خالد جبر خالد جبر

أضواء وظلال

المهمة الصعبة.. بعد الشكر والتهنئة

خالد جبر الخميس، 01 أكتوبر 2020 - 06:41 م

الحياة ليست بالمناصب.. والنجاح وحب الناس الحقيقى أيضا ليسا بالمناصب.. لذلك فإن لحظة ترك المنصب لمن أدى مهمته بإخلاص تكون دائما لحظة بداية جديدة فى الحياة.. تكون غالبا فرصة لتحقيق ما لم تسمح به ماكينة العمل التى لا تتوقف عن الدوران.
أما لحظة التعيين فى المنصب أو تجديد الثقة فرغم وإن كانت لحظة سعيدة ألا أنها تكون ثقيلة على قدر المسئولية والأمانة الملقاة على أكتاف صاحبها.. كان الله فى عون الجميع.
حركة التغييرات الصحفية الأخيرة فيها الكثير من التهنئة والكثير من الشكر.
أبدأ بالشكر لزملائى وأصدقائى ورفاق المهنة.. ومن جمعتنى معهم أجمل سنوات العمر فى أخبار اليوم.. وأبدأ بالشكر الأستاذ ياسر رزق على ما قدمه رئيسا لتحرير الأخبار ثم رئيس لمؤسسة أخبار اليوم.
وشكرا للأساتذة الزملاء الأعزاء محمد عبد الحافظ، شريف خفاجى، جمال حسين، أيمن بدرة، طارق الطاهر   ومحمد البهنساوى.
أما التهنئة.. فليسمح لى القارئ العزيز أن أتوجه بها لأخى وصديقى وزميلى أحمد جلال الذى تولى مسئولية مؤسستى الحبيبة أخبار اليوم وأتمنى له مزيدا من التوفيق والمؤسسة مزيدا من الاستقرار والنجاح على يديه.. والتهنئة أيصا للأخين الغاليين عمرو الخياط وخالد ميرى لتجديد الثقة فيهما رئيسين لتحرير جريدتى أخبار اليوم والأخبار مع تمنياتى لهما بالمزيد من النجاح والتوفيق فى الظروف الصعبة المقبلة.
بعد الشكر والتهنئة.. لابد أن ننتبه إلى التحديات التى تواجهها المؤسسات الصحفية الشعبية والتحديات التى تواجهها الصحافة بصفة عامة وخاصة الصحافة المطبوعة المقروءة فى هذه الأيام وكيف تستمر فى المستقبل.. ولهذا فإن قلبى مع زملائى رؤساء اليوم ومن سيأتى بعدهم.. كان الله فى عونهم جميعا فى تلك المهمة الصعبة.
عبد الناصر.. الزعيم هو الشعب
خمسون عاما مرت على رحيل الزعيم جمال عبد الناصر.. خمسون عاما من الجدل والانتحار حول ما قدمه أو ما لم يقدمه ناصر وكأنها محاكمة سنويه تنصب فى ذكراه كل عام.
لكنى فى هذه المناسبة أنقل ما كتبه الأستاذ هيكل عن الزعيم ناصر "إنه بكل عظمته لم يصنع مصر، ولكن مصر بكل عظمتها هى التى صنعته، ولو ولد فى غير مصر لما ظهر ولو ظهر فى غير مصر لما استطاع... دوره البطولى كله جزء من قدرها التاريخى.
إن البطل ظاهرة مؤقتة فى التاريخ، ويجب أن يكون كذلك، لأن الأصل والأساس الباقى والخالد، هو الشعب.

الاخبار المرتبطة

التنمية البشرية والحوار الوطني التنمية البشرية والحوار الوطني الإثنين، 16 مايو 2022 12:22 م
«طوبيا» والجنود «طوبيا» والجنود الأحد، 15 مايو 2022 08:27 م
                 (    خربشة    ) ( خربشة ) الأحد، 15 مايو 2022 08:24 م
هل تعلم ؟! هل تعلم ؟! الأحد، 15 مايو 2022 08:22 م

شكرا معالى وزير الداخلية شكرا معالى وزير الداخلية الأحد، 15 مايو 2022 08:15 م
الاختيار ٣ الاختيار ٣ الأحد، 15 مايو 2022 08:11 م
من ينقذ كوكب الأرض ؟! من ينقذ كوكب الأرض ؟! الأحد، 15 مايو 2022 08:09 م

الأكثر قراءة


 

الرجوع الى أعلى الصفحة