروج المرضى بالمستشفيات لدعم وتشجيع المرضى أصحاب الأمراض المزمنة على مواصلة استكمال علاجهم ومتابعة حالتهم الصحية بطرق آمنة، ومنع الاختلاط بين المرضى المصابين بفيروس كورونا والمرضى غير المصابين بالفيروس، مؤكدًا اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة واتباع أساليب مكافحة العدوى، ومراعاة التباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى إلزام المترددين على الحملة بارتداء الكمامة، وغسل الأيدي قبل وبعد توقيع الكشف عليهم بمطهر الكحول.

وفي هذا الصدد وجه "مجاهد" عددًا من النصائح للمرضى أصحاب الأمراض المزمنة، للحفاظ على صحتهم، منها الحفاظ على أخذ الأدوية في المواعيد المحددة، والابتعاد عن اللحوم المصنعة، وكذلك الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح مثل المخللات والأسماك المملحة، بالإضافة إلى الحرص على تناول الخضروات والفواكه الطازجة، والابتعاد عن الأغذية التي تحتوي على نسب عالية من الدهون النباتية، مؤكدًا ضرورة الحفاظ على ممارسة الرياضة باستمرار.



 

 

الاخبار المرتبطة

 


الأكثر قراءة

 





الرجوع الى أعلى الصفحة