الدولية للصليب الأحمر الدولية للصليب الأحمر

"الدولية للصليب الأحمر": أكثر من 600 حادثة عنف أو وصم ضد مقدمي الرعاية الصحية

أ ش أ الثلاثاء، 18 أغسطس 2020 - 01:42 م

 كشفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنه تم على مدار الشهور الستة الماضية تسجيل أكثر من 600 حالة عنف أو مضايقة أو وصم ضد العاملين في مجال الرعاية الصحية والمرضى والبنية التحتية الصحية، وذلك بسبب وباء فيروس كورونا المستجد في 40 دولة.


وأشارت اللجنة الدولية - في تقرير أصدرته، اليوم /الثلاثاء/، بجنيف بالتزامن مع اليوم العالمى للعمل الإنسانى والذى يوافق 19 أغسطس من كل عام، وهو يوم لإحياء ذكرى قتلى وجرحى العاملين بالمجال الإنسانى وتكريم العاملين الصحيين - إلى أن 20% من تلك الحالات كانت عبارة عن اعتداءات جسدية، و15% كانت حوادث تمييز على أساس الخوف، و15% اعتداءات أو تهديدات لفظية.. معربة عن القلق من أن الأرقام لا تعكس سوى الحوادث المعروفة، وأنه من المحتمل أن تكون الأرقام أعلى بكثير.
وذكر التقرير أن أزمة كورونا وضعت العاملين الصحيين في طريق الأذى، حيث تعرض الكثيرون للإهانة والمضايقة والعنف الجسدى، لافتا إلى أن جو الخوف الذي غالبا ما يتفاقم بسبب الافتقار إلى معدات الحماية الشخصية الملائمة يضيف ضغوطا على صحتهم الجسدية والعقلية وعلى أسرهم، كما يمكن لتلك الهجمات أن تكون ذات أثر مدمر على الوصول إلى الرعاية الصحية وتوفيرها، خاصة عندما تكون النظم الصحية منهكة.
وأوضح أن الخوف من انتشار فيروس كورونا لعب دورا كبيرا عندما يكون المرضى أو أقاربهم وراء تلك الأفعال، في نفس الوقت الذي كانت المظالم المتعلقة بوفاة أحد الأقارب أو الخوف من موتهم من أبرز الدوافع أيضا، إضافة إلى عدم القدرة على تنفيذ طقوس، مثل الدفن بسبب القيود المفروضة جراء انتشار الفيروس، وبما دفع بعض الأقارب إلى ارتكاب أفعال عدوانية ضد موظفى أو مرافق الرعاية الصحية.
كما لفت التقرير إلى أن من بين الحوادث التي تعرض لها أشخاص، فإن 67% منها استهدفت العاملين في مجال الرعاية الصحية، و22.5% استهدفت الجرحى والمرضى، بما في ذلك المرضى المشتبه بهم، و5% كانت تستهدف النازحين أو اللاجئين.

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة