رافق زوجته المريضة للطبيب فخرج محمولًا على الأعناق رافق زوجته المريضة للطبيب فخرج محمولًا على الأعناق

فيديو| «موت الفجأة».. رافق زوجته المريضة للطبيب فخرج محمولاً على الأعناق

عبدالعال نافع الجمعة، 25 سبتمبر 2020 - 08:35 م

"موت الفجأة" هو الموت الذي يأتي بغتةً على حين غفلةٍ، ووقوعه بلا سببٍ سابقٍ مؤدي له؛ كمرضٍ وغيره، ودون حدوث معاناةٍ أو مشقّةٍ؛ من مقدّماته أو سَكَراته، كما يُعرف موت الفجأة بموت الفوات، أو موت السكتة؛ أي أنّه يأخذ الإنسان من حياته الدنيا على غفلة.


"وجاءت سكرة الموت بالحق"، في مشهد مؤثر لفظ مواطن أنفاسه بشكل مفاجئ وهو ذاهب في طريقه بصحبة زوجته لتوقيع الكشف الطبي عليها في إحدى العيادات الخاصة بمركز فاقوس في محافظة الشرقية، وفور صعوده للعيادة بصحبة زوجته جلس لدقائق معدودة ثم صعدت روحه لبارئها، وسط حالة من الدهشة والصدمة سيطرت على كل المتواجدين.


ومن خلال فيديو سجلته كاميرا المراقبة في عيادة الطبيب، تم رصد الواقعة بداية من وصول المواطن الذي توفاه الله بصحبة زوجته وهما يستقلان توك توك، ثم توجهها للدخول إلى العيادة، وفي الداخل رصدت كاميرات المراقبة الموقف كاملا.


من جانبه، قام الدكتور حمدي المسعودي صاحب العيادة التي حدثت بها الواقعة، بالتعليق على ما حدث قائلا: "أن المواطن الذي توفاه الله بشكل مفاجئ، حضر إلي العيادة بصحبة زوجته للكشف عليها، ولا يوجد لديه أي شكوى صحية، وصعد السلم ثم دخل وجلس لدقائق معدودة، وبعدها سقط على الأرض ليلفظ أنفاسه على الحال، وبدأ الحضور في العيادة من مرضى وغيرهم في محاولة إفاقته وحملوه ووضعوه على الكرسي، في مشهد عجيب.


وأضاف الطبيب، خرجت من حجرة الكشف للكشف عليه وزوجته تصرخ، وبتوقيع الكشف الطبي عليه وبالفحص تبين أن توفاه الله، ولا يوجد نبض، سبحان الله جاء مرافقا لزوجته لكي تكشف وهو صحيح ليس به علة، ولكن خرج هو متوفيًا، وهذه هي قدرة الله، لكل أجل كتاب.

 

 



 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة





?????

الرجوع الى أعلى الصفحة