الكفيف محمد البيلى الكفيف محمد البيلى

فيديو.. الكفيف محمد البيلى: القوى العاملة أرسلت لي وظيفة حارس أمن وأنا «أعمى»

عمرو جلال الأربعاء، 30 سبتمبر 2020 - 07:25 م

«إنه يوم جميل ولكنى لا استطيع ان أراه.. كل الأيام الجميلة لم أعرف منها سوى أصوات تصدح حولي.. أعرف أن الذي يطلب العون قد يكون مظلومًا أو عاجزًا أو مكروبًا وفي كل الأحوال فإن إعانته وقضاء حاجته فيها تفريج لكربته».

بتلك الكلمات بدأ الكفيف محمد كمال الدين البيلي مواطن من ذوي الاحتياجات الخاصة حديثه لـ«بوابة أخبار اليوم» وقال أنه يستغيث بأصحاب القلوب الرحيمة و بالمسؤليين في بلادنا، حيث تقدم لمختلف الجهات بطلبات للحصول على وظيفة لكنه فوجئ أن وزارة القوى العاملة ترسل له خطابات للتوظيف في أعمال لا تناسب أعاقته مثل حارس أمن و عامل في مصنع حلويات وكلاهما برواتب قليلة للغاية.

 

 وأضاف «لقد فقدت نعمة البصر لكنى لم أفقد يوما إيماني بالله حيث أنعم الله عليا بحفظ كتابه الكريم كاملا.. كافح أبى كفاح الأبطال، حتى يستطيع إعالتي أنا و أخواتي الثلاث وأصر على أن استكمل تعليمي رغم عمله البسيط كمساعد في صيدلية وحصلت علي ليسانس دراسات إسلاميه قسم شريعة وتخرجت منذ ٦ أعوام»..

وتابع «بحثت عن عمل فى مختلف الجهات وطرقت كل الأبواب دون جدوى..ارتبطت بفتاة من ذوى الاحتياجات الخاصة منذ اكثر من عام ولا استطيع أن أكمل متطلبات الزواج، ولا أجد من  يساعدني بعد أن فقد أبي عمله، وأصبح لايقدر علي السير  لكبر سنه فأصبحت انا بلا أي عائل وأصبح  زواجي مهددا بالفشل لأني لا أستطيع أن أكمل متطلبات الزواج».

وقال «كل ما ارجوه فرصة عمل شريفة براتب مجزي، وحلمي أن أعمل في مجال التدريس والتعليم بالأزهر، أو أي مهنة أستطيع منها أن أنفق على نفسي واستكمل زواجي».
 



 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة





?????

الرجوع الى أعلى الصفحة