غادة زين العابدين غادة زين العابدين

عاجل جدا

ترامب وعواطف الناخبين

غادة زين العابدين الخميس، 15 أكتوبر 2020 - 07:40 م

اتفقنا معه أم لم نتفق
صدقناه أم لم نصدقه
اتهمناه بالذكاء والعبقرية أم بالتهور والهوس لكن ترامب بلا شك، يعرف كيف يصل لقلب المواطن الأمريكى، ويلعب على أوتاره.
ترامب يعتمد فى دعايته دائما على مخاطبة عواطف ومشاعر الناخبين، ففى الانتخابات السابقة اعتمد ترامب على سوء الأحوال الاقتصادية للمواطن الأمريكى، وعلى شعار حماسى عاطفى يعد الناخبين بإعادة أمريكا لمكانتها وعظمتها.
وكان ترامب وقتها يجسد الحلم الأمريكى، باعتباره ملياردير وصاحب امبراطورية اقتصادية ضخمة، ولديه عبقرية فى التسويق لنفسه استمدها من خبراته السابقة كمقدم برنامج تلفزيونى ذى شعبية ومنظم مسابقات ملكات الجمال وممثلا وصديقا للفنانين والنجوم والمشاهير.
وفى الانتخابات القادمة يلعب ترامب ايضا على المشاعر،سواء فى الخطاب العاطفى، أو اختياره للقضايا المؤثرة التى تمس حياة كل أمريكى بشكل مباشر، فمازال ترامب يواصل وعوده بمواجهة مشكلة الهجرة، وفى عهده شهدت الولايات المتحدة بالفعل أقل نسبة هجرة فى تاريخها.
ويركز ترامب والجمهوريون عامة على رفضهم لفرض مزيد من الضرائب على المواطن الأمريكى.
ومنذ أيام قليلة قام بطريقته الاستعراضية الجاذبة بمطالبة المواطنين الأمريكيين بالتصويت لصالح بايدن، إذا كانوا يرغبون فى زيادة ضريبية هائلة، قد تكون الأكبر فى تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية على حد قوله.
ويتعهد ترامب أيضا بتعافى الاقتصاد وتوفير ملايين الوظائف فى قطاع التصنيع، وإعادة الوظائف والمصانع الأمريكية إلى داخل الولايات المتحدة.
حتى اصابته الأخيرة بكورونا نجح فى تحويلها إلى دعاية تستحوذ على الأخبار، وتخطف الأضواء من بايدن ثم استمر فى جذب الأضواء حينما أعلن شفاءه، وربط هذا الشفاء بنجاح وكفاءة اللقاح الأمريكى الذى توصل إليه العلماء فى عهده، ثم واصل جذب الاهتمام والتعاطف حينما أعلن أخيرا أنه سيتبرع ببلازما دمه، لأمريكيين آخرين يكافحون ضد فيروس كورونا بعد أن طور أجساما مضادة للمرض.
والسؤال الآن، هل ينجح ترامب فى الاستحواذ على قلوب الناخبين والفوز بفترة ولاية ثانية، أم أن اثار أزمة كورونا على الاقتصاد الأمريكى والعالمى، ستجعل مشاعر الإحباط التى أصابت المواطن الأمريكى اقوى من كل رسائل الأمل التى يبعث بها ترامب لقلوب مواطنيه.

الاخبار المرتبطة

كورونا ولا اشتباه؟ كورونا ولا اشتباه؟ الجمعة، 26 فبراير 2021 10:50 م
حكاية بنك تنمية الصادرات حكاية بنك تنمية الصادرات الجمعة، 26 فبراير 2021 10:47 م
«وكذلك اليوم تُنسى» «وكذلك اليوم تُنسى» الجمعة، 26 فبراير 2021 10:50 م
دبلوماسية اللقاحات دبلوماسية اللقاحات الجمعة، 26 فبراير 2021 10:53 م

 

فيسبوك والصحافة فيسبوك والصحافة الجمعة، 26 فبراير 2021 10:47 م
شهادات واعتراف شهادات واعتراف الجمعة، 26 فبراير 2021 10:52 م
هشام نصر والحقيقة التائهة هشام نصر والحقيقة التائهة الجمعة، 26 فبراير 2021 10:47 م
الجيش المصرى عبر العصور الجيش المصرى عبر العصور الجمعة، 26 فبراير 2021 10:52 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة