الدكتور مصطفى مدبولي خلال حفل قرعة مونديال اليد الدكتور مصطفى مدبولي خلال حفل قرعة مونديال اليد

نص كلمة رئيس الوزراء خلال حفل قرعة مونديال اليد 2021

أحمد عيسى السبت، 05 سبتمبر 2020 - 09:36 م

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، فعاليات حفل إجراء قرعة بطولة كأس العالم للرجال لكرة اليد، التي تستضيف مصر نسختها الـ 27، وتقام خلال الفترة من 14 إلى 31 من شهر يناير المقبل، وذلك بمشاركة 32 دولة، لأول مرة في تاريخ بطولة العالم لليد.

وشارك في حضور الحفل الذي أقيم تحت سفح الأهرامات بالجيزة، وتابعه محبو ومشجعو كرة اليد على مستوى العالم، الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، والوزراء أعضاء اللجنة العليا للبطولة، بالإضافة إلى الدكتور حسن مصطفي، رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد وأعضاء مجلس الإدارة، والمهندس هشام نصر، رئيس الاتحاد المصري لكرة اليد، وأعضاء مجلس الإدارة، ولفيف من كبار الشخصيات، وممثلي ٢٩ دولة بالإضافة إلى مصر الدولة المضيف للبطولة، علي أن يتحدد إسم الدولتين المتبقيتين في عدد المشاركين لاحقا بعد الإنتهاء من تصفيات الملحق للبطولة الشهر المقبل.

وفى مستهل كلمته نقل الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لكافة المشاركين فى حفل إجراء قرعة بطولة كأس العالم للرجال لكرة اليد، والمتابعين له من مختلف دول العالم عبر وسائل الإعلام، وتمنياته بالتوفيق والنجاح لهذا الحدث الرياضي العظيم.
ورحب رئيس الوزراء بالحضور والمشاركين في الاحتفالية على أرض الكنانة مصر مهد الحضارة والتاريخ المشرف والعريق ومن منطقة الأهرامات، احد أهم وأعظم الشواهد على عظمة الحضارة الإنسانية، كما رحب بجماهير الرياضة المصرية والعالمية المتابعين لفعاليات هذا الحدث الهام عبر وسائل الإعلام المختلفة، متمنيا التوفيق والنجاح للبطولة، وطيب الإقامة في بلدهم الثاني مصر.

وتابع رئيس الوزراء: انه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن نلتقي بهذا الحشد الكريم على أرض مصر للمشاركة في حفل إجراء قرعة بطولة كأس العالم للرجال لكرة اليد التي تستضيفها مصر في يناير 2021، مؤكدا انه رغم العديد من التحديات التي يواجهها العالم حاليا على كافة الأصعدة، إلا أن الرياضة تظل دائما واحدة من أهم الآليات والقوى الناعمة، القادرة على نشر السلام والمحبة بين الشعوب، مضيفا أن الجميع يدرك كم كان للأحداث الرياضة، وخاصة الدولية منها، اليد الطولى والباع الكبير في إذابة العديد من الخلافات وتقارب الثقافات وتلاقي الحضارات، خاصة عندما يتعلق الأمر بالمنتخبات الوطنية، حينها ترتفع وتلتقي الرايات الوطنية، وينضوي تحتها كل ما دون ذلك.

وأضاف رئيس الوزراء: اليوم نتلقى بكم في واحدة من اكبر الأحداث الرياضية التي يترقبها العالم خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن النسخة الـ27 من بطولة العالم لكرة اليد تعد هى المرة الأولى في تاريخ البطولة التي يشارك ضمن منافساتها 32 منتخبا من مختلف دول العالم ، فضلا عن ظروف وملابسات استضافة البطولة في ظل التحديات والجهود الدولية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، الأمر الذي يمثل تحديا إمام المنظومة الرياضية المصرية والدولية.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن أوجه الإعجاز والانجاز المتتالية التي تشهدها الدولة المصرية في شتى مجالات البناء والتنمية خلال الفترة الحالية، يجعلنا نرى ما نحن بصدده اليوم امتدادا طبيعيا لما آلت إليه الدولة المصرية العصرية الحديثة تحت القيادة الحكيمة والواعية للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، منوها إلى انه بذلك تتضح الجهود التي تبذلها الدولة على كافة الأصعدة الخارجية والداخلية، الرسالة التي تحرص القيادة السياسية على بثها وغرس جذورها بين شعوب العالم، مفادها أن السلام الاجتماعي والتواصل الحضاري والتكامل الإنساني هو السبيل الوحيد أمام جميع الشعوب للعيش في سلام وأمان ورخاء، وهو الأمل أمام أبنائنا وشبابنا لتحقيق أحلامهم وطموحاتهم وهو الأثر الذي يجب أن نتركه للجيل الحالي والأجيال القادمة، واثقين في توفيق الله سبحانه عز وجل ، وعازمين تحت قيادة ودعم من كافة أطياف الدولة المصرية أن تكون هذه البطولة ومن خلال تضافر جهود جميع المشاركين، لتكون هذه البطولة نموذجا فريدا ومرجعية للكثير من الأشقاء والأصدقاء من جميع دول العالم في شتى تفاصيلها التنظيمية والإدارية، متمنيا النجاح والتوفيق في خروج البطولة بالشكل الذي يليق بسمعة مصر وريادتها العالمية، وطيب الإقامة لجميع المشاركين، والاستمتاع بالمنافسات لجماهير الرياضة العالمية.

ومن جانبه، أشار الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة إلى أن بطولة كأس العالم للرجال لكرة اليد في نسختها الـ ٢٧، التي تنظمها مصر منفردة تُعد هي الأقوي بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة اليد بزيادة عدد الدول المشاركة في النسخة الحالية من ٢٤ دولة إلي ٣٢ دولة منها ١٧ دولة من أوروبا القارة الأقوي في عالم اللعبة حيث لم تخرج الكأس الذهبية من القارة العجوز منذ إنطلاق البطولة خلال العقود الستة الماضية، مضيفاً أن مباريات البطولة ستقام  في ٤ صالات، الأولي الصالة الكبرى بإستاد القاهرة، وتتسع لنحو ٢٢ ألف متفرجاً، وصالة العاصمة الإدارية الجديدة التى تتسع مدرجاتها لـ ٥٥٠٠ متفرج، إلى جانب صالة برج العرب بسعة ثلاثة آلاف متفرج، وأخيراً الصالة الجديدة بضاحية ٦ أكتوبر التي تستوعب ٤٥٠٠ متفرج.
وأضاف وزير الشباب أن الاتحاد الدولي لكرة اليد قرر إسناد بطولات العالم للرجال إلي دولتين أو ثلاث مثل نسخة العام الماضي التي أقيمت بألمانيا والدانمارك وحصلت مصر فيها علي المركز الثامن بين أفضل منتخبات في العالم لكن هذه النسخة تنظمها مصر منفردة وهي مسؤولية كبيرة تقع علي عاتق الرياضة المصرية، هو ما يُعد شرفا كبيرا لن تحصل عليه دولة أخري في العالم خلال النسخ المقبلة.

من جانبه، قدم الدكتور حسن مصطفى، رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، الشكر للدولة والحكومة المصرية، التي أصرت على إقامة البطولة في ظل هذه التحديات والظروف التي تواجه العالم اجمع، مؤكدا على أن ذلك يعطى رسالة قوية بقدرة مصر على تنظيم مثل هذه الإحداث والبطولات العالمية في ظل تحدى جائحة كورونا، مؤكدا على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة كافة المشاركين في البطولة.

وأعلن الدكتور حسن مصطفى خلال كلمته عن نية رئيس اللجنة الأولمبية الدولية حضور فعاليات بطولة كأس العالم لكرة اليد، وهو ما يعد خبرا سعيدا.

 هذا وقد شهد الحفل، تقديم الموسيقار عمر خيرت عددا من السيمفونيات الموسيقية والأغاني التي نالت إعجاب جمهور الحاضرين.
 



 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة





?????

الرجوع الى أعلى الصفحة