د. معوض الخولى رئيس الجامعة د. معوض الخولى رئيس الجامعة

رئيس جامعة المنصورة الجديدة: برامج فريدة تضمن لكل خريج فرصاً جيدة بسوق العمل

مصطفى عبده الأحد، 20 سبتمبر 2020 - 09:51 م

جامعة المنصورة الأهلية الجديدة إحدى أهم المشروعات التعليمية العملاقة التى تسابق الزمن لافتتاحها العام الجامعى 2021/2022، والجامعة لا تخدم منطقة الدلتا فقط، بل تمثل أداة جذب للطلاب من مختلف المحافظات، كذلك للطلاب الوافدين من العرب والأفارقة.

 

ويؤكد د. معوض الخولى رئيس الجامعة أن الجامعات الأهلية نشأت لتحقيق فكرة المناطق التنموية المتكاملة التى تقام على أرض مصر، فهى تأسيس لمجتمعات عمرانية جديدة، ويعتبرها بمثابة رسالة للعالم بأن مصر تشهد تغييرا حقيقيا للأمام فى كل المجالات ومن ضمن ذلك التغير فى استثمارات التعليم ولن يكون ذلك فقط بتلك الجامعات، خاصة بعد توجيه الرئيس السيسى بإنشاء جامعات أهلية تابعة للجامعات الحكومية وهناك 10جامعات ستقام خلال العامين القادمين....،،

 

> ...................؟


جامعة المنصورة الجديدة تتميز بالكثير منها أنها جامعة ذكية من حيث المقررات ومن حيث البنية التحتية التكنولوجية ومن حيث البرامج غير المتكررة ، كما تتمتع جامعة المنصورة الجديدة بالعديد من المميزات بموقعها الجغرافى ستكون فى منطقة متميزة على ساحل المتوسط فى محيط عمرانى يقوم على أسس المدن الذكية، وتم الانتهاء من إعداد 9 مجالات تعليمية للدراسة.

 

والقرار الجمهورى الصادر به أكثر من 14 كلية وكلها كليات تقدم برامج دراسية فريدة من نوعها، فعلى سبيل المثال تقدم كلية إدارة الاعمال برامج مبتكرة فى الإدارة وريادة الأعمال والتمويل والاستثمار والمحاسبة والتسويق وتكاد تلك البرامج تكون غير موجودة فى الكليات القائمة بأى جامعات أخرى، وهناك أيضا كلية فريدة من نوعها على مستوى جامعات مصر فى مجال علوم وهندسة المنسوجات وتتضمن تلك الكلية عدة برامج مثل هندسة المنسوجات وكيمياء الألوان وتصميم المنسوجات والمدن وهو مايتماشى مع طبيعة الصناعات المنتشرة فى منطقة الدلتا والمناطق المحيطة بالجامعة ونستهدف من وراء تلك البرامج تخريج كوادر وخبرات مؤهلة لتطوير تلك الصناعات فى المنطقة المحيطة بها .

 

> ...................؟


تضم الجامعة أيضا برنامجا فى علوم الهندسة بها برنامج فى نظم الطاقة وهو برنامج فريد من نوعه موجود فقط فى جامعة الإسكندرية وهناك برنامج للهندسة الحيوية وهناك برنامج الهندسة الكيميائية وبرامج للهندسة العمارة والحاسبات والذكاء الاصطناعى وبرماج للمعلومية الحياتية وتكنولوجيا البناء والبيئة ، كذلك فى مجال العلوم الأساسية العديد من البرامج غير الموجودة فى مكان آخر  وهى مثل برنامج الكيمياء الخضراء والكيمياء الصناعية والبيولوجيا الجزيئية وعلوم الأدلة الجنائية بالاضافة إلى برامج طبية وصيدلية حديثة، وكل هذه البرامج مبنية على احتياجات المجتمع وسوق العمل .


> ...................؟


الجامعة تسعى لتوفير برامج يحتاجها سوق العمل المنتشر فى المنطقة المحيطة فذلك لايعنى أنها ستكون مقصورة فقط على الطالب المصرى بل نستهدف أيضا طلابا من المحيط العربى والمحيط الأفريقى وكذلك نستهدف الطلاب الذين يتعلمون خارج مصر لوقف نزيف إهدارالعملة الصعبة، كذلك نستهدف أن نستقطب طلابا من الجامعات الدولية التى سنعقد معها شراكات عبر برامج تبادل طلابى يسمح لطلابهم ولطلابنا بالدراسة المتبادلة لمدة فصل دراسى أوأكثر كما نستهدف أن الجامعة الأجنبية ترسل طلابها للدراسة ذات الفترة هنا كما نرسل نحن طلابنا.


> ...................؟


كل الجامعات الأهلية الجديدة ستكون لديها شراكات حقيقية مع الجامعات العالمية التى لها ترتيب عالمى على المدى القريب والبعيد ، والدولة ممثلة فى وزارة التعليم العالى تعمل برعاية من الرئيس عبدالفتاح السيسى بجهد عظيم منذ شهور للتواصل وعقد اتفاقيات مع الجامعات فى انجلترا وألمانيا والنمسا واليابان وكندا والولايات المتحدة وعقدنا فعلا بروتكولات تعاون لكى نحقق معايير تؤدى إلى الاعتراف وإلى العديد من أشكال التعاون والتبادل والتوأمة وسيتم الإعلان قريبا عن التفاصيل.


> ...................؟


بالنسبة لجامعة المنصورة الجديدة نعمل حاليا لعقد توأمة مع جامعات إنجليزية عريقة لمنح درجة مشتركة ونسعى لشراكة كاملة مع جامعة «شرق لندن « وهى جامعة لديها نظام رقابة صارم لجودة العملية التعليمية ، وهناك تعاون مع جامعة أمريكية فى بعض البرامج بجامعة المنصورة وهى شراكات ستستخدم الامكانيات والمقررات الموجودة فى هذه الجامعات بحيث أن الطالب الموجود فى جامعة المنصورة يحصل على كل مايحصل عليه الطالب فى الجامعة الأجنبية وستكون هناك لجان لمراجعة الآليات وجودة العملية التعليمية بشكل مستمر


> ...................؟


المصروفات التى سيدفعها الطالب ضرورية لاستمرار تلك الجامعات فى تقديم خدماتها بنفس الجودة بعد عشر سنوات مثلا لأن مايدفعه يمثل تكلفة التشغيل وبالتالى يتضح مفهوم أنها غير هادفة للربح لأن العائد من استثماراتها سيصب فى صالح تطوير واستحداث ومواكبة تلك الجامعات كل ماهو جديد وعدم تراجع جودة برامجها بعد فترة .


كما أن هناك مبدأ مهم تقوم عليه فكرة تلك الجامعات أن الرسوم الدراسية لن تقف عائقا أمام التحاق الطلاب بها هناك أكثر من منظومة للمنح الدراسية تتبناها الدولة ويتبناها المجتمع المدنى وتوفرها الجامعات الأهلية وتشمل جانبا كبيرا من الملتحقين.


> ...................؟


أكاد أزعم أن كل خريج ستكون له فرصة عمل جيدة محلية أوإقليمية أو دولية ، فالجامعات الأهلية الجديدة جامعات ذكية،و هناك لوائح دراسية مرنة لمواكبة تطورات المقررات وهناك دائما مراجعة جودة واستقدام لخبرات فى مختلف المجالات وربط مع الصناعة وتدريب لجميع العاملين والطلاب كذلك كان هناك حرص على عدم تكرار البرامج الدراسية ولذلك هناك تخصصات كثيرة فى لوائح الجامعات الأهلية لاتنافس بعضها معظمها غير موجود فى الجامعات التقليدية أوالخاصة تخصصات حديثة تتواق مع احدث البرامج العالمية.


> ...................؟


فرص التدريب تشمل جميع البرامج سواء فى المؤسسات والشركات والوزارات والمصانع والمستشفيات كما أن هناك تجهيزات بالجامعات لتدريب الطلاب على سبيل المثال هناك أكبر محكمة افتراضية تم إنشاؤها لطلاب برامج القانون الدولى والعام والمدنى وهناك برنامج عن مسرح الجريمة تم تجهيز معمل متكامل لتدريب طلاب ذلك البرنامج .
 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة