صورة ارشيفية صورة ارشيفية

أهالي قرية بالسنطة ينتظرون وصول جثمان نجلهم الذي توفي في المجر

فوزي دهب- أحمد أبورية الإثنين، 10 أغسطس 2020 - 10:12 م

في إحدى قرى محافظة الغربية أوجاع لن تهدأ وجراح لن تغلق إلا بعد وصول جثمان شهيد لقمة العيش والذي لقى مصرعه غرقا بالنيل بدولة المجر.

الأهالي هنا في قرية أبو الجهور التابعة لمدينة السنطة يرفضون تذوق الطعام إلا بعد حضور الجثمان الموجود حاليا داخل أحد المستشفيات هناك ودفنه فى مقابر الأسرة بمسقط رأسه.

الشهيد معتصم محمد عبد العظيم ظل يكد ويتعب حتى يوفر لقمة عيش حلال لأسرته دون أن يحدث منه تجاوز أو خلاف مع أحد طوال فترة حياته إلا أن لقى ربه فى الغربة.

وطالب أهالي قرية الشهيد بأن تتحرك السفارة المصرية لسرعة إنهاء إجراءات نقل الجثمان قائلين: لن نأكل أو نشرب حتى يأتى الجثمان ولا تهدأ قلوبنا إلا بعد دفن ميتنا وتلقى العزاء فيه عملا بـ" إكرام الميت دفنه".



 

 

الاخبار المرتبطة

 


الأكثر قراءة

 

 




الرجوع الى أعلى الصفحة