مستشفى هرمل الخيري بمنوف مستشفى هرمل الخيري بمنوف

الأسقفية تحتفل بالعيد الـ١١٠ لمستشفى هرمل الخيري بمنوف

مايكل نبيل الخميس، 24 سبتمبر 2020 - 05:23 م

تحتفل الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية اليوم الخميس بالعيد الـ١١٠ لمستشفى هرمل التذكاري الخيري بمنوف وهي أحد المستشفيات التابعة للكنيسة والتي أنشأها الطبيب المرسل الإيرلندي فرانك هاربر عام ١٩١٠م رغبة منه في خدمة المصريين القرويين البسطاء وذلك على متن قارب نيلي يقدم الخدمة الطبية قبل أن تتحول المستشفى لمبنى عام ١٩١٠

من جانبه قال الدكتور منير حنا رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية الأنجيكانية والذي كان يخدم كمدير للمستشفى أن مستشفى هرمل منوف أحد أهم المؤسسات التي تعتز الكنيسة الأنجليكانية بالخدمة فيها لأنها تقدم العلاج للبسطاء دون تفرقة بين مسلمين وأقباط

واعتبر حنا في بيان له اليوم أن مرور ١١٠ عامًا على تأسيس المستشفى واستمرار خدمتها رغم كل الصعوبات يرجع إلى أمانة وتفاني الخدام والأطباء والعاملين والتمريض الذين تناوبوا على العمل بهذا الصرح الطبي متمنيًا أن يتم التوسع في خدمات المستشفى في السنوات القادمة لتؤكد على رسالة الكنيسة في خدمة المجتمع وبلدنا مصر.

فيما أكد الدكتور سمير رزق الله مدير المستشفى الحالي أن السنوات القادمة سوف تشهد المزيد من التطوير والتوسع في تقديم خدمة طبية متميزة بأسعار رمزية لجميع المصريين

الجدير بالذكر أن الدكتور منير حنا أنيس رئيس أساقفة الكنيسة قد كان يعمل مديرًا للمستشفى بداية من عام ١٩٧٠ وقد تولى عمله فى ظروف غاية فى الصعوبة حيث كانت مستشفى رمد منوف (الحكومية) تحتل جزء كبيرًا من مبانى المستشفى كذالك كانت المستشفى تعاني عجزًا ماليًا شديد و بإصرار غير عادى و بتشجيع من بعض المسئولين آنذاك بدأ الدكتور منير تنفيذ خطة طموحة لتحديث المستشفى و تقديم خدمة طبية تخصصية ذات مستوى متميز

نظرًا لضيق مساحة مبنى العيادات الخارجية و زيادة عدد المرضى إلى حوالى 180 الف مريض سنوياً تم فى عام 2019م التوسع بإقامة مبانى جديدة على مساحة 1500 متر بتكلفة حوالى ٥٠ مليون جنيهاً مصريًا و يستهدف هذا التوسع رفع كفاءة الخدمة الطبية المقدمة للمرضى و استيعاب هذه الأعداد الكبيرة.

 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة