مجلس النواب مجلس النواب

ماراثون «النواب»| المنافسة تشتعل بين «القائمة الوطنية» و«الحركة المدنية» وتحالف المستقلين

أسامة حمدي الإثنين، 14 سبتمبر 2020 - 08:08 م

«الحسيني»: 13 كيانا بالقائمة الوطنية.. والمفاوضات جارية حول نصيب كل حزب وهذه ضوابطه

«أبوشقة»: لن نقبل أقل من 40 مقعدا بجانب التنسيق على الفردي.. وتمثيل مشرف للوفد بالبرلمان 

«النقاش»: طلبنا 15 مقعدا بالقائمة.. وتلقينا طلبات 57 مرشحا على الفردي.. وخروج القائمة الأربعاء

تحالف المستقلين: نخوض الانتخابات على الأربع قوائم.. ونعتمد على القاعدة العمالية وهدفنا خدمتهم

الحركة المدنية تتحالف مع المحافظين.. وتخرج «المصري الديمقراطي» و«الإصلاح والتنمية» من حساباتها  

 

انطلق ماراثون انتخابات مجلس النواب؛ وتجري الأحزاب المصرية استعدادات مكثفة للانتخابات لتجهيز الأسماء المرشحة على القائمة الوطنية «من أجل مصر» والمقاعد الفردي، وفرز تلك الأسماء.

وعقد تحالف القائمة الوطنية اجتماعا أمس لأحزاب التحالف بمقر ائتلاف دعم مصر بالتجمع الخامس، للإعلان عن خوض انتخابات النواب من خلال قائمة موحدة، وكذا التنسيق فيما بينها على مقاعد الفردي.

وعلمت «بوابة أخبار اليوم» من مصادرها أن المفاوضات تجري على قدم وساق لتحديد نصيب كل حزب داخل القائمة الوطنية، وأن هناك تكتم كبير على أسماء القائمة الوطنية حتى الإعلان عنها صباح الأربعاء المقبل، وحتى كتابة هذه السطور لم يجري الاستقرار على أسماء القائمة أو نصيب كل حزب.

وأشارت المصادر، إلى أن كل حزب بالتحالف تقدم لحزب مستقبل وطن بعدد المقاعد التي يرغب في شغلها بالقائمة، ويجري حزب مستقبل وطن التفاوض بشأنها، لتوزيع الـ284 مقعدا بالقائمة على أحزاب التحالف طبقا لعدة اعتبارات تختلف حسب كل حزب سياسي.

وتبلغ مقاعد مجلس النواب 568 مقعدا، منها 284 بنظام القوائم المغلقة المطلقة، و284 لمقاعد الفردي، فيما يخصص للمرأة ما لا يقل عن 25% من المقاعد، ويجوز لرئيس الجمهورية تعيين عدد من الأعضاء في مجلس النواب لا يزيد على 5%.

وتقسم جمهورية مصر العربية إلى 143 دائرة انتخابية تخصص للانتخاب بالنظام الفردي، وعدد (4) دوائر تخصص للانتخاب بنظام القوائم، على أن يخصص لدائرتين منهما عدد (42) مقعداً لكل منهما، ويخصص للدائرتين الأخرتين عدد (100) مقعد لكل منها.

وتضم أحزاب تحالف القائمة الوطنية 13 حزبا بالإضافة لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين؛ وهي: مستقبل وطن، الوفد، المؤتمر، الحرية المصري، الإصلاح والتنمية، التجمع، حماة الوطن، مصر الحديثة، المصري الديمقراطي الاجتماعي، الشعب الجمهوري، الحركة الوطنية، إرادة جيل، العدل.

وتستعرض «بوابة أخبار اليوم» ملامح المشهد الانتخابي لمجلس النواب، والتحالفات الانتخابية، واستعدادات الأحزاب حول هذا الشأن.

13 كيانا بالقائمة الوطنية

في البداية يقول الإعلامي يوسف الحسيني، المتحدث الإعلامي للقائمة الوطنية من أجل مصر، إن التحالف الانتخابي الذي يشمل 13 كيانا من ضمنها تنسيقية شباب الأحزاب سيكون على مقاعد القائمة، فضلا عن إمكانية التنسيق على المقاعد الفردي «بشكل ودي».

وأضاف «الحسيني»، لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن التحالف لن يعقد مؤتمرات جماهيرية بسبب ظروف جائحة فيروس كورونا، وإنما ستقتصر الدعاية على وسائل التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام المختلفة، ووسائل الدعاية التقليدية من لافتات وغيرها.

وتابع أن المفاوضات جارية حول نصيب كل حزب في القائمة الوطنية، وسيتم الإعلان عنها حال الاستقرار عليها، مضيفا أن حزب المصريين الأحرار خارج التحالف.  

وحول اتساع الدوائر الانتخابية بنظام القوائم كما في قائمة الصعيد من الجيزة حتى أسوان، وقائمة القاهرة ووسط الدلتا حيث تتعدد المحافظات، أوضح المتحدث الإعلامي للقائمة الوطنية من أجل مصر، أن التحالف يعتمد على قوة الكيانات الحزبية في الدوائر والمحافظات المختلفة، كما نعتمد على وسائل الدعاية لشرح خططنا للعمل البرلماني في القترة القادمة.

وأشار إلى أن مرشحي المقاعد الفردية يعتمدون على برامجهم الانتخابية في الدوائر، وأيديولوجيا وتوجهات كل حزب، لافتا إلى أن التحالف حريص على تقديم مجموعة من المرشحين لهم احتكاك وتلامس حقيقي بالمواطنين في دوائرهم.

وأكد الإعلامي يوسف الحسيني، أن البرلمان يقوم على فكرة التشريع والتقنين والفترة القادمة سيكون هناك مجموعة كبيرة من القوانين التي تساعد الدولة على النهوض خاصة في ملف الاقتصاد.

وذكر أن الدور الرقابي دور أساسي للبرلمان، وهذا الدور سيلعبه التحالف في الفترة القادمة في البرلمان المقبل بشكل واضح وقوي.

ولفت إلى أن كل حزب سياسي بالتحالف سيحصل على عدد مقاعد في القائمة بناء على عدد الأمانات الحزبية الموجودة في المحافظات فمثلا هناك أحزاب موجودة في كل المحافظات وهناك أحزاب آخرى موجودة في بعض المحافظات فقط، والمعيار الثاني هو نشاط الحزب داخل المحافظة وقدرته على خلق فعاليات وتماس وتفاعل مع الجمهور.

الوفد يطالب بـ40 مقعدا

أما المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، فيقول إن الحزب لن يقبل في انتخابات مجلس النواب القادمة أقل من 40 مقعدا في القائمة بجانب التنسيق على الفردي. 

وأوضح أبو شقة، أن الشخصيات التي تأتي لحزب الوفد لتخوض الانتخابات بالنظام الفردي جميعها شخصيات يعرفها الجميع وذات شعبية وسيرة مشرفة.

وأكد أن اجتماع الهيئة العليا للحزب تم تفويضي فيه للتفاوض باسم الوفد، وستنتهي الانتخابات بتمثيل مشرف للوفد.

«التجمع» يطلب 15 مقعدا

من جانبها، أوضحت الكاتبة الصحفية فريدة النقاش، عضو مجلس الشيوخ والقيادية بحزب التجمع، إن حزب مستقبل وطن لايزال يتفاوض مع حزب التجمع حول عدد المقاعد بالقائمة، وسوف يعلن القائمة الوطنية الموحدة صباح يوم الأربعاء المقبل.

وأضافت «النقاش»، في تصريحات خاصة، أن حزب التجمع طالب بـ15 مقعدا، منوهة على أنه بخصوص المقاعد الفردي كان هناك اجتماع للأمانة العامة يوم السبت الماضي ونتلقى الترشيحات من أمناء حزب التجمع في المحافظات، من 57 مرشحا.

وأوضحت القيادية بحزب التجمع، أنه يوم السبت المقبل سيكون هناك اجتماعا لمتابعة الانتخابات وفرز الأسماء، وهل التزمت بالشروط التي وضعها حزب التجمع أم لا؟ وحظوظ كل مرشح، حتى يكثف الحزب من جهوده.

وأشارت إلى أن أجندة الحزب التشريعية في الفترة المقبلة ستتركز على إعادة النظر في قانون الدوائر الانتخابية لأنه ثبت بالتجربة العملية أنها كبيرة وواسعة على المرشحين، وكذا نحن معنيون بكل القوانين التي تتعلق بقضية العدالة الاجتماعية ونقدم مشروعات قوانين ونعدل آخرى.

تحالف المستقلين يستعد 

من جانبه، أوضح د. سيد محروس، المتحدث الإعلامي باسم تحالف المستقلين، لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن التحالف يضم حزب العربي للعدل والمساواة، وحزب صوت الشعب، وحزب النصر، والائتلافات المستقلة، والاتحاد التعاوني، والاتحاد العام لعمال مصر، وشخصيات مستقلة، مؤكدا أن التحالف سيخوض الانتخابات على الأربع قوائم على مستوى الجمهورية.

وذكر أن التحالف قام بتجهيز الأسماء منذ فترة للدفع بهم على المقاعد، مضيفا أن المرشحين لا يدفعون مليما واحدا، لافتا إلى أن التحالف يعتمد بشكل أساسي على القاعدة العمالية مع اتساع الدوائر الانتخابية، ومعتمدين على شعبية الشخصيات الموجودة في التحالف.

وأكد «محروس»، أن التحالف يسعى لحصد كتلة كبيرة في البرلمان لا تقل عن 50 مقعدا، حتى يستطيع سن قوانين العمال، مضيفا أن التحالف يسعى لخدمة العامل المصري وتفعيل دور الجامعة العمالية واتحاد عمال مصر، فضلا عن خدمة الفلاحين.

الحركة المدنية تخوض «النواب»   

أما الحركة المدنية التي تضم أحزاب: تيار الكرامة، التحالف الشعبي الاشتراكي، الدستور، العيش والحرية، فتجري تجهيزات على قدم وساق لخوض انتخابات النواب المقبلة، كما أعلنت خروج حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، والإصلاح والتنمية من عباءتها لأنهما خاضا انتخابات الشيوخ وسيخوضان انتخابات النواب تحت مظلة حزب مستقبل وطن.

كما أعلن حزب المحافظين، برئاسة أكمل قرطام، خوض انتخابات النواب على المقاعد الفردية وعلى القوائم مع أحزاب آخرى رفضت قانون تقسيم الدوائر – في إشارة منه لأحزاب الحركة المدنية- ولديها مساحات مشتركة مع أهدافه، كما سيسعى الحزب لجذب شخصيات عامة من المتخصصين في المجالات المختلفة ومن المثقفين الذين تجمعهم بمبادئ الحزب وتوجهاته الفكرية قواسم مشتركة.



 

 

الاخبار المرتبطة

 


الأكثر قراءة

 

 





الرجوع الى أعلى الصفحة