المستشار بهاء الدين أبو شقة- رئيس حزب الوفد المستشار بهاء الدين أبو شقة- رئيس حزب الوفد

«أبوشقة» نظام التعليم الجديد يقضي على الدروس الخصوصية.. ونتيجته خريجا مبدعا

أسامة حمدي الثلاثاء، 08 سبتمبر 2020 - 10:35 ص

أشاد المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، اليوم الثلاثاء، بالإنجازات التي تحققت على الأرض ضمن المشروع الوطني للبلاد الموضوع بعد ثورة 30 يونيو، ومن بينها في المجال التعليمي، فقد تم إعداد خطط مستقبلية هائلة وبدأت عملية التنفيذ منذ عام 2017 ومستمرة حتى الآن.

وأشار «أبوشقة»، إلى أنه في مجال المناهج التعليمية، تعد المناهج الجديدة التي بدأ تدريسها الآن، خاصة في العام الدراسي الذي بات على الأبواب، من أفضل المناهج التعليمية على مستوى العالم، فالكتب الجديدة التي تم إعدادها تهتم وترسخ الهوية المصرية وتتفق مع المعايير العالمية التي تحتل مراكز متقدمة في كل التصنيفات الدولية المتعلقة بالمجال التعليمي.

وأضاف أن وزارة التربية والتعليم قد انتهت من إعداد 6 سنوات دراسية من أصل 14 سنة، وخلال السنوات الثلاث القادمة يتم الانتهاء تماماً من كل المناهج الجديدة والتي تغطى كل المراحل الدراسية قبل التعليم الجامعي.

ولفت رئيس الوفد، إلى أنه من بين هذه الانجازات ما تم في مرحلة رياض الأطفال والأول الابتدائي، وتطوير مراحل التعليم الثانوية كاملة والتي تشمل أولى وثانية وثالثة ثانوي، وخلال السنوات الثلاث القادمة، سيتم الانتهاء تماما من كل المناهج الدراسية الجديدة، والتي تنسف تماماً التلقين والحفظ، وتعتمد على الابتكار والإبداع وحرية الفكر والرأي، وبما يتواكب مع متطلبات العصر، ربما يتفق أيضاً مع التكنولوجيا الجديدة التي تعمق الفكر والإبداع. ومن أبرز هذه التطورات، الاعتماد على الكتاب المفتوح «Open Book»، وإلغاء نظام البوكليت تماماً وبدء التدريس الإلكتروني.

وأوضح أن هذه المناهج الجديدة تقضى على الدروس الخصوصية والسناتر وخلافه من النظام القديم الذي لم يعد بعد صالحاً الآن. وتسبب في كوارث في التعليم، وكان من نتيجته أيضاً وجود خريجين لا يبدعون ولا يفكرون لأن تعليمهم اعتمد فقط على الحفظ والتلقين.

واختتم بأن النظام الجديد للتعليم، سيقضى تماماً على الدروس الخصوصية. ويكون نتيجته خريجا مبدعا مفكرا، صاحب عقلية نقدية، تواكب تطورات العصر الحديث الذي نحياه، وهذا كله يعد ثمرة من ثمرات المشروع الوطني المصري الذي يهدف إلى تأسيس الدولة الديمقراطية العصرية الحديثة.



 

 

الاخبار المرتبطة

 


الأكثر قراءة





?????

الرجوع الى أعلى الصفحة