الزعيم الراحل جمال عبد الناصر الزعيم الراحل جمال عبد الناصر

في ذكرى رحيل الزعيم

انتاج 700 فيلم وأول وزارة ثقافة.. جمال عبد الناصر رائد الإبداع

نادية البنا الإثنين، 28 سبتمبر 2020 - 02:45 م

الزعيم الراحل جمال عبد الناصر.. ظلت بصمته مؤثرة في حياة المصريين والوطن العربي في شتى المجالات، ورغم تعدد الجبهات التي حارب بها، إلا أنه اهتم بالثقافة والفنون الهادفة، فتأسست في عهده أول وزارة ثقافة مصرية، وأكاديمية الفنون ومعهد البالية والفنون الشعبية، والعديد من المنافذ التنويرية والتثقيفية التي ساهمت في الحفاظ على الهوية المصرية وتشكيل الحث الإبداعي".

 

فلم يكن في مصر جهاز ثقافي قائم بذاته قبل ثورة يوليو 1952 إلا في مجالين اثنين أولهما مجال الكتاب وثانيهما مجال الآثار، حيث كانت هناك "دار الكتب المصرية" بتاريخها العريق التي تأسست منذ عام 1870  في عهد الخديو إسماعيل، وفي المجال الثاني كانت لمصر "مصلحة الآثار" التي أنشئت في القرن التاسع عشر.


هيئتان لرعاية الثقافة والفنون كانتا نواة لوزارة الثقافة في عهد جمال عبد الناصر


وبعد اندلاع ثورة يوليو بسنوات قليلة، قرر الرئيس جمال عبد الناصر، أن يؤسس نواتان جديدتان لدعم الإبداع أحدهما أدبية، تمثلت في إنشاء وزارة المعارف "إدارة عامة للثقافة" والتي تأسست عام 1936، والأخرى " مصلحة الفنون" التي صدر قرار إنشائها من رئيس الجمهورية في 30 نوفمبر 1955 لكي ترعى فنون المسرح والسينما والفنون التشكيلية .


«وزارة الإرشاد القومي» مهدت الطريق للاهتمام بالثقافة والفنون 


بدأت حكومة ثورة يوليو  بإلحاق الكثير من أنشطة الثقافة ومؤسساتها بوزارة الإرشاد القومي، التي برزت لأول مرة في التشكيلات الوزارية المصرية عقب قيام الثورة٬ وأصبح من بين مهامها بعض الشئون الثقافية المحدودة، في مجال الفنون. 

 

ومهَّدت تلك الوزارة  الطريق للاهتمام بالثقافة، فقد أضافت إلى مهامها الإعلامية والتوجيهية مهمة ثقافية فنية، مما اقتضى بعد ذلك أن تحمل اسم " وزارة الثقافة والإرشاد القومي " في فبراير 1958.

 

وظلت الثقافة مقترنة بالإرشاد القومي إلى أن اتسع نشاطها وزادت هيئاتها واشتد عودها وبنيت عليها آمال عريضة اقتضت معها أن يكون لها وزارة خاصة تحمل اسمها "وزارة الثقافة" تجمع شتات هيئاتها من مختلف الوزارات والهيئات القائمة، لتكون مؤسسة قائمة بذاتها تنفق عليها الدولة وترعاها رعاية خاصة٬  وليتخذ النشاط الثقافي إطاراً مؤسسياً، قابلاً للتطور وداعماً للنشاط الثقافي الأهلي وجاذباً له، فكان أن استقلت الثقافة عن جهاز الإرشاد القومي نهائيا عام 1965.

 

المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب... الأول في الوطن العربي في عهد ناصر


وكان قرار إنشاء المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب، كهيئة مستقلة ملحقة بمجلس الوزراء، تسعى إلى تنسيق الجهود الحكومية والأهلية في ميادين الفنون والآداب، وكان المجلس بهذه الصورة هو الأول من نوعه على المستوى العربي الأمر الذي دفع العديد من الأقطار العربية إلى أن تحذو حذو مصر وتشكل مجالس مشابهة، وبعد عامين أصبح المجلس مختصاً كذلك برعاية العلوم الاجتماعية.. وظل المجلس الأعلى للفنون والآداب والعلوم الاجتماعية يمارس دوره في الحياة الثقافية والفكرية في مصر، والذي تغير اسمه بعد عام 1980، ليصبح "المجلس الأعلى للثقافة".

 

ثروت عكاشة: عبد الناصر كانت لديه رغبة أن تصبح الثقافة والفنون في تناول الجماهير


وذكر الدكتور ثروت عكاشة أول وزير ثقافة فى كتابه "مذكراتى مع السياسة والثقافة" كواليس توليه المنصب، ورؤية الزعيم الراحل عبد الناصر، موضحا أن "ناصر" كانت لديه رغبة في أن تصبح الثقافة والفنون الراقية في متناول الجماهير العريضة وأن تخرج من أسوار القاهرة والإسكندرية، لتبلغ القرى والنجوع، حتى يبزغ فنانين جدد من تلك القرى البعيدة، يعكسون في إبداعاتهم أصالتهم الحضارية، وأن فترة عمل "عكاشة" فى السلك الدبلوماسى كانت من ضمن اعتبارات ناصر لكي يطلع الرجل على الثقافة والفنون هناك ويستطيع التعايش مع التجارب العالمية فى ذلك كى يثرى بها الثقافة فى مصر.


انشاء أول مصلحة للسينما في عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر


وأنشأ بعد ذلك مصلحة السينما، لكى تكون نواة فنية تحيط بعناية فنون المسرح والسينما والفنون التشكيلية، و إنشاء المعهد العالى للسينما عام 1959.

 

"جمال عبد الناصر" وضع نواة الثقافة الجماهيرية 


وتم إنشاء إدارتي الثقافة والنشر ومركز الفنون الشعبية والجماهيرية، الذى كان نواة فيما بعد لإنشاء الهيئة العامة لقصور الثقافة، للعمل على خلق مساحة إبداعية ثقافية تجمع الأجيال المختلفة من المصريين والعرب من المثقفين والمبدعين.

 

جمال عبد الناصر يطلق أول معرض دولي للكتاب في الوطن العربي والعاشر عالميًا

أطلق الزعيم الراحل جمال عبد الناصر الدورة الأولى لمعرض القاهرة الدولي للكتاب عام 1969، بإشراف الكاتبة سهير القلماوي ووزير الثقافة الأسبق ثروت عكاشة .


700 فيلم انتجته السينما في عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر
أنتجت السينما المصرية في عهد عبدالناصر نحو 700 فيلم جيد وممتاز من نحو 3000 آلاف فيلم تقريبًا تم تنفيذها في القرن العشرين، أي ثلث الإنتاج السينمائي المصري على الأغلب.

 

 



 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة





?????

الرجوع الى أعلى الصفحة